تنمية

آخر مقالات تنمية

ستقدم شركة لوكهيد مارتن 375 مليون ريال لدعم الصندوق



الاقتصادي – السعودية:

 

أسست "كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال" بـ"مدينة الملك عبدالله الاقتصادية" صندوقاً وقفياً لتوفير مليار ريال حتى 2020، بغية تعزيز برامجها وأنشطتها العلمية والبحثية والتطبيقية.

كما يهدف الصندوق إلى ضمان التمويل المستدام، تحقيقاً لأهداف الكلية في رفد سوق العمل بالكوادر الوطنية، وتعزيز دور المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والإسهام في تنمية الاقتصاد الوطني، بما يتوافق مع طموحات الشباب وتطلعات رؤية المملكة 2030.

وتعقيباً، قال نائب رئيس مجلس الأمناء بالكلية فهد بن عبدالمحسن الرشيد أن هذه المبادرة تجسد مساعي الكلية في تعزيز دورها الريادي بالمجالين العلمي والبحثي، وتمويل الأبحاث التطبيقية بهدف استثمار نتائجها في تطوير بيئة الإدارة والأعمال في المملكة.

وستقدم شركة "لوكهيد مارتن" 375 مليون ريال لدعم الصندوق، تنفيذاً للاتفاقية المبرمة بين "مدينة الملك عبدالله الاقتصادية" و"بابسون العالمية ".

وفي يونيو (حزيران) 2016، أعلنت "مؤسسة مسك الخيرية" و"مدينة الملك عبدالله الاقتصادية"، عن إطلاق "كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال"، بالتعاون مع "كلية بابسون العالمية"، وشركة "لوكهيد مارتن"، بهدف تطوير مخرجات التعليم، ودعم "رؤية 2030".

وتعد الكلية أول مؤسسة تعليمية تقدم شهادة جامعية ودراسات عليا بمجال ريادة الأعمال في المملكة، حيث ستقدم "بابسون العالمية" الكلية الأولى لريادة الأعمال في أميركا وشركة "لوكهيد مارتن" خلاصة خبراتهما في التعليم العالي للكلية، وفق منهجية مبتكرة.

جديرٌ ذكره، أن الكلية أطلقت الشهر الماضي برنامج ماجستير إدارة الأعمال، والذي تم تصميمه وفقاً لأعلى معايير الاعتماد الأكاديمي، من خلال الموازنة بين الدراسات العلمية والتطبيقات العملية.

وبلغ عدد المقبولين في الكلية منذ انطلاقة البرنامج 139 طالباً، ضمن أكثر من 2326 متقدماً نحو العالم، تخرجوا من 50 جامعة مرموقة، ويمثلون 30 جهة متخصصة في مجال الأعمال.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND