بيان صحفي

آخر مقالات بيان صحفي

دخلت جامعة أبوظبي ضمن قائمة أفضل 150 جامعة بالعالم التي يقل عمرها عن 50 عاماً



الاقتصادي – بيان صحفي:

افتتح  الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة نائب رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي، فرعاً جديداً لـ"جامعة أبوظبي"، في مجمع دبي للمعرفة، وذلك برعاية  الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس مجلس أمناء "جامعة أبوظبي".

وطرح الفرع الجديد للجامعة برامج متخصصة للدراسات العليا في الماجستير والدكتوراه، تعمل على تلبية احتياجات سوق العمل في الإمارات والمنطقة وفق المعايير العلمية التي تتبعها الجامعة.

وانطلق الفصل الدراسي بفرع "جامعة أبوظبي في دبي" بأول سبتمبر (أيلول) الماضي، حيث يتضمن الفرع برامج في الماجستير، وهي ماجستير التربية في القيادة التربوية، ماجستير في الإدارة الهندسية، ماجستير في إدارة المشاريع، وماجستير في إدارة الأعمال، بالإضافة إلى برنامج الدكتوراه في إدارة الأعمال.

وأكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، أن "الفرع الجديد للجامعة يمثل إضافة جديدة لمسيرة جامعة أبوظبي التي انطلقت 2003 وحققت منجزات أكاديمية ساهمت في تعزيز مكانة منظومة التعليم العالي في الإمارات".

وأشار الشيخ إلى حرص الإمارات بأخذ المؤسسات التعليم العالي أفضل الممارسات العلمية والتطبيقية التي تتبعها الجامعات الكبرى في العالم، بما يعزز معايير الجودة بمختلف المراحل العملية لجامعات الدولة من حيث التدريس والبحث علمي وخدمة المجتمع، إضافة لدورها بالنهضة الحضارية التي تشهدها الإمارات، والمنطقة.

وحضر الافتتاح كلاً من الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان مدير إدارة شرق آسيا والباسيفيك بـ"وزارة الخارجية والتعاون الدولي"، ووزير الدولة ميثاء بنت سالم الشامسي، ورئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي علي سعيد بن حرمل الظاهري، ورئيس مجلس المديرين ومدير عام " هيئة المعرفة والتنمية البشرية " عبدالله الكرم، وعدد من كبار المسؤولين والقيادات الأكاديمية والتنفيذية في الدولة.

وسجلت "جامعة أبوظبي" التي لم يتجاوز عمرها 15 عاماً منجزات أكاديمية بارزة تمثلت في تصدرها لقائمة الجامعات في تصنيف "كوكاريللي سيموند" العالمي(QS) لجامعات العالم لعام 2018، والتي جاءت ضمن 2.8% من الجامعات المتميزة في العالم.

وتميزت الجامعة بدخولها قائمة الـ 150 من الجامعات الأفضل في العالم والتي يقل عمرها عن خمسين عاماً، وحصدت المركز الثالث من بين الجامعات العالمية من حيث تنوع الخلفيات الثقافية لأعضاء هيئات التدريس بها، إضافة لدخولها قائمة التميز في مؤشر تنوع الخلفيات العرقية والثقافية للطلبة متصدرة بالمركز التاسع على مستوى جامعات القمة في العالم.

وحصلت "جامعة أبوظبي" على الاعتراف المؤسسي والاعتماد الأكاديمي العالمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأميركية "WSCUC"، كمؤسسة تعليم تتبع المعايير والممارسات العالمية.

ونالت كلية إدارة الأعمال بالجامعة على الاعتماد الأكاديمي العالمي لجميع برامجها في البكالوريوس والماجستير والدكتوراه من "EQUIS"، وهو النظام الدولي لتقييم جودة وتطوير واعتماد مؤسسات التعليم العالي المتخصصة في الإدارة وإدارة الأعمال والتابع للمنظمة الأوروبية للتنمية الإدارية "EFMD"، حيث سبق  للكلية 2015 الحصول على الاعتماد الأكاديمي من اتحاد كليات إدارة الأعمال الجامعية المتقدمة "AACSB" في الولايات المتحدة الأميركية.

وحازت كلية الهندسة بالجامعة على الاعتماد الأكاديمي العالمي من "هيئة اعتماد برامج الهندسة والتكنولوجيا" وهيئة اعتماد برامج الحاسوب بالولايات المتحدة الأميركية "ABET".

وأكد رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي علي سعيد بن حرمل الظاهري، أن "تدشين الجامعة لفرع دبي يأتي في إطار استراتيجية التميز الأكاديمي الذي تنتهجه الجامعة عر التوسع في دورها كمركز للإشعاع الحضاري ومنارة فكرية على مستوى الإمارات، ومؤسسة وطنية لاستقطاب وتأهيل الكوادر الوطنية المتخصصة في مختلف فروع العلم والمعرفة".

وأضاف الظاهري، أن الجامعة خرجت أكثر من 12 ألف خريج وخريجة منذ تأسيسها، والذين يشكلون قاعدة عريضة من القوى العاملة بمختلف مؤسسات الأعمال في القطاعين الحكومي والخاص بالإمارات حالياً.

وأشار رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي، إلى أن الجامعة تستقطب في العام الأكاديمي الحالي (2017 -2018) نحو 7,650 طالب وطالبة بينهم 47.6% مواطنون، بينما يتوزع 52.3% على 70 جنسية، ما جعل "جامعة أبوظبي" بيئة مثالية تكفل التنوع الثقافي لأعضاء هيئات التدريس والطلبة.

وبين علي سعيد بن حرمل الظاهري، أن فرع "جامعة أبوظبي" يمثل ازدهار اقتصادي لدبي، حيث طرح الفرع برامج الماجستير والدكتوراه وفقاً لدراسات مسحية لاحتياجات سوق العمل.

وتمثل البرامج المطروحة مرحلة أولية لسلسلة من البرامج العلمية المتخصصة التي تطرح بصورة دورية لمتطلبات التنمية الوطنية، حيث أن جميع البرامج حصلت على الاعتماد الأكاديمي من "هيئة الإعتماد الأكاديمي"، بـ"وزارة التربية والتعليم".

وصممت البرامج وفق أفضل الممارسات العالمية التي تجعل من خريجي وخريجات "جامعة أبوظبي" إضافات حيوية للتخصصات التي يلتحقون بها في سوق العمل.

ويتميز"فرع جامعة أبوظبي" في دبي الذي يمتد على مساحة 3490 متر مربع في مجمع دبي للمعرفة، بأحدث التجهيزات والوسائل التعليمية الإلكترونية والرقمية، وبالبنية التحتية المتطورة إضافة للمكتبة الإلكترونية التي توفر للطلاب والباحثين الولوج إلى مختلف قواعد البيانات الأكاديمية التي تتعاون معها الجامعة حول العالم.

تنويه الإقتصادي غير مسؤول عن محتوى البيانات الصحفية, علما أنه تحققنا من صدور هذه البيانات عن الشركات أو وكلائها الإعلاميين.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND