معارض ومؤتمرات

آخر مقالات معارض ومؤتمرات

أُطلقت القمة السعودية لتكنولوجيا الموارد البشرية بعد 3 دورات ناجحة لقمة الشرق الأوسط



الاقتصادي – بيان صحفي:

كشفت مؤسسة "كيو إن إيه إنترناشونال" القائمة في دبي والمختصة في تنظيم الفعاليات بين شركات الأعمال عن خطتها لعقد أول قمة في المنطقة، لمناقشة التحديات الناتجة عن هذه التغيرات والتي ستؤثر على قطاعي الموارد البشرية والتكنولوجيا في السعودية.

وتعتبر القمة السعودية لتكنولوجيا الموارد البشرية التي ستعقد بين 20 و21 نوفمبر (تشرين الثاني) 2017 الأولى من نوعها المخصصة بالكامل لتكنولوجيا الموارد البشرية في المملكة، وستكون فرصة لالتقاء مدراء الموارد البشرية بخبراء صناعة التكنولوجيا من المملكة، في الوقت الذي تخصص فيه السعودية استثمارات كبيرة في مجال الحلول التكنولوجية الرائدة تماشياً مع خطط "رؤية السعودية 2030".

وقال مدير مؤسسة "كيو إن إيه إنترناشونال" سيده إن.سي: "تأتي الدورة الأولى من القمة السعودية لتكنولوجيا الموارد البشرية متزامنة مع التحول الرقمي في مجال الأعمال الذي تشهده المملكة، وهذا يجعلها فرصة مثالية لمد جسور التعاون بين قطاع الموارد البشرية والإمكانات الكبيرة التي يتيحها قطاع التكنولوجيا".

وأضاف: "كما أنها القمة الأولى من نوعها في المملكة التي تركز على الثورة التكنولوجية القائمة في بيئة العمل اليوم، وتقترح حلولاً للاستفادة منها لتحقيق نجاح أكبر في القطاعات العامة والخاصة والحكومية".

وتعهدت المملكة سعياً منها لتحقيق أهداف "رؤية 2030" بزيادة الاستثمارات في قطاع التكنولوجيا، لكي تبقى في طليعة التحول الرقمي في المنطقة.

وسيتلقى 500 ألف موظف حكومي تدريباً على أعلى المستويات بحلول 2020 تماشياً مع برنامج الملك سلمان لتنمية الموارد البشرية، وسيتعين على كل الوزارات والمؤسسات الحكومية تطبيق أفضل الممارسات في مجال تنمية الموارد البشرية، كما سيتوجب على كافة المنظمات الأخرى تحسين مستوى التفاعل مع العملاء وتجربة الموظفين.

وأتاح التطور التكنولوجي الذي يضمن اتصالاً دائماً في كل مكان وزمان تعزيز الممارسات الرقمية في قطاع الموارد البشرية، بحيث لم تعد تقتصر على تنظيم جداول الرواتب وتسجيل المعلومات، بل تتخطاها لتشمل ممارسات أخرى مثل إجراء مقابلات التوظيف وإدارة أداء العمل ومراجعة مؤشرات الأداء الأساسية.

كما توفر المؤسسات الكبيرة لموظفيها تكنولوجيا تسمح لهم بمشاركة ملاحظاتهم وآرائهم أو حتى إتمام تدريبهم عن بعد من خلال الوسائط المرئية المتحركة.

ويضيف سيده إن.سي: "من خلال جلسات الحوار التي ستركز على أحدث اتجاهات تكنولوجيا الموارد البشرية والابتكارات والأفكار الثورية، ستكون القمة السعودية لتكنولوجيا الموارد البشرية منبراً يتيح لرواد الأعمال من قطاعي الموارد البشرية والتكنولوجيا التعاون معاً للوصول إلى حلولٍ فعالة للتحديات التي تواجه بيئة العمل اليوم".

ويأتي الإعلان عن إطلاق القمة السعودية لتكنولوجيا الموارد البشرية بعد إتمام 3 دورات ناجحة لقمة الشرق الأوسط لتكنولوجيا الموارد البشرية في دبي.

وركزت القمة الثالثة التي عقدت في مايو (أيار) 2017 تحت عنوان "تحديث مستقبل الأعمال" على مجموعة من المواضيع مثل التحديات التي يفرضها التطور التكنولوجي السريع والحاجة إلى تحسين بيئة العمل.

تنويه: الاقتصادي غير مسؤول عن محتوى البيانات الصحفية، علماً أنه تحققنا من صدور هذه البيانات عن الشركات أو وكلائها الإعلاميين.‎


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND