تنمية

آخر مقالات تنمية

سلط الضوء على أبرز الأنظمة والسياسات المبتكرة والتطبيقات التقنية الحديثة



الاقتصادي – الإمارات:

استضاف مكتب "دبي الذكية" بالتعاون مع "كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية" المحطة العاشرة والأخيرة من برنامج "رحلة المستقبل"، بهدف إطلاع منتسبي البرنامج من قيادات الصف الأول ل حكومة دبي على أهم المبادرات والمنجزات لحكومة دبي الذكية.

وسلط المكتب، الضوء على أبرز الأنظمة والسياسات المبتكرة والتطبيقات التقنية الحديثة المعمول بها في قيادة التحول الذكي لإمارة دبي، بهدف جعلها الأذكى والأسعد عالمياً وتحقيق مستهدفات رؤية "دبي 2021".

وقدم الجلسة مساعد المدير العام لمكتب دبي الذكية والمدير التنفيذي لـ"مؤسسة بيانات دبي" يونس عبد العزيز آل ناصر، مستعرضاً هيكلية دبي الذكية وقدم شرحاً عن الخطة الرئيسية والإطار الزمني للمبادرات والمشاريع التي تطلقها بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين.

وحول مشاركة "دبي الذكية" في برنامج "رحلة المستقبل" قال يونس آل ناصر إن: "برنامج رحلة المستقبل يسهم بشكل فعال في بناء أجيال من قادة الغد والكوادر الوطنية المؤهلة للمضي قدماً في عملية صناعة واستشراف المستقبل".

بدوره، قال الرئيس التنفيذي للكلية علي بن سباع المري: "يسعدنا العمل يداً بيد مع كافة الجهات الحكومية لتحقيق تطلعات القيادة في رفع مستوى الخدمات الحكومية والارتقاء بالعمل الحكومي، وبناء اقتصاد معرفي متسدام".

وأضاف: "هدفنا تفعيل دور التعليم والمعارف الأكاديمية والعلمية كوسيلة أساسية في تدريب وتأهيل العنصر البشري، وإكسابه مهارات الابتكار والإبداع المستمر".

وتطرقت الجلسة، إلى ما تقدمه "دبي الذكية" من خدمات للقطاعات من تطوير تطبيقات وإيجاد منصات شاملة لمختلف مؤسسات الحكومة، مثل بوابات الدفع الإلكتروني التي حققت حتى الآن تعاملات لسداد رسوم الخدمات بما يقارب 11 مليار درهم في الفترة من 2008 إلى 2016، ونمواً سنوياً بمعدل 25%، وغيرها من التطبيقات التي تقلل الجهد والوقت للمتعاملين.

ويستهدف برنامج "رحلة المستقبل" التعليمي المبتكر قيادات الصف الأول في حكومة دبي، لتمكين قيادات حكومة المستقبل وإطلاعهم عن قرب على المبادرات الحكومية الجديدة التي تغطي طيفاً واسعاً من المجالات، بما في ذلك المدن الذكية والبيانات المفتوحة والابتكار.

وتُعد مؤسسة "حكومة دبي الذكية" الذراع التقني لمبادرة "دبي الذكية" التي تسعى لتحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأسعد في العالم، ونظراً لأن المؤسسة تعمل تحت مظلة "مكتب مدينة دبي الذكية" فإن رؤيتها تتواءم معه وتتمثل في "جعل دبي أسعد مدينة على وجه الأرض".

 وتتولى المؤسسة رسميّاً إدارة عملية إنجاز التحول الإلكتروني والذكي في حكومة دبي والإشراف على تنفيذها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND