آراء وخبرات

آخر مقالات آراء وخبرات



زياد ملحم
زياد ملحم
الرئيس التنفيذي للتسويق لدى "أمانة كابيتال"، منذ 2013، الإما..

الاقتصادي – آراء وخبرات:

خلافاً لبعض مواقع التواصل الاجتماعي، يتيح موقع "تويتر" للشركات كما يفعل للأفراد إمكانية إنشاء حسابات لها والاستفادة من الميزات التي يقدمها الموقع بشكل هائل. إذ احتل "تويتر" أهمية كبرى في عالم الأعمال، لدرجة أنه بات من الضروري في بعض الحالات أن يكون لجميع الشركات حسابات على هذا الموقع.

وسأعرض فيما يلي أفضل خمسة أسباب توضح أهمية أن يكون للشركات حسابات على موقع "تويتر" للتواصل:

1. الظهور (Exposure). يحتوي تويتر على عشرات الملايين من المستخدمين النشطين الذين ينشرون مئات الملايين من التغريدات كل يوم. وتشكل قاعدة المستخدمين هذه قيمة ثمينة بالنسبة للشركات، حيث تتيح أمامها فرصة الظهور بشكلٍ واسع وبطريقةٍ سهلة وسريعة. ويعتبر موقع "تويتر" إحدى الوسائل الفعالة لنشر إسم الشركة وعلامتها التجارية أيضاً، بطريقة لا تكلف الشركة أي شيء على الإطلاق. هذه الحقيقة جعلت "تويتر" جزءاً لا يتجزأ من عملية بناء علامة تجارية وتنميتها في عصرنا الحالي.

2. إدارة السمعة. دائماً ينظر الجمهور إلى الشركات التي تفوق غيرها في الأهمية، وفي العصر الإلكتروني، أصبح الإنترنت من الأماكن الأساسية التي يتم عبرها بناء سمعة الشركة. وعند بحث عميل محتمل عن شركة معينة، سيظهر حساب الشركة على "تويتر" كخيار أول في بحثه. ما يعني أن حسابات "تويتر" هي طريقة فعالة جداً لنشر إسم الشركة والبدء بالتفاعل مع العملاء. وفي الحقيقة، تُشكل الحسابات المطوّرة بشكلٍ صحيح، هويةً مميزةً وصوتاً ينعكسان إيجابياً على الشركة.

3. التواصل مع العملاء. من الممتاز أن يتمكن العملاء التواصل دائماً مع الشركات بشكلٍ سهل. إذ تشجع العلاقة المباشرة بين الشركة وعملائها على الوفاء للعلامة التجارية وبناء الثقة بالشركة. على سبيل المثال، في حال غرّد أحد العملاء بأنه يواجه مشكلة ما في منتجٍ معين، يمكن للشركة أن ترد على شكواه بنصيحة لحل تلك المشكلة. حيث تساهم مثل هذه الإجراءات ببناء حسن النية مع قاعدة العملاء. وبما أن شركات عدة تظهر وكأنها غير ودية، يبقى التفاعل إذاً مع العملاء أمراً قيّماً وأساسياً.

4. التعليقات. على الشركة أن تهتم بشكلٍ دائم برأي العملاء فيها. ولحسن الحظ، يشكل "تويتر" الطريقة الأفضل لتحليل رأي العميل، سواء كان إيجابياً أو سلبياً. في أيامنا هذه، قد يلجأ الكثير من العملاء إلى "تويتر" للتعبير عن رضاههم أو سخطهم من منتج شركة معينة. وعبر متابعة هذه التغريدات، تتمكن الشركة من تقييم عملها ومعرفة ما الذي تنجح فيه وما الذي هو بحاجة للتحسين.

5. التسويق. في نهاية المطاف، تسعى كل شركة إلى بيع منتجاتها، وهنا يأتي دور التسويق. ومن الأمور الأساسية التي يمكن فيها استخدام حساب "تويتر"، هي توفير الإعلانات للعملاء المحتملين. في هذا الإطار، يمكن استخدام "تويتر" للإعلان عن منتجات، وشرح ميّزات منتجٍ معين، وتقديم عروض خاصة، إلى جانب الكثير غيرها من استراتيجيات التسويق. إذاً، لايقتصر تويتر على تقديم طرق سهلة للتواصل المباشر مع العميل، إلا أنه معدوم التكاليف أيضاً، الأمر الذي يتنافى مع معظم الطرق البديلة لعرض الإعلانات. وكون التسويق الصحيح على "تويتر" قد يساهم قي زيادة الأرباح، فنادراً ما تتمكن الشركات من البقاء خارج عالم مواقع التواصل الاجتماعي تلك.

ختاماً، وبالرغم من أن حساب "تويتر" قد لا يغير المعادلة كثيراً بالنسبة لبعض الشركات، إلا أن كونه قليل التكلفة والمخاطر على حدٍ سواء، يعني بأنه ليس هناك أي سبب يمنع الشركة من إنشاء حساب لها عليه.

تنويه الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب, و لا تعكس بالضرورة السياسة الرسمية لموقع "الاقتصادي.كوم", أو موقفه اتجاه أي من الأفكار المطروحة.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND