حكومي

آخر مقالات حكومي

شملت المبادرات معاملة المستثمر السعودي ورواد الأعمال كالإماراتي



الاقتصادي – الإمارات:

كشف وكيل "دائرة التنمية الاقتصادية" في أبوظبي بالإنابة خليفة بن سالم المنصوري، عن 185 فرصة استثمارية متاحة في مختلف القطاعات لكافة المستثمرين، بقيمة تجاوزت 100 مليار درهم.

وجاء ذلك على هامش "الملتقى الإماراتي السعودي للأعمال" الذي انطلق اليوم تحت شعار "معاً_أبداً" بمبادرات تحفيزية من الإمارات عموماً وأبوظبي بشكل خاص.

وحسب المنصوري، شملت مبادرات الملتقى معاملة المستثمر السعودي ورواد الأعمال كالمواطن الإماراتي فيما يتعلق بمبادرة رخصة "تاجر أبوظبي"، التي تعفي رواد الأعمال من إيجار محل أو مكتب لمدة عامين.

وأشار المنصوري، إلى معاملة المستثمر السعودي في قطاع الصناعة فيما يتعلق بمبادرة "رواد الصناعة" التي تعفي المستثمر السعودي من تكاليف بدء نشاط.

وقدمت "المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية" عدداً من الحوافز للمستثمرين السعوديين، تتعلق بإعفائهم لـ3 أعوام من الإيجارات في مساحات محددة، وكذلك الإعفاء من الاشتراك السنوي في "غرفة تجارة وصناعة أبوظبي"، فضلاً عن خصومات مختلفة مقدمة من "مدينة خليفة الصناعية".

وعقد "الملتقى الإماراتي السعودي للأعمال" في أبوظبي، برعاية "وزارة شؤون الرئاسة"، وبمشاركة ما يزيد عن 1000 من المسؤولين والمستثمرين ورجال وسيدات ورواد الأعمال من البلدين.

ويهدف الملتقى الذي عقد ضمن مخرجات "خلوة العزم" بين الدولتين تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري وتوطيد الروابط وفتح قنوات استثمارية جديدة، لتنويع مصادر الدخل واستقطاب استثمارات ذات قيمة مضافة إلى الاقتصاد وزيادة حجم الصادرات غير النفطية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND