بيانات صحفية

آخر مقالات بيانات صحفية

أوضح بن شعفار أن الإقبال الإيجابي ضمن قطاع العقارات يعزز مسيرة النمو في الشركة



الاقتصادي – بيان صحفي:

 

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، عن اتساع قاعدة القوى البشرية بمعدل يقارب 10%، 15% من مواطني الدولة، وذلك عقب نجاحها في توقيع سلسلة من العقود الجديدة وتجديد المشاريع الحالية.

وتتوقع الشركة زيادة قدرتها الإنتاجية بحلول 2017، وفي ظل التوسّع التي تشهده الشركة ضمن قطاع تبريد المناطق، ما يتطلب وجود موظفين مؤهلين على درجة عالية من الكفاءة والاحترافية لتلبية الطلب المتزايد على خدمات تبريد المناطق.

ووسعت "إمباور" نطاق شبكتها لتبريد المناطق التي امتدت إلى 263 كيلومتراً في نهاية 2016 سعياً لتسارع وتيرة النمو، حيث تحظى خدمات تبريد المناطق في الإمارات إقبالاً كبيراً، التي يجري اعتمادها على نحو متزايد على الصعيد العالمي باعتبارها حلول مثالية موفرة للطاقة، منخفضة التكلفة وصديقة للبيئة.

وتدعم الحلول الجهود الدولية الهادفة إلى التخفيف من آثار تغير المناخ من خلال كفاءة استخدام الطاقة، وتساهم تقنيات تبريد المناطق في تخفيض استهلاك الطاقة وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن استخدام الطاقة، إذ أقرّ برنامج الأمم المتحدة للبيئة اعتماد نظم تبريد المناطق كواحدة من أبرز 6 مسرعات كفاءة الطاقة في العالم وفقاً لمبادرات الأمم المتحدة لكفاءة الطاقة.

وقال الرئيس التنفيذي لـ "إمباور" أحمد بن شعفار : "في إطار جهودنا لتقديم خدمات ومنتجات التبريد عالية الكفاءة، قمنا بزيادة القوى البشرية العاملة لدينا وتأهليها ورفع كفاءتها ومهاراتها بما يتوافق مع المعاييرالدولية لسدّ الفجوة في مختلف الإدارات التابعة لنا، والتي تشهد نمواً مطّرداً ونشاطاً متزايداً خلال العام الجاري".

وأضاف شعغار، أن الإقبال الإيجابي ضمن قطاع العقارات على الاستثمار في مجال الاستدامة البيئية يمثل عاملاً رئيسياً يعزز مسيرة النمو في الشركة، ويعكس أهمية استبدال أنظمة التبريد التقليدية بأنظمة تبريد المناطق التي توفر فوائد اقتصادية هائل، حيث يتوقع استمرار الطلب ضمن السوق المحلية، ما يدفع لتعزيز الموارد البشرية لتلبية الاحتياجات الناشئة بالشكل الأمثل.

ونظمت "إمباور"،للارتقاء بكفاءة القوى البشرية، العديد من الندوات حول موضوعات متنوعة تشمل التغيّر المناخي وأفضل الممارسات في المباني الخضراء، إضافة لتدريب الفريق في مجال الإسعافات الأولية ومكافحة الحرائق، وإجراءات الكشف عن الأخطاء الكهربائية وإمدادات الطاقة وسلامة الطرق والعديد من المجالات الأخرى.

وتوفر الشركة خدمات تبريد المناطق الصديقة للبيئة لمشاريع التطوير العقاري الكبرى مثل "مجموعة جميرا"، "الخليج التجاري"، "جميرا بيتش ريزيدنس"، " مركز دبي المالي العالمي "، "نخلة جميرا"، "أبراج بحيرات جميرا"، "ابن بطوطة مول"، "ديسكفري جاردنز"، "مدينة دبي الطبية"، "مساكن مركز دبي التجاري العالمي"، " حي دبي للتصميم " وغيرها.

تنويه بيانات صحفية تنشر على مسؤولية الشركة المرسلة ولا يتحمل الاقتصادي المسؤولية عن المحتوى.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND