بيانات صحفية

آخر مقالات بيانات صحفية

يقوم المعرض على تعزيز مكانة دبي كمدينة للذهب في المنطقة



الاقتصادي – بيان صحفي:

أعلن "معرض دبي الدولي للمجوهرات"، المخصص للقطاع والمستهلكين، عن إبرامه شراكة استراتيجية مع "مجموعة دبي للذهب والمجوهرات" (DGJG)، الرابطة المهنية غير الربحية التي تضم أكثر من 700 عضو، حيث تمثل شركات مسؤولة عما يقارب 80% من أعمال تجارة المجوهرات على مستوى المنطقة.

وتأتي هذه الشراكة استمراراً لدعم المجموعة لمعرض "فيتشنزا أورو دبي"، و"أسبوع دبي الدولي للمجوهرات"، المخصصتين للقطاع والمستهلكين، المستضيفتان في دبي قبل دمجهما تحت اسم "معرض دبي الدولي للمجوهرات"، الذي تجري فعالياته بين 15 و18 نوفمبر (تشرين الثاني) بمركز دبي التجاري العالمي.

وتعد هذه الشراكة واحدة من خمس شراكات استراتيجية تهدف لضمان استمرارية نجاح المعرض، بتعزيز نمو قطاع المجوهرات القوي في المنطقة.

وتستفيد الشراكة من الخبرة العميقة "لمجموعة دبي للذهب والمجوهرات"، وشبكة علاقاتها ليدعم حضورها التجاري، ومكانة دبي كأحدى المحاور الرئيسية لقطاع المجوهرات العالمي.

وقال رئيس "مجموعة دبي للذهب والمجوهرات"، توحيد عبدالله: "إن مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، تعد هيئة ترويجية تمثل دبي في قطاع المجوهرات العالمي، وتلعب دور حلقة الوصل بين الحكومة وبين القطاع على نطاق واسع".

وأضاف عبد الله، أن المجموعة تضطلع بمهام متعددة تشمل قطاع الذهب والمجوهرات من كافة جوانبه، كتوفير منصات لتدريب مختلف العاملين في القطاع في مجال علم الأحجار الكريمة، وتحديد نسبة نقاء الذهب، إضافة لعقد مؤتمرات دولية، وتمثيل قطاع المجوهرات المحلي في معارض المجوهرات في مختلف أنحاء العالم.

وكان للمجموعة دور في إرساء مكانة دبي بوصفها "مدينة الذهب"، بعد تأسيسها في 1996 كهيئة ترويجية لدعم أولى دورات "مهرجان دبي للتسوق"، حيث نجحت خلال العقدين الماضيين في توسيع شبكتها من خلال استثمار ما يقارب 40 مليون دولار بهدف تعزيز مستوى التدريب والتعليم، وإقامة الفعاليات الموسمية كالمعارض التجارية.

وأشار عبدالله، لميزات المعرض، باستهدافه لقطاعي التجارة والتجزئة معاً، ليكون الأول من نوعه بدبي، إضافة إلى أن الإمارات هي الدولة الوحيدة على مستوى العالم التي حقق فيها قطاع المجوهرات نمواً وسطياً بنسبة 5 إلى 8% خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2017 مقارنة بالفترة نفسها من 2016.

وأوضح رئيس "مجموعة دبي للذهب والمجوهرات"، أن دبي نجحت في الوصول إلى مكانتها بفضل عدد من العوامل، أبرزها المصداقية، والخبرة التجارية، والإمكانيات التي يتمتع بها تجار الجملة، ونظام التسعير الإجمالي، التي لها الدور باستقطاب السوق العالمية.

ولا تستهلك دبي الـ350 طناً التي تستوردها كل سنة، بل تعيد تصدير 80-90% منها، أي تلعب دور ممر للمجوهرات.

وتلعب دبي دور مزود للخدمة، وميسر للصناعة والتجارة وحركة البضائع، وتحرص المجموعة على المشاركة في مختلف أشكال النشاط التجاري من التصنيع والاستيراد والتصدير والتجميع، إضافة إلى تيسير اللقاء بين مختلف البلدان والشركات لإجراء المبادلات التجارية، حيث تعد دبي هي البوتقة التي تلتقي فيها مختلف الجهات التجارية من العالم بأكمله.

وتتمتع الإمارات بمكانة في قطاع المجوهرات تأتي من كمية، وإرداتها التي تبلغ 350 طناً كل عاام، أي أن 14% من المجوهرات المصنعة على مستوى العالم تمر عبر المنطقة، ما يعزز موقعنا في المفاوضات التجارية.

ويأتي دور المجموعة في استثمار هذه المكانة من خلال العروض الجوالة التي تقيمها في البلدان التي تجمع معها الشركة علاقات على صعيد الإنتاج والبيع، حيث يتم اللقاء بممثلين عن الشركات المصنعة، ونقنعهم بالمشاركة في المعرض، وإجراء تعاملات تجارية مع "مجموعة دبي للذهب والمجوهرات".

وقال المدير العام لشركة "دي في جلوبال لينك"، إيمانويل جيدو: "إن الشراكة تأتي لتعزيز التعاون مع ممثلي القطاع، بدءاً من المنظمات التجارية وغرف التجارة، والمصنعين والتجار، وبائعي التجزئة والمصممين، والمستهلكين".

وأضاف أن المجموعة تتمتع برصيد هائل من ناحية المعارف والخبرات، وشبكة من العلاقات، يستفيد منها المعرض ليعمل مع المجموعة على تلبية الطلب الكثيف الذي يشهده القطاع على مستوى الشرق الأوسط، عبر فتح قنوات للتجارة مع مجموعة مختارة من أهم المزودين على مستوى العالم.

وتساهم الشراكة في إنجاح المعرض بوصفه فعالية دولية ضخمة مخصصة لقطاع المجوهرات تقام في دبي، مدينة الذهب لتعزيز مكانة المدينة كأهم المراكز الدولية لتجارة الذهب والمجوهرات والألماس والأحجار الكريمة.

ويمتد المعرض على مساحة عرض مغلقة تتجاوز 200,000 قدم مربعة، بتنظيم شركة "دي في جلوبال لينك"، التي تعد ثمرة التعاون المشترك بين "مركز دبي التجاري العالمي"، ومجموعة "إيتاليان إكسيبشن" (IEG).

ويأتي المعرض هذه العام بشكل جديد، حيث تقدم خلاله أكثر من 500 جهة من العارضين المحليين والإقليميين والعالميين أحدث خطوطهم، وتشكيلاتهم، وابتكاراتهم في مجال المجوهرات أمام جمهور واسع من المستهلكين، وتجار المجوهرات.

ويفتتح المعرض أبوابه ليستقبل الزوار من المستهلكين والتجار، من 2 ظهراً وحتى 10 ليلاً أيام 15 و16 و18 نوفمبر 2017، ومن 3 عصراً وحتى 10 ليلاً، يوم 17 نوفمبر 2017.

تنويه بيانات صحفية تنشر على مسؤولية الشركة المرسلة ولا يتحمل الاقتصادي المسؤولية عن المحتوى.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND