بيانات صحفية

آخر مقالات بيانات صحفية

تسعى نيوفارما إلى توفير منتجات عالية الجودة لا تشكل عبئاً على شركات التأمين



الاقتصادي – بيان صحفي:
أعلنت "نيوفارما" الشركة المتخصصة في مجال تصنيع الأدوية بالإمارات، عن خططها لتوسيع نطاق أعمالها في بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأجزاء من آسيا مع مراعاة هذه الخطط للنمو الوشيك في القطاع ضمن هذه الأسواق، وتكتسب هذه الخطوة دفعاً إيجابياً من خلال تنامي الطلب على الأدوية وبرامج التأمين الصحي الإلزامي والزيادة المسجلة في إحصاءات السياحة العلاجية.

وقال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة "نيوفارما" الدكتور بي آر شيتي: "بوصفها أضخم أسواق الأدوية في المنطقة، تشكل بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجهةً استثماريةً جاذبة بفضل تعدادها السكاني المتنامي والتحسّن اللافت في البنية التحتية للرعاية الصحية، ورغبة الحكومات في التطوير الجذري لنظم الرعاية الصحية، ويتمحور هدفنا في المنطقة حول العمل لردم الهوّة بين الأدوية الشاملة والمسجلة ببراءات اختراع من خلال توفير منتجات عالية الجودة لا تشكل عبئاً على شركات التأمين".

وتشير التوقعات إلى أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ستشهد زيادة في الإنفاق على الأدوية بقيمة 33.4 مليار دولار بحلول نهاية العام الجاري، ما يمثل زيادة بنحو مليار دولار مقارنةً مع العام الماضي، وبحسب تقارير منفصلة، يشكل سوق الأدوية السعودي ما يزيد على 60% من أسواق دول "مجلس التعاون الخليجي" مع توقعات بتسجيله نمو بنسبة 9% بحلول 2026.

وأضاف الدكتور شيتي: "تشمل المرحلة الأولى من عملية التوسع، حضوراً في بلدان الشرق الأوسط الأخرى حيث تسعى نيوفارما بدأبٍ للحصول على التراخيص والعلامات التجارية ويشكل تركيز الشركة على العقاقير ذات القيمة المضافة واحداً من المزايا الرئيسية مع تطلعاتنا لتعزيز القيمة المضافة في قطاع الرعاية الصحية المحلي إضافة إلى أننا استثمرنا مسبقاً أكثر من 100 مليون درهم لتأسيس منشأة متطورة لعمليات البحث والتطوير".

وأنجزت "نيوفارما" خارج بلدان مجلس التعاون الخليجي، استثمارات مهمة باستحواذها على مصنع ياباني متطور بقيمة 100 مليون درهم إضافة إلى استثمار نحو 265 مليون درهم في الحصول على التراخيص وبراءات الاختراع، فضلاً عن استثمارات في مجال الدراسات السريرية بقيمة 515 مليون درهم، وسيعمل المصنع الياباني على إنتاج المكملات الغذائية بالدرجة الأولى، والتي أثبت إحداها فعاليته بالنسبة لمرضى مرحلة ما قبل الإصابة بالسكري وكذلك المصابين بالنمط الثاني من هذا المرض.

ويشكل المكمل الغذائي "NatuALA" آنف الذكر قفزةً نوعية في مجال إدارة النمط الثاني من مرض السكري، حيث أفادت تقارير بأن أكثر من مليون شخص مصاب بالسكري في دولة الإمارات إضافة إلى 450 ألف حالة تعتبر غير مشخصة بعد. ويمثل هذا العقار الذي يخضع للدراسات السريرية في الولايات المتحدة الأمريكية واليابان والمملكة المتحدة والبحرين، نعمةً حقيقية لمرضى السكري.

وقد شرعت "نيوفارما" بتصنيع "NatuALA" لتلبية احتياجات الأعداد المتنامية لمرضى السكري من النمط الثاني في بلدان مجلس التعاون الخليجي والعالم عموماً بموجب ترخيص من شركة "إس بي آي فارما" على أن تقوم "إس بي آي نيو فارما" بتوزيع المنتج حول العالم.

ويعمل" NatuALA" على خفض نسبة الجلوكوز في الدم دون الاعتماد على الأنسولين وإبقاء هذه المستويات تحت السيطرة. وقد حاز هذا المكمل الغذائي على 60 براءة اختراع في أكثر من 35 بلداً حول العالم علماً أن تطويره لا يتطلب سوى عملية تخمير بسيطة قابلة للتطوير بما يواكب حجم الطلب.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.neopharmauae.com

تنويه بيانات صحفية تنشر على مسؤولية الشركة المرسلة ولا يتحمل الاقتصادي المسؤولية عن المحتوى.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND