بيانات صحفية

آخر مقالات بيانات صحفية

تتمتع كافة مباني ذا برودواي بتصاميم معمارية تتوافق مع معالم وسط لندن



الاقتصادي – بيان صحفي:

أشار الرئيس التنفيذي لشركة "نورث ايكر"، نيكولو باراتيري دي سان بيترو، إلى ارتفاع اهتمام المستثمرين بدول " مجلس التعاون الخليجي " بسوق العقارات في لندن، حيث يسعى المستثمرون للتميز في قراراتهم الاستثمارية لضمان شراء عقارات تحافظ على قيمتها بفضل موقعها وسهولة الوصول، إضافة لمواصفاتها في وسط المنطقة.

ومن المشاريع الهامة في لندن والتي تجذب اهتمام مستثمري دول مجلس التعاون الخليجي، مشروع "ذا برودواي"، المشروع السكني والتجاري الجديد بموقع "نيو سكوتلاند يارد" ضمن منطقة وستمنستر.

ويشكل مشروع "ذا برودواي" حيّاً جديداً على امتداد 1.72 هكتار في المنطقة التاريخية، بعد استكمال العمل في المشروع الذي تعمل عليه شركة "نورث ايكر"، و"مجموعة أبوظبي المالية" في 2021.

ويقدّم المشروع إطلالات متنوعة على مبنى البرلمان وأوابد وستمنستر مثل بيج بن وقصر باكنغهام و"لندن آي"، وحديقة "سانت جيمس بارك" و"هورس جاردز باريد"، وحديقة "جرين بارك".

ويتضمن "ذا برودواي" ساحة كبيرة للعموم، والمشاة بمساحة 20 ألف قدم مربع، تحيط بها 6 أبراج ذات تصاميم معمارية جديدة، حيث وضعت "نورث ايكر" ملامحها الأساسية، ونفذتها شركة "سكواير آند بارتنرز" المعمارية.

ويضم الحيّ مجموعة من المتاجر والمقاهي والمطاعم، إذ يتيح حيّزاً للسكن على مساحة 355 ألف قدم مربع، وذلك من الطابق الرابع لكل برج، إضافة إلى 285 شقة تبدأ بسعر 1.56 مليون جنيه إسترليني، وتتصل الأبراج بمنصتين عند الطابق الرابع تتغنيان بحدائق مزينة لتكون بمثابة واحة خاصة خضراء للسكان.

ويمتاز المشروع بموقع متميز في وسط العاصمة، ما يتيح لسكانه خيارات متعددة من الإطلالات على مختلف المعالم المعروفة بلندن، ويبعد المشروع 15 دقيقة عن وجهات التسوّق مثل "بوند ستريت"، و"أكسفورد ستريت"، و"ريجنت ستريت".

ويستفيد سكان "ذا برودواي" من قرب مجموعة من المؤسسات التعليمية، كمدرسة "وستمنستر سكول"، التي اشتهرت بتحقيق مجموعة من أعلى نسب قبول الطلاب في جامعتي "أوكسفورد" و"كامبريدج".

وتتمتع كافة مباني المشروع بتصاميم معمارية تتوافق مع معالم المنطقة، حيث تستمد إيحاءها من الآفاق، وذلك من حرص مصممو الواجهات الخارجية على توجيه المبنى مع معالم المنطقة.

ويحتوي "ذا برودواي" على عدد من المرافق المخصصة للصحة واللياقة البدنية، لتتيح للسكان فرصة الاسترخاء واستعادة النشاط والحيوية، حيث تتضمن المرافق مسبحاً بطول 25 متر، وصالة ألعاب رياضية، واستديو للتدريب الشخصي، وغرف علاج وغرفة فسيحة للألعاب الحديثة، والتي يمكن أن يحجزها السكان لفعالياتهم الخاصة، إضافة لقاعات اجتماعات كاملة التجهيز، وغرفة عرض سينمائي وموقفاً واسعاً للسيارات.

ويوفر المشروع ميزة الوصول السهل بالاعتماد على محطات مترو الأنفاق في "وستمنستر" و"سانت جيمس بارك"، بالإضافة لقربه من محطة "فيكتوريا"، التي تعد مركز شبكة النقل في لندن.

ويضيف "ذا برودواي" 118 ألف قدم مربع من المساحات المكتبية الحديثة في المنطقة، إضافة لمساحات أعمال قطاع البيع بالتجزئة والتي تمتد على مساحة 25800 قدم مربع لتلبية متطلبات جميع السكان.

وأكد الرئيس التنفيذي "لمجموعة أبوظبي المالية"، جاسم الصديقي، أن الاستحواذ على مقر "نيو سكوتلاند يارد"، وخططة المجموعة لتطوير "ذا برودواي" يتزامن مع تطوير الاستثمارات في مشاريع لندن، حيث ويشكل المشروع رؤية مستقبلية للحياة في المدينة، ووجهة متميزة للحياة والعمل والترفيه في موقع تحيط به إطلالات من معالم العاصمة البريطانية.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "نورث ايكر"، نيكولو باراتيري دي سان بيترو: إن  "الشركة تسعى لإقامة حي آخر في لندن يكون وجهة جديدة في المنطقة يعكس موقعها وإطلالاتها وخدماتها في مجال النقل".

وارتفع الطلب على العقارات عالية الجودة في منطقة وسط لندن خلال النصف الأول من هذا العام، نتيجة الاهتمام الدولي المدفوع بضعف قيمة الجنيه الإسترليني وانخفاض أسعار الفائدة، حيث تراجعت تكاليف شراء العقارات بالدولار الأميركي بنسبة 30% على مدى الأعوام الثلاثة الماضية، ما تسبب بتحركات العملة وتصحيحات الأسعار في مختلف أنحاء السوق الرئيسية بلندن.

ويتوقع أن تشهد لندن نمواً بنسبة 15% خلال الخمس أعوام القادمة، نتيجة المشاريع الجديدة التي تشهدها كـ"ساوث بانك"، و"ذا سيتي"، و"ماريليبون" و"فيكتوريا" و"وستمنستر".

وتتولى "نورث ايكر" مسؤولية مشروع تطوير "ذا برودواي" ليكون أول مشروع بناء جديد يتناغم مع هذا التاريخ، حيث نجحت كافة مشاريع "نورث ايكر" في منطقة وسط لندن بالارتقاء بالقيم السكنية في المنطقة.

واستكملت الشركة أكثر من 630 عقاراً في مواقع متعددة بلندن، بقيمة إجمالية تزيد على 1.25 مليار جنيه إسترليني، حيث تدير "نورث ايكر" حالياً مجموعة كبيرة من مشاريع التطوير بقيمة إجمالية تصل إلى ملياري جنيه إسترليني.

تنويه بيانات صحفية تنشر على مسؤولية الشركة المرسلة ولا يتحمل الاقتصادي المسؤولية عن المحتوى.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND