بيانات صحفية

آخر مقالات بيانات صحفية

سعى المنتدى لتفعيل مشاركة المطورين في نقاشات قطاع الأبنية الخضراء



الاقتصادي – بيان صحفي:

نظم "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء"، "منتدى المطورين" المستقل لتشجيع الحفاظ على البيئة من خلال تعزيز الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء في الإمارات.

ويمثل الحدث النسخة الأولى من المنتدى المقام في فندق "شيراتون دبي مول الإمارات"، الشريك المضيف له، بحضور مجموعة من كبار الممثلين عن شركات "إعمار العقارية"، و"مجموعة تيكوم"، و"رأس الخيمة العقارية"، و"دايموند ديفلوبرز" للتطوير العقاري، وغيرها.

وافتتح الحدث بسلسلة من الفعاليات المخصصة لأعضاء "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء"، التي جمعت مجموعة من المطورين المحليين شبه الحكوميين وشركات التطوير العقاري المدرجة لتعزيز مشاركة الفئة في التنمية المستدامة، وتشجيعهم على اعتماد أفضل الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء.

وشجع منتدى "دراسة حالة حول ممارسات الأبنية الخضراء في دولة الإمارات العربية المتحدة"، اعتماد رؤية مشتركة بمجال التنمية المستدامة وتبني أفضل الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء، سعياً لتحقيق أهداف "رؤية الإمارات 2021".

وقدم رئيس مجلس إدارة "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء"، سعيد العبار لمحة تعريفية عن سوق الأبنية الخضراء في الإمارات ومواكبتها للتوجهات العالمية، ومجموعة من العروض التوضيحية  تحت عنوان "وجهات نظر حكومية".

وطرح المشاركون وجهات نظر مختلفة  لتطوير الأبنية الخضراء بالإمارات، ومجموعة أفكار عملية لتحسين بيئات أبنية مستدامة، إضافة لعرض تحديات تطوير الأبنية الخضراء، وفرص إعادة تأهيلها، وتأكيد الالتزام بدعم "الرؤية الخضراء" في الدولة.

وطرح المدير التنفيذي في "مكتب دبي للتنظيم والرقابة"، جرايم ليندسي سيمس، مبادرة التنظيمية للأبنية خلال فعاليات المنتدى، في حين مساعد مدير تطوير الأعمال في "الإتحاد إسكو"، مصطفى عنزي، قدم "مبادرة حول الأبنية القائمة"، وشرح "دراسة حالة الأبنية"، المساعد في خدمات التطوير والمشاريع بشركة "جونز لانغ لاسال" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ألبيناس كونتريماس.

وقال رئيس مجلس إدارة "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء"، سعيد العبار: "يهدف منتدى المطورين الذي نظمه المجلس إلى جمع أصحاب المصلحة الرئيسيين في قطاع البناء لتطوير بيئات أبنية مستدامة".

وأشار العبار، إلى الرؤى العميقة التي يتمتع بها المطورين حول التحديات العملية، والمخاوف التي تعترض الترويج للأبنية الخضراء، نتيجة لخبرتهم العملية بمجال تطوير وإدارة المشاريع، إضافة لإلمامهم بأفضل الممارسات في القطاع، حيث يمكن لجميع أصحاب المصلحة والمجتمع الاستفادة منها.

وسعى المنتدى لتفعيل مشاركة المطورين في نقاشات القطاع التي أطلقها المجلس، وتشجيعهم على اعتماد أفضل الممارسات المستدامة كالمنتدى كمبادئ توجيهية لدعم الأجندة الخضراء، واستمرار المشاركة في الفعاليات والمؤتمرات والمنتديات العالمية

ويستضيف "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء"، العديد من الأنشطة التي تتضمن جلسات التواصل وورش العمل التقنية وجلسات يوم العمل المكثفة، ويقدم التسهيلات اللازمة لإعداد البرامج التدريبية حول قضايا البيئة العمرانية لتلبية متطلبات أعضائه في الإمارات، ومنطقة الشرق الأوسط.

تنويه بيانات صحفية تنشر على مسؤولية الشركة المرسلة ولا يتحمل الاقتصادي المسؤولية عن المحتوى.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND