سياحة

آخر مقالات سياحة



الاقتصادي الإمارات – صحف:

تصل السفينة السياحية العملاقة "كوين ماري 2" المملوكة لشركة "كونارد" الثلاثاء المقبل إلى "ميناء زايد"، في أول رحلاتها إلى العاصمة أبوظبي.

وحلت السفينة السياحية العملاقة "كوين ماري 2″، والتي تبلغ قيمتها 3.2 مليارات درهم (880 مليون دولار)، بديلة للسفينة السياحية الشهيرة "كوين إليزابيث 2" بعد أن دخلت في الخدمة في عام 2004.

وستمضي السفينة يوماً واحداً في أبوظبي قبل معاودة إبحارها إلى ميناء "كوشين" الهندي، حيث ستحمل نحو 2620 مسافراً إلى أبوظبي، ما يدعم طموحات قطاع السياحة في الإمارة الرامية إلى الترحيب بـ180 ألف زائر على متن السفن السياحية خلال الموسم الحالي، وتحقيق نمو قدره 39% في الموسم 2014/2015.

وأشارت مدير تطوير المنتج السياحي الترفيهي في "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة" نوره الظاهري، إلى أن استقطاب عابرة محيطات عملاقة بمكانة "كوين ماري 2» يعكس مكانة أبوظبي المرموقة كوجهة عالمية مفضلة للسفن السياحية.

وقالت إنّ: "شركة كونارد تحرص على اختيار أفضل الوجهات لبرامج سفنها حول العالم، ونرى أن ثقتها في وجهتنا السياحية ستحفز المزيد من مشغلي السفن على إضافة أبوظبي إلى برامج جولاتهم".

وتبحر "كوين ماري 2" إلى أبوظبي ضمن رحلتها حول العالم لعام 2013، التي تستمر لمدة 106 أيام، وبدأت من ساوث هامبتون بالمملكة المتحدة، وعبرت البحر المتوسط والأحمر والمحيط الهندي باتجاه الشرق الأقصى والصين وأستراليا ونيوزيلندا، ثم موريشوس في طريقها نحو جنوب أفريقيا قبل العودة إلى ساوث هامبتون استعداداً لعبور المحيط الأطلنطي.

ويحظى ضيوف السفينة، التي يبلغ طولها 345 متراً ووزنها 150 ألف طن، بإرث عريق من الضيافة والخدمات الفاخرة.

وتضم السفينة 1310 أجنحة وغرف، 955 منها مزودة بشرفات وتنفرد بلمسات من الفخامة والرفاهية، منها قاعة استقبال وحفلات من ستة طوابق، ومسرح يتسع لما يزيد على 1000 ضيف وسبا وسينما وقاعة للمؤتمرات و15 مطعماً.

وتعتبر "كوين ماري 2" أكبر عابرة للمحيطات في العالم، والوحيدة التي تبحر بصورة دورية بين ساوث هامبتون ونيويورك.

ويضم برنامجها جولات في البحر المتوسط والكاريبي وجزر المحيط الهادئ، إلى جانب جولتها السنوية حول العالم.

ورحب نائب الرئيس التنفيذي لوحدة الموانئ في "شركة أبو ظبي للموانئ" الكابتن محمد الشامسي بالسفينة في عاصمة الإمارات ضمن رحلتها حول العالم 2013، وقال إنّ: "استقبال هذه السفينة العملاقة يجسد التزام شركة أبو ظبي للموانئ بتطوير البنية التحتية والخدمات المقدمة لقطاع السفن السياحية، علاوة على زيادة قدرتها الاستيعابية في ميناء زايد، وتدرك شركات تشغيل السفن السياحية المميزات التي يتمتع بها ضيوفها، مع إدراج أبوظبي ضمن وجهات جولاتها البحرية".

ويتوقع أن يستقبل "ميناء زايد" بـ100 رحلة للسفن السياحية، تحمل ما يزيد على 250.000 مسافر في الموسم 2014/2015.

وسيسهم القرار الوزاري لتعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون دخول وإقامة الأجانب، والذي يُجيز للمسافرين على متن السفن السياحية إلى موانئ الدولة، ومنها ميناء زايد، الحصول على تأشيرة دخول لعدة سفرات في تعزيز حركة سياحة السفن من الأسواق المتنامية مثل روسيا والهند والصين.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND