بيانات صحفية

آخر مقالات بيانات صحفية

تقدمت أبوظبي ثلاث مراتب عن تصنيفها في النسخة الماضية



الاقتصادي – بيان صحفي:

حلّت أبوظبي ضمن أفضل 25 مدينة في العالم كمركز مالي دولي، ضمن نتائج الإصدار الثاني والعشرين لمؤشر المراكز المالية العالمية الذي تم إطلاقه خلال فعالية استضافتها العاصمة أبوظبي للمرة الأولى في سوق أبوظبي العالمي بحضور رئيس "دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي" ورئيس مجلس إدارة "سوق أبوظبي العالمي" سيف محمد الهاجري، والمدير المشارك لمؤسسة "زد ين" البريطانية مارك جي يندل، وعدد من كبار المسؤولين في المؤسسات والقطاع المالي في الدولة والمنطقة.

ووفقاً للمؤشر فقد تم تصنيف أبوظبي في المركز الـ25 ضمن أفضل المراكز المالية العالمية بواقع 682 نقطة، لتتقدم ثلاث مراتب عن تصنيفها في النسخة الماضية من المؤشر، حيث تقوم مؤسسة "زد ين" بإعلان نتائج المؤشر وفقاً لعملية قياس 29 ألف تقييم للمراكز المالية، وأكثر من 100 مؤشر صادر من منظمات عالمية مثل "البنك الدولي"، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية "أو إي سي دي".

وأكدت النسخة الـ22 من مؤشر المراكز المالية العالمية مواصلة هيمنة مراكز عالمية مثل لندن، ونيويورك، وهونغ كونغ، واليابان، وسنغافورة على صدارة التصنيف، كما كشفت عن تحقيق عدة اقتصادات ناشئة لتقدم كبير على صعيد تحسين تصنيفها العالمي كمراكز مالية.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة "سوق أبوظبي العالمي" أحمد علي الصايغ: "إن تصنيف أبوظبي ضمن أفضل 25 مركز مالي عالمي هو تقدم يعكس بوضوح مدى الجهود المستمرة التي تبذلها حكومة إمارة أبوظبي لتعزيز مكانة الإمارة كمركز مالي دولي، ونجاح يؤكد على التزام سوق أبوظبي العالمي بمواصلة العمل لتطوير خدماته والارتقاء بالقطاعات المالية والاقتصادية التي تخدم تطلعات واحتياجات كافة المتعاملين معه".

وأشار لمساهمة سوق أبوظبي العالمي خلال عامين من اطلاق خدماته، في دعم استدامة ونمو القطاعات المالية في الدولة وتغيير المشهد المالي في المنطقة عبر تمكين المؤسسات المالية والأطراف المعنية المحلية والاقليمية والعالمية من تأسيس مجالات أعمال رئيسة وإطلاق أنشطة مالية متنوعة عبر بيئة العمل المتكاملة في أبوظبي، مؤكداً ثقته في تحقيق المزيد من التميز مستقبلاً في ظل مواصلة أبوظبي لاحراز التقدم المستدام والنجاح المستمر لترسيخ مكانتها كمركز مالي رائد على الصعيد العالمي.

يذكر أن العاصمة أبوظبي نجحت خلال السنوات الماضية في تعزيز مكانتها الاقتصادية والسياسية إقليمياً وعالمياً، حيث عملت حكومة أبوظبي في على إطلاق العديد من المبادرات التي تدعم تحقيق النمو والاستدامة لمختلف القطاعات، بالإضافة لتفعيل مشاركة القطاع الخاص في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، ومثال على ذلك نجاح عملية الاندماج بين "بنك أبوظبي الوطني" و"بنك الخليج الأول" لتشكيل أحد أكبر المؤسسات المالية في المنطقة تحت اسم "بنك أبوظبي الأول" بإجمالي أصول تتجاوز قيمتها 180 مليار دولار أمريكي.

تنويه بيانات صحفية تنشر على مسؤولية الشركة المرسلة ولا يتحمل الاقتصادي المسؤولية عن المحتوى.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND