حكومي

آخر مقالات حكومي

الحسن: نحو 50% من الصيادلة الذين تضررت صيدلياتهم عادوا إليها



الاقتصادي – سورية:

قال نقيب صيادلة سورية محمود الحسن: إن "وزارة الصحة" وافقت على منح الصيادلة الذين أغلقوا صيدلياتهم نتيجة الظروف الراهنة، ستة أشهر للعودة إليها في "المناطق الآمنة" قبل إلغاء الترخيص، موضحاً أن الترخيص يلغى لمجرد أن الصيدلي أغلق صيدليته.

وبيّن الحسن في تصريح خاص لصحيفة "الوطن" أن هذا القرار سيكون له فائدة كبيرة للصيادلة وخصوصاً في حلب، كاشفاً عن أن عدد الصيدليات المدمرة بلغت 800 في المحافظة.

وأكد أن الحكومة تعمل على تعويض الصيادلة، حيث تمت مراسلتها في هذا الخصوص، ولا سيما أنه من حق الصيادلة تعويضهم في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي عاشوها.

وأضاف أن النقابة لا تعوض فقط الصيادلة بل هي تعمل على تعويض المتضررين بشكل عام، لافتاً إلى أن النقابة تحاول دعمهم من جهة صندوق الدعم الاجتماعي.

وأشار الحسن إلى أن نحو 50% من الصيادلة الذين تضررت صيدلياتهم عادوا إليها، منوهاً إلى أن النقابة صرفت نحو 72 مليون ليرة سورية لمساعدة الصيادلة المتضررين نتيجة الظروف الراهنة.

وفيما يتعلق براتب الصيدلي التقاعدي، أكد الحسن أنه ارتفع خلال الأزمة ثلاث مرات ليصل إلى 25 ألف ليرة، معتبراً أن هذا مبلغ جيد مقارنةً مع النقابات الأخرى.

وكان "اتحاد الصيادلة العرب"، عقد مؤخراً اجتماعاً هو الأول من نوعه في سورية رغم الضغوطات الكبيرة التي تعرض لها أعضاؤه، بحسب تصريحات رئيسه محي الدين عبيد إلا أنه أصر على عقد اجتماع مكتبه التنفيذي بدمشق.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND