منوعات

آخر مقالات منوعات

ارتفعت السمنة في بريطانيا بنسبة 92% منذ التسعينيات



الاقتصادي – منوعات:

 

رصد تقرير حديث لـ"منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية" معدلات السمنة في الدول الأعضاء البالغة 35 بلداً، مع ترتيب الدول العشر الأوائل التي يعاني سكانها من الوباء.

وحسب التقرير، فإن أعلى معدلات السمنة في أميركا وبريطانيا المكسيك ونيوزيلندا، وأقلها في اليابان وكوريا الجنوبية، حيث انتشرت السمنة خلال الأعوام الخمسة الماضية، ولكن بمعدلات أقل من ذي قبل.

وبينت نتائج التقرير أنه بمعدل واحد من كل اثنين من البالغين في الدول الأعضاء يعاني السمنة، وواحد من بين كل 6 أطفال يواجه الداء نفسه، فيما يعاني 63 من البريطانيين البالغين زيادة في الوزن.

وأضاف التقرير أن السمنة ارتفعت في بريطانيا بنسبة 92% منذ التسعينيات، في حين سجلت الولايات المتحدة زيادة 38% فقط خلال الفترة ذاتها.

وتوقع التقرير زيادة معدلات السمنة بحلول 2030، على أن تكون الوتيرة الأسرع في كوريا الجنوبية وسويسرا.

ووضع التقرير قائمة بدول "منظمة التعاون الاقتصادي" التي يعاني سكانها من البدانة كالتالي:

1.الولايات المتحدة: 38.2%.

2.المكسيك: 32.4%.

3.نيوزليندا: 30%.

4.أستراليا: 27.9%.

5.بريطانيا: 26.9%.

6.كندا: 25.8%.

7.تشيلي: 25.1%.

8.فنلندا: 24.8%.

9.ألمانيا: 23.6%.

10.أيرلندا: 23%.

وقدر خبراء الشهر الماضي تكلفة علاج سوء الصحة الناجم عن السمنة في جميع أنحاء العالم بـ1.2 ترليون دولار سنوياً كل عام، ابتداء من 2025.

وفي المملكة المتحدة، من المقرر أن ترتفع التكلفة إلى 237 مليار دولار سنوياً، فيما ستصل تكلفة علاج المرض في ألمانيا إلى 390 مليار دولار، و251 مليار دولار في البرازيل.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND