حكومي

آخر مقالات حكومي



الاقتصادي الإمارات – وكالات:

بحث وزير الاقتصاد سلطان بن سعيد المنصوري مع وزير التجارة الدولية الكندي ادوارد فاست، سبل تعزيز أطر التعاون الاقتصادي بين البلدين في شتى المجالات وخاصة في المجالات الهامة للبلدين.

والتقى المنصوري مع فاست على هامش اجتماعات منتدى الأجندة العالمية في دافوس، وبحثا سبل تعزيز أطر التعاون الاقتصادي في المجالات الهامة للبلدين مثل الصناعة والتكنولوجية، واقتصاد المعرفة والابتكار والطاقة المتجددة والبديلة حيث تمتلك الإمارات خبرة واسعة في مجال الطاقة البديلة من خلال مدينة مصدر.

وتم خلال اللقاء بحث فرص زيادة التبادل التجاري وإمكان التعاون في مجال الاستثمارات على كافة المستويات، من خلال التنسيق بين البلدين وجمع المعلومات عن الفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات الحيوية في البلدين، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

كما تم التأكيد على أهمية الحوار المباشر بين الشركات المعنية في البلدين لتنشيط المبادرات الاقتصادية، لإقامة المشروعات المشتركة وتشجيع الأعمال الخاصة والتعاون الاقتصادي بهدف تطوير التجارة المتبادلة بين البلدين.

وركز اللقاء على تعزيز التعاون في مجال اقتصاد المعرفة، والاستفادة من الخبرة الكندية العريقة في هذا المجال وتأسيس منظومة لمراكز الابتكار في الإمارات، على غرار المنظومة الموجودة في كندا وتوجيه الاستثمارات المشتركة إلى القطاعات الواعدة والهامة بالنسبة للبلدين.

وناقش اللقاء ضرورة الإسراع بإجراءات تأسيس مجلس الأعمال الإماراتي – الكندي وتفعيله.

وقال المنصوري إنّ: "الاهتمام الذي توليه الإمارات لتعزيز اقتصاد المعرفة مع ما تملكه من موقع استراتيجي كمنطقة عبور ووصل بالنسبة إلى اقتصاديات المنطقة والعالم يسهم بنسبة كبيرة في تهيئة بيئة أعمال متميزة".

وأضاف أن ما شهدته الدولة من تطوير وارتقاء مستمر في تقرير التنافسية العالمي، هو نتيجة الاعتماد على التقنية الحديثة والتكنولوجيا المتطورة والتنوع الاقتصادي وتركيزه على اقتصاد المعرفة.

وأشار إلى أن العديد من المؤشرات واستطلاعات الرأي أشارت إلى أن الدور الذي تقوم به الإمارات في تطوير بيئة، تساعد على نشوء الاقتصاد القائم على المعرفة والابتكار حولها إلى نقطة جذب استثماري هامة، كما أن هذا التوجه الذي ينسجم مع رؤية 2021 لجعل الإمارات واحدة من أفضل الدول اعتمادا على اقتصاد المعرفة.

وأوضح المنصوري أن التعاون مع كندا يشكل أهمية كبيرة لتنمية مكانة وقدرات البلدين.

من جانبه أشاد وزير التجارة الدولية الكندي بالعلاقة المتميزة التي تربط البلدين، وخاصةً في ضوء الزيارات المتبادلة بين وزير الخارجية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ووزير الشؤون الخارجية الكندي جون بيرد، وكذلك زيارة الوفد الاقتصادي الإماراتي لكندا خلال شباط (فبراير) 2012 برئاسة وزير الاقتصاد والتي غطت ثلاث مدن رئيسية هي تورونتو وأوتاوا ومونتريال.