تعليم وشباب

آخر مقالات تعليم وشباب

يعتبر فرع دوايت بدبي أول منشأة لها في الشرق الأوسط



الاقتصادي – تعليم وشباب:

 

تفتتح مجموعة مدارس "دوايت" الأميركية المعروفة بمنهاجها للبكالوريا الدولية "IB" والحائزة على لقب "الرائد العالمي" في التعليم الدولي من منظمة البكالوريا الدولية "IB Organization" أول منشأة لها في الشرق الأوسط، وذلك بدبي خلال سبتمبر (أيلول) 2018.

ويمثل التعليم المصمم حسب الاحتياجات الشخصية للتلاميذ أحد أبرز سمات منهجية "دوايت"، وأحد أبرز أسباب شهرتها كمؤسسة في إطلاق العنان لعبقرية الأطفال، لا سيما مع برنامج كويست "Quest" الداعم الذي تم تصميمه وتطويره بشكل متواصل على مدى 25 عاماً لتعزيز تجربة الطلبة ذوي الاحتياجات الأكاديمية الخاصة ومساعدتهم في بلوغ النجاح.

وأطلقت "دوايت" برنامج سبارك تانك "Spark Tank" الذي يسمح للطلاب بتطوير أنفسهم في المجالات التي يعشقونها والتعرف على منهجيات تطوير الأعمال والمنتجات بدءاً من التصورات والنماذج الأولية وحتى الإطلاق الفعلي، بما يعدّهم مستقبلاً لدخول السوق العالمية الحافلة بالتنافسية، والتي ستشهد ظهور الكثير من الوظائف المبتكرة الجديدة التي تتطلب مستويات جديدة من الإبداع والعبقرية.

ويعرض الطلاب أفكارهم في مدرسة "دوايت" على لجنة تضم مجموعة من الأهالي الموهوبين والمعلمين والخبراء ممن يقدّمون آرائهم ونصائحهم ورعايتهم وتوجيهاتهم لمساعدة اليافعين على بلوغ مستويات جديدة من الإنجازات.

واشتهرت مدارس "دوايت" بكونها تخرّج طلاباً يواصلون دراستهم في أرقى الجامعات العالمية مثل "هارفرد"، وجامعة "نيويورك" وجامعة "فاسر" وجامعة "كورنيل وماك جيل" وجامعة "واسيدا" وجامعة "لوزان الفندقية" و جامعة "سانت أندروز".

وتضم قائمة خريجي "دوايت" شخصيات عديدة في السياسة والفنون التعبيرية والأعمال والرياضة والعلوم مثل جون ويليامز، وترومان كابوتي وفين ديزل ومايكل مانسفيلد كيو سي، وراي ديفيز سي بي إي.

وقال رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لـ"هيئة المعرفة والتنمية البشرية" في الإمارات عبد الله الكرم : "أن الإمارات تتطلع إلى دور مدرسة دوايت في دبي لإثراء مناهج البكالوريا الدولية للإمارة".

وأكد مستشار مجموعة مدارس "دوايت" ستيفن سبان، أن "دوايت" ملتزمة لتقديم أفضل مناهج البكالوريا الدولية في الشرق الأوسط عبر الأسس الراسخة القائمة على نتائجها الريادية وبرامجها التعليمية ومنشآتها المتميّزة في أنحاء العالم.

وأوضحت رئيس مدرسة "دوايت دبي" يانيكا آرنِس، أن مدرسة "دوايت دبي" تعمل على تصميم بيئة تتيح للطلاب التعلّم بما ينسجم مع طبيعتهم واحتياجاتهم الشخصية ويدعمهم في بلوغ أهدافهم وتحقيق أحلامهم، لتقدم نحو مستقبل جيد في أي مكان من العالم.

ويعتبر فرع "دوايت" في دبي أول منشأة لها في الشرق الأوسط وتضاف إلى منشآتها التعليمية المتوزعة على أنحاء مختلفة من العالم منذ انطلاق "دوايت" 1872.

ويبدأ التسجيل الأولي اعتباراً من 21 نوفمبر (تشرين الثاني) 2017، مع افتتاح مكتب التسجيل قريباً للطلاب من مرحلة الروضة وحتى الصف التاسع عن العام الدراسي الذي يبدأ في سبتمبر (أيلول) 2018، حيث يتراوح الرسم السنوي لها بين 114 إلى 130 ألف درهم وفقاً لاعتمادات هيئة المعرفة والتنمية البشرية.

ويشار إلى أن مدرسة "دوايت دبي" ستشغل مساحة 40 ألف متر مربع في منطقة البرشا الجنوبية بدبي، حيث ستتمتع بتصميم عالمي من ابتكار مدرسة "دوايت"، وشريكها المحلي "بلوم للتعليم" مع مرافق منقطعة النظير مثل مسبح بطول 25 متراً ومسبح تدريبي وملاعب لكرة السلة والتنس والسكواش وملعب لكرة القدم ومضمار للركض بطول 400 متر ومدرج، بالإضافة إلى العديد من القاعات الأكاديمية واللغوية والموسيقية ومساحات الفنون التعبيرية والمختبرات التخصصية ومراكز الابتكار.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND