معارض ومؤتمرات

آخر مقالات معارض ومؤتمرات

تعد الهند من أكبر موردي البلاط إلى الإمارات



الاقتصادي – بيان صحفي:

أدى تطور قطاع البناء والإنشاء في الإمارات خلال الفترة الراهنة، التي تسبق معرض "إكسبو دبي 2020″، إلى زيادة الطلب على بلاط السيراميك بنسبة تصل إلى نحو 70%، منها 40% طلب على البلاط المستورد من الخارج، ما يتيح للمصنعين الدوليين الفوز بعقود المشاريع المهمة في الإمارات.

وتعد الهند من أكبر موردي البلاط إلى الإمارات، لذا ستتم دعوة العديد من العاملين في هذا القطاع بسوق الإمارات، لحضور "قمة معرض السيراميك لـ2017" المنعقدة في الفترة الواقعة بين 14 و19 نوفمبر (تشرين الثاني) 2017، في منطقة غانديناغار، أحمد آباد، غوجارات.

وسيقدم رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي، مبادرة فريدة لكبار رجال الأعمال في مجال صناعة السيراميك المحلي، خلال المعرض، وسيزور المشاركين فيه، ثاني أكبر مصنع للبلاط في العالم.

وسيشمل المعرض، فعاليات ترحيبية بالوفد الإماراتي المشارك بالقمة، التي تمتد على مدار ثلاثة أيام ،مدفوعة التكاليف، وخدمات الإقامة والطعام والنقل الداخلي، إلى جانب جولة بطائرة هليكوبتر في المصنع للمندوبين الدوليين.

ويعد هذا التعاون واحداً ضمن سلسلة الشراكات التجارية بين البلدين، والتي من المتوقع أن تحقق تبادلاً تجارياً بقيمة 100 مليار دولار بحلول 2020، إذ تم توقيع 14 شراكة استراتيجية للنقل والطاقة والشحن والتجارة، بين الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي مطلع 2017.

وسيتم تنظيم هذه الفعالية المتخصصة بالسيراميك والبلاط، بالتعاون مع جمعيات "موربي سيراميك"، حيث تم تخصيص مساحة تفوق 50.000 متر مربع لعقد فعاليات القمة عليها.

وسيستضيف المعرض أكثر من 250 عارضاً، ونحو 400 علامة تجارية رائدة في صناعة السيراميك، إضافة إلى الآلاف من الأشكال والأحجام والتصاميم الحديثة في عالم السيراميك والبلاط، التي تعرض تحت سقف واحد.

ويقدر إجمالي صناعة بلاط السيراميك الهندي بـ24.000 روبية هندية، 40% منها يتم تنظيمها و60% غير منظمة، كما تقود غوجارات صناعة إنتاج البلاط بهامش ربح كبير، مع إجمالي استثمار تراكمي في الولاية يصل حالياً إلى 8000 كرور.

ومن المتوقع نمو الطلب على السيراميك والبلاط في في الإمارات بنسبة 12% خلال الأعوام الثلاثة القادمة، مدفوعاً بمشاريع الفنادق والسياحة التي تبلغ قيمتها 8.1 مليار دولار (30 مليار درهم)، والتي من المقرر إنشاؤها قبل انطلاق فعاليات معرض "إكسبو 2020" وفقاً لتقرير "فروست وسوليفان" لـ2015.

وعليه، قال الرئيس التنفيذي لمعرض وقمة "فايبرانت سيراميك لـ2017" سانديب باتل: "يقدم المعرض فرصة الاطلاع على أحدث التقنيات وأنواع البلاط والسيراميك والأدوات الصحية وتجهيزات الحمامات، كما يسلط الضوء على أهمية التبادل التجاري وتبادل الأفكار في هذا المجال ونقل المعارف والتكنولوجيا والاستثمار المشترك".

وأكد أن "معرض فايبرانت سيراميك" يهدف إلى جمع الموردين والمنتجين الرئيسيين في صناعة السيراميك مع بعضهم، لإقامة شراكات مثمرة بين البلدين.

وأضاف باتل: "فعاليات معرض فايبرانت سيراميك، ستكون حدثاً دولياً من شأنه أن يسجل اسمه بنجاح ضمن قائمة المعالم والمعارض التجارية الرئيسة خلال السنة".

تنويه: الاقتصادي غير مسؤول عن محتوى البيانات الصحفية، علماً أنه تحققنا من صدور هذه البيانات عن الشركات أو وكلائها الإعلاميين.

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND