تنمية

آخر مقالات تنمية

أصدرت المنظومة نحو 2.413 مليون بطاقة خلال 2016



الاقتصادي – خاص:

عندما أطلقت الإمارات رؤيتها لـ2021، أدركت أهمية استخدام أحدث التقنيات والبيانات لترسيخ دعائم الاقتصاد الرقمي الآمن، فكان من بين الخطوات التي تمت في هذا المجال هو التحول إلى الدرهم الإلكتروني.

الانطلاقة..

الدرهم الإلكتروني برنامج أطلقته "وزارة المالية" في 2001، لتطوير منظومة من البرمجيات وبوابات الدفع الرقمية لتحصيل رسوم إيرادات الخدمات الحكومية، عبر بطاقات خاصة مسبقة الدفع للارتقاء بعمليات تقديم الخدمات العامة.

وتمنح بطاقات الدرهم الإلكتروني إمكانية سداد أكثر من 5 آلاف خدمة حكومية بين الوزارات والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص، عبر مختلف القنوات التي تشملها تطبيقات المنظومة، وفي مقدمتها الهاتف المحمول، المحفظة الرقمية، الموقع الإلكتروني، وأكشاك الخدمة الإلكترونية الذاتية.

كما تتوفر خدمة بيع وإعادة شحن بطاقة الدرهم الإلكتروني لدى جميع فروع "بنك أبوظبي الأول"، ومراكز التوزيع المعتمدة في جميع مراكز تسهيل وأجهزة الصراف الآلي والإيداع النقدي التابعة للبنك، وأجهزة الدرهم الإلكتروني وأجهزة الأكشاك الإلكترونية التابعة لشركة "MBME".

ثانية واحدة لإنجاز المعاملات

أصدرت منظومة الدرهم الإلكتروني نحو 2.413 مليون بطاقة خلال العام الماضي بزيادة 37.26%، مقارنة بـ1.758 مليون بطاقة مصدرة في 2015، أما متوسط سرعة تنفيذ معاملات الدفع عبر شبكة الدرهم الإلكتروني فبلغ 1.09 ثانية، وبلغ متوسط سرعة تنفيذ المعاملات عبر أجهزة نقاط البيع (POS) في المنظومة 1.1 ثانية.

وفيما يتعلق بعدد المعاملات المنفذة عبر منظومة الدرهم الإلكتروني في 2016 فقد وصلت إلى 38.650 مليون معاملة، بنمو بلغت نسبته 6.94% عن 2015، في حين سجل عدد إشعارات الاستلام العام الماضي 19.852 مليون إشعار بزيادة 18.7%.

أكشاك للخدمة الذكية

وتتيح المنظومة دفع رسوم الخدمات عبر التحويل المباشر بين الحسابات المصرفية من حساب المستفيد إلى حساب مقدم الخدمة في كل من القطاعين الحكومي وقطاع الأعمال، إضافة إلى أكشاك الخدمة الذاتية للدرهم الإلكتروني التي تتيح إصدار بطاقات الدرهم الإلكتروني، وتعبئة البطاقات وإصدار القسائم الورقية ودفع فواتير مزودي الخدمات.

إيرادات تفوق 7 مليارات درهم

في العام الماضي، بلغت إيرادات الخدمات الحكومية المنجزة عبر منظومة الدرهم الإلكتروني 7.841 مليار درهم، موزعة على 2.810 مليار درهم إيرادات الخدمات الحكومية المنفذة عبر الموقع الإلكتروني الخاص بـ"وزارة المالية"، و5.30 مليار درهم الإيرادات عبر مراكز الخدمة.

واستطاعت خدمة الدرهم الإلكتروني تحقيق نتائج إيجابية وإيرادات مرتفعة، ما يرفد الإيرادات الحكومية، ويوفر الوقت والجهد اللازمين لإنجاز مختلف المعاملات، بحسب وكيل الوزارة المساعد لشؤون الموارد والميزانية في "وزارة المالية" سعيد راشد اليتيم، مبيناً أن الإقبال على هذه المنظومة يعكس ثقة المتعاملين في الخدمات الذكية، الأمر الذي دعا الكثير من الوزارات والهيئات الاتحادية والمحلية إلى اعتمادها كوسيلة للدفع الآمن غير النقدي، إضافة إلى عدد من الجهات الخاصة ومكاتب الطباعة.

مشتركو الدرهم الإلكتروني

يتم استخدام بطاقات الدرهم الإلكتروني في العديد من الخدمات الحكومية التي تقدمها المؤسسات والوزارات الاتحادية ومنها "وزارة الطاقة"، "وزارة التغير المناخي والبيئة"، "وزارة الموارد البشرية والتوطين"، "وزارة الثقافة وتنمية المعرفة"، "وزارة الخارجية والتعاون الدولي"، "وزارة المالية"، "وزارة العدل"، "وزارة الاقتصاد"، "وزارة التربية والتعليم"، "وزارة الداخلية"، "وزارة تنمية المجتمع"، "وزارة الصحة ووقاية المجتمع"، "وزارة تطوير البنية التحتية"، "وزارة الدفاع".

أما الهيئات الاتحادية التي تتعامل مع بطاقات الدرهم الإلكتروني فهي "هيئة الأوراق المالية والسلع"، "هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس"، "المجلس الوطني للإعلام"، "هيئة تنظيم الاتصالات"، "هيئة التأمين"، "معهد التدريب والدراسات القضائية"، "هيئة الشؤون الإسلامية والأوقاف"، "الهيئة الوطنية للمواصلات"، "برنامج الشيخ زايد للإسكان"، "جامعة زايد"، "الهيئة الاتحادية للرقابة النووية"، "الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة"، "صندوق الزكاة"، "الهيئة الوطنية للمؤهلات"، "الاتحاد للمعلومات الائتمانية"، "هيئة الإمارات للهوية".

حلول وخدمات ذكية

أحرزت منظومة الدرهم الإلكتروني تقدماً في طرق استخدام الخدمات الذكية من قبل العملاء من مختلف الجهات، حيث أطلقت "وزارة المالية" الكثير من خدمات ومنتجات الدرهم الإلكتروني الجديدة بالشراكة مع "بنك أبوظبي الوطني" خلال 2016، بهدف إثراء تجربة العملاء المستفيدين من خدمات المنظومة وزيادة كفاءة وفعالية استخدامها في معاملات الدفع والتحصيل الإلكتروني في القطاعين الحكومي والخاص، وشملت إمكانية الخصم المباشر، وتعبئة رصيد محفظة الدرهم الإلكتروني الرقمية من الحساب المصرفي للمستخدم عن طريق الإنترنت.

وفي النطاق الأوسع، تدعم منظومة الدرهم الإلكتروني أحدث وسائل وطرق الدفع المعروفة، بما فيها تطبيق الدرهم الإلكتروني للهاتف المحمول والمحفظة الرقمية الذي يتميز بواجهة مستخدم موحدة، سهلة الاستخدام وقابلة للتطوير حتى تتوافق مع مختلف المستجدات والتطورات المستقبلية، وتلبي احتياجات مختلف الأفراد والمؤسسات، ويمكن للأفراد والشركات والمؤسسات استخدام منظومة وبطاقات الدرهم الإلكتروني لدفع رسوم الخدمات الحكومية الأخرى، إلى جانب إمكانية استخدامها في دفع رسوم الخدمات والمشتريات في المتاجر ومؤسسات القطاع الخاص.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND