مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

نمت قروض الأسر المقيمة في الدولة العام الماضي 5%



الاقتصادي - الإمارات:

توقع محافظ "مصرف الإمارات المركزي" مبارك راشد المنصوري مواصلة تحسن الوضع المالي بالدولة خلال العام الجاري.

وبين المنصوري في افتتاحية تقرير الاستقرار المالي لـ2016 الصادر عن المصرف، أن النظام المصرفي في الإمارات ما زال يتمتع برأسمال جيد وسيولة وربحية عالية، ما سيتيح الانتقال بسلاسة إلى متطلبات "بازل 3".

ووفقاً لتقرير الصرف، نمت قروض الأسر المقيمة في الدولة العام الماضي بوتيرة معتدلة، تصل إلى 5%، لتبلغ نهاية 2016 نحو 347 مليار درهم، مقارنة مع نمو 10.3% خلال 2015.

وحسب التقرير، شكلت القروض الاستهلاكية 40% من قروض الأسر المقيمة لـ2016، مواطنين ومقيمين، فيما استحوذت القروض العقارية على نسبة 30%، وقسمت النسبة المتبقية بالتساوي بين قروض السيارات والبطاقات والسحب على المكشوف وغيرها، إضافةً لارتفاع ودائع الأسر 7.6% للعام ذاته.

وأوضح محافظ المصرف أن الهدف الرئيس للمصرف إيجاد نظام مالي مستقر ومرن، وقادر على دعم النمو وزيادة التنويع بالاقتصاد.

إلى ذلك، أكد أن تحليل بيئة التمويل الكلي خلال العام الماضي، تظهر تحسناً في دورة الائتمان وسوق العقار والمالية العامة.

وبلغ إجمالي القروض المصرفية التي منحتها البنوك العاملة في الدولة للقطاعات كافة خلال أكتوبر (تشرين الأول) الماضي 4.2 مليارات درهم، في حين اتسعت الفجوة بين القروض والودائع لتصل إلى 67 مليار درهم للشهر ذاته.

وخلال الفترة ذاتها، ارتفع إجمالي الائتمان المصرفي بنسبة 0.3%، إذ سجل تريليوناً و570.2 مليار درهم، مقابل ائتمان بقيمة تريليون و566 ملياراً نهاية سبتمبر (أيلول) الماضي، بزيادة شهرية قدرها 4.2 مليارات درهم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND