تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

ستصدر مجموعة الأغذية والمشروبات تقريراً سنوياً حول القطاع



الاقتصادي – الإمارات:

أوضح رئيس مجموعة "صناعة الأغذية والمشروبات" في "غرفة تجارة وصناعة دبي" صالح عبدالله لوتاه، أن قطاع الصناعات الغذائية في الإمارات، يعد ثاني أكبر القطاعات الاقتصادية من حيث الحجم، بعد قطاع النفط، متوقعاً نموه بنحو 5% خلال العام الجاري.

جاء ذلك، خلال اجتماع مجموعة "صناعة الأغذية والمشروبات" أمس في "غرفة تجارة دبي"، حيث أشار لوتاه إلى أن المجموعة ستصدر تقريراً سنوياً مفصلاً حول القطاع، يتضمن معلومات شاملة وبيانات مدعومة بالأرقام، تحت عنوان "صناعة الأغذية.. نظرة إلى المستقبل".

وأضاف أن التقرير السنوي، سيسلط الضوء على التحديات التي تواجه قطاع الأغذية والمشروبات في الدول، لتذليل هذه العقبات أمام  المصنعين الذين يستهدفون تحقيق أعلى مستويات الجودة في المنتجات الغذائية المصنعة محلياً.

وسيتيح تقرير "صناعة الأغذية.. نظرة إلى المستقبل"، الفرصة أمام الشركات العاملة في القطاع، للاطلاع على حقائق وأرقام صناعة الأغذية من وجهات نظر متباينة، وتقييم البيانات المتاحة للجمهور، وتوظيفها في الخطط والمبادرات والفعاليات المستهدفة في القطاع.

وشدد لوتاه على ضرورة، إيجاد نافذة واحدة لتسجيل المواد الغذائية في الإمارات، وتوحيد معايير التسجيل، لافتاً إلى أن تسجيل المنتجات في كل إمارة على حدة، يزيد كلفة التصنيع، ويهدر الجهد والوقت.

يذكر أن سوق الطعام والشراب في الإمارات، يسجل نمواً سنوياً بنسبة 4%، ويتوقع ارتفاع الإنفاق على هذه الأغذية إلى 48.5 مليار درهم بحلول 2018.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND