تعليم وشباب

آخر مقالات تعليم وشباب

اعتمد التصنيف على خمسة معايير أساسية في ترتيب الجامعات



الاقتصادي – خاص:

دخلت أربع جامعات في الإمارات ضمن تصنيف "تايمز هاير إديوكيش" (Times Higher Education) لأفضل 1000 جامعة حول العالم، من حيث البحوث والبيئة التعليمية عن عام 2018.

ويصدر التصنيف سنوياً عن "مجلة تايمز هاير إديوكيشن" في بريطانيا، بعد مقارنة بيانات 1300 مؤسسة تعليمية، في 93 دولة عربية وأجنبية، ليصدر ترتيب لـ1000 جامعة حول العالم.

واعتمد التصنيف على خمسة معايير أساسية في ترتيب الجامعات، هي 30% للبحوث التي تصدرها الجامعة، و30% لتأثير البحث، موزعةً على دور الجامعة في نشر المعرفة والأفكار البحثية، في حين حدد التصنيف للمعيار الدولي 7.5%، و2.5% لتحويل المحتوى البحثي إلى مشاريع عملية، و30% للبيئة التعليمية.

وفيما يلي ترتيب الأربع جامعات إماراتية التي دخلت تصنيف "تايمز هاير إديوكيشن":

1- جامعة خليفة:

تصدرت "جامعة خليفة" الترتيب 301 – 350 بين الجامعات العالمية، في تصنيف "تايمز هاير إديوكيشن" لـ2018، حيث بلغت نسبة الطلاب الدوليين المسجلين في الجامعة 32% من العدد الإجمالي لطلاب.

وحازت الجامعة على التصنيف 49 عالمياً، والأولى داخل الإمارات عام 2016، طبقاً لتصنيف "تايمز هاير إديوكيشن" نفسه.

وتأسست الجامعة في فبراير (شباط) 2007، بموجب القرار رقم 2 لـ2007 الصادر عن رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وتحتوي الجامعة العديد من النوادي، كالنادي الكوري، والإماراتي، والنادي الرياضي والنادي الإعلامي، وتشتهر بتدريس هندسة الكمبيوتر، والاتصالات، والطيران، والإلكترونيات.

2- جامعة الإمارات العربية المتحدة :

وحصلت "جامعة الإمارات العربية المتحدة"، على الترتيب 501 – 600 عالمياً في التصنيف، حيث بلغ عدد الطلاب المسجلين فيها للعام الدراسي 2016 -2017 حوالي 13810 طلاب، بينما وصلت نسبة الطلاب الدوليين منهم إلى 26% من إجمالي عدد الطلاب، وتتضمن الجامعة 9 كليات، و9 مراكز بحثية، و46 نادٍ طلابي.

وتعتبر واحدة من أكبر الجامعات في الإمارات العربية المتحدة، وأسسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في 1976 بمدينة العين، كما تملك رؤية طموحة، وتساهم في تحسين نوعية التعليم في الإمارات، وتشتهر بتدريس العلوم الاقتصادية والتجارية، والهندسة والعلوم الاجتماعية، والأغذية والزراعة.

3- الجامعة الأميركية بالشارقة:

وحصلت "الجامعة الأميركية بالشارقة" على المرتبة 601 – 800 عالمياً، حيث تمنح الجامعة درجة البكالوريوس في 26 تخصصاً أساسياً، و46 تخصصاً فرعياً، وفي 13 تخصصاً لدرجة الماجستير، وتعتمد اللفة الإنجليزية في التدريس.

وبلغ عدد الطلاب المسجلين فيها للعام الدراسي 2015 – 2016 نحو 6002 طالب وطالبة، بينما وصلت نسبة الطلاب الدوليين منهم إلى 84% معظمهم، من مصر والأردن والهند وسورية.

وتعبر الجامعة واحدة من أعضاء رابطة الجامعات والكليات الدولية في أميركا، وشيدت خلال 1997 في الشارقة، وأسسها حاكم الشارقة سلطان بن محمد القاسمي، كما أنها واحدة من الجامعات الغنية، بالأحداث الثقافية والرياضية والأنشطة البدنية.

4- جامعة الشارقة:

جاءت "جامعة الشارقة" في الترتيب 801 – 1000 عالمياً، وفق تصنيف "تايمز هاير إديوكيشن" للعام 2018، حيث تتضمن الجامعة 14 كلية، و86 برنامجاً دراسياً، ولديها اتفاقيات أكاديمية مع 31 مؤسسة تعليم عالٍ، في كندا، وأستراليا، وبريطانيا، واليابان، والولايات المتحدة الأميركية.

وتعبر الجامعة واحدة من مؤسسات التعليم الخاصة في الإمارات، شيدت خلال 1997  في الشارقة، وتتضمن مخابر بحثية، ومكتبات أكاديمية، ومسرحاً، ومجمعين رياضيين، كما تشتهر بطرازها المعماري، الذي يقلد التراث العربي والإسلامي.

وبلغ عدد طلابها المسجلين للعام الدراسي 2015 – 2016 نحو 13300 طالب وطالبة، ووصلت نسبة الطلاب الدوليين منهم إلى 61%، ينحدرون من عدة دول عربية وأجنبية.

ووصل عدد مؤسسات التعليم العالي في الإمارات إلى 76 مؤسسة لغاية العام الجاري، بحسب الموقع الرسمي لـ"وزارة التربية والتعليم الإمارتية"، حيث توزعت المؤسسات التعليمية على جامعتين حكوميتين وكلية حكومية و31 جامعة خاصة منتشرة في كافة أنحاء الإمارات، و28 كلية جامعية خاصة إضافةً إلى 9 معاهد و5 أكاديميات متخصصة في التعليم العالي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND