حكومي

آخر مقالات حكومي



الاقتصادي لبنان – وكالات:

أوضح رئيس منظمة "جوستيسيا للانماء وحقوق الإنسان" بول مرقص، في بيان اليوم، كيفية سحب اللبنانيين المودعين في قبرص ودائعهم نتيجة الأزمة المالية في قبرص.

وقال مرقص: "في آخر مستجدات الأزمة المصرفية في قبرص وتأثيراتها على الإيداعات اللبنانية في الجزيرة، فإن وزير المال القبرصي وبالتنسيق مع حاكم المصرف المركزي، أصدر، بغية الحد من هروب الودائع، وبناء على التفويض المعطى له بموجب قانون الطوارىء، مرسوما تم تعميمه على المصارف والمؤسسات المالية العاملة هناك، قضى بتقييد السحوبات النقدية اليومية بالنسبة للمودع الواحد في المؤسسة المصرفية أو المالية الواحدة بحدود 300 يورو أو ما يعادله بالعمولات الأجنبية"، وفق ما ذكرت "الوكالة الوطنية للأنباء".

مضيفاً: أما بالنسبة إلى التحاويل إلى خارج المصرف أو المؤسسة المالية المعنية فهي محظورة، إلا بشروط ضيقة ومنها أن يندرج هذا التحويل في إطار النشاط المعتاد للمودع إذا كان تاجرا أو صاحب مهنة، على أن يقتصر التحويل على مبلغ لا يجاوز 5000 يورو أو ما يعادله بالعملات الأجنبية".

وتابع مرقص: إذا تراوح التحويل بين 5001 يورو و200000 يورو، فيخضع إلى موافقة لجنة مختصة وفي كلتي الحاليتين، على المودع المعني تقديم المستندات الثبوتية سواء إلى المصرف أو إلى اللجنة المذكورة، تبعا لحجم التحويل التي تبرر حاجته المهنية أو التجارية الماسة لهذا التحويل".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND