تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

استوردت الإمارات 1.5 مليون طن من الحديد التركي



الاقتصادي – الإمارات:

كشف مقاولون وتجار حديد عاملون في الإمارات، عن تراجع واردات الحديد من السوق التركية، بنسبة تتراوح بين 60 و70%.

وأوضحوا أن سبب التراجع، يعود إلى استئناف مصانع محلية لإنتاجها، ودخول مصانع محلية جديدة للسوق بطاقات إنتاجية أكبر، فضلاً عن استيراد كميات كبيرة من الحديد العماني، الذي يباع بأسعار تقل عن طن الحديد التركي بنحو 100 درهم للطن الواحد.

وقال الرئيس التنفيذي لـ"حديد الإمارات" سعيد الرميثي: "إن هناك تراجع حقيقي، يعد الأول والأكبر من نوعه للحديد التركي في أسواق الدولة".

وأشار إلى أن سوق الإمارات استورد خلال العام الماضي 1.5 مليون طن من الحديد التركي، بنسبة تتراوح بين 35 و40% من الاستهلاك المحلي، متوقعاً تراجع هذه النسبة بشكل أكبر خلال للعام الجاري.

وأكد أهمية الاعتماد على الصناعات الوطنية، وتشجيعها، كونها تحمل مزايا الحديد المستورد ذاتها، لافتاً إلى أن إنتاج المصانع المحلية قادر على تلبية احتياجات السوق.

وعلى مدى الأعوام الماضية، سيطرت 3 أنواع من الحديد على الأسواق المحلية في الإمارات، حيث استحوذ حديد "مصنع الإمارات الوطني" على حصة 60%، بينما بلغت حصة الحديد التركي 35%، والقطري 5%.

وشهدت الإمارات، دخول مصانع جديدة للسوق المحلية خلال الأشهر القليلة الماضية، منها مصانع "الاتحاد" و"الحمرية" كما ضاعف "مصنع كوناريس" في دبي إنتاجه، وباعت هذه المصانع منتجاتها بأسعار أقل بنحو 100 درهم للطن، إذ سجلت أسعارها أمس بين 1700 و1720 درهماً للطن.

ويستهلك السوق الإماراتي سنوياً ما بين 3.3 و3.8 ملايين طن حديد، وذلك في ظل نمو السوق العقاري، الذي يعد حالياً أنشط الأسواق الخليجية، حيث تتنافس الشركات على إنجاز العديد من المشاريع الجديدة خصوصاً مشاريع "إكسبو 2020".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND