منوعات

أربعة نجوم قادتهم الصدفة إلى الشاشة الفضية

أحيانًا كثيرة تقول يا ليتني فعلت كذا أو كنت مكان فلان، وبما أن كل شخص منا مرتبط بالآخر بشكل مباشر أو غير مباشر، فإن أي تغيير بسيط في حدث معين بلحظة معينة، قد يغير العالم، كنجوم السينما العظماء الذين اجتمعنا على محبتهم  وأفلامهم خلقت صدفاً جمعتنا وآخرين عند مشاهدتها أو الحديث عنها، أو غيرت أدوارهم بنا شيئًا سيغير حياتنا وحياة من يتأثرون بنا. الكثيرون منهم كانت الصدفة المحضة هي سبب دخولهم عالم السينما وهنا أربعة من ألمع النجوم وأغرب الصدف.

الصدفة الأولى:

Mel Gibson

1- Mel Gibson

صاحب “القلب الشجاع” والوجه الذي جسد أسطورة ستحيا ما حيينا، بعد انتقاله مع أهله إلى أستراليا في يومٍ ما طلب منه صديقه أن يوصله إلى مكان سيقوم به بتجربة اداء لفلم، وقبل هذه التجربة بيوم دخل في عراك بحانة خرج منه بكدمات غطت ملامحه، وعندما لمحه المخرج في اليوم الذي أوصل به صديقه طلب منه ان يعود ثانيةً فالفلم يحتاج لهذه الشخصية الضائعة الغريبة الأطوار، وعندما عاد بوجهه المعافى الوسيم غير المخرج رأيه وعرض عليه دور البطولة في فلم “ماكس المجنون” والذي جعله أحد ألمع نجوم عصره.

الصدفة الثانية:

Charlize Theron

2- Charlize Theron

فتاة أحلام أجيال من الشباب وستبقى إلى أن يفنى الشباب، والنجمة التي جمعت الجمال الملائكي إلى الموهبة الرائعة، كانت تريد أن تصبح نجمة لكنها لم تعرف بأي مجال ولم تفكر حتى بالتمثيل، وعندما بلغت الثامنة عشرة انتقلت من جنوب افريقيا إلى نيويورك لدراسة الرقص لكن حادث أدى لإصابة ركبتها مما منعها من الاستمرار في الرقص فانتقلت لـ لوس أنجلس لتصبح ممثلة، وبعد فشل محاولات عديدة وأثناء جدالها بصوت مرتفع مع موظف بنك لفتت نظر مدير أعمال “كما لفتت أنظارنا من شرق الأرض لغربها” عرض عليها أن يمثلها ويساعدها للحصول على دور سينمائي، ونالت دورها الأول في الجزء الثالث لفلم “أولاد الذرة”، وبدأت بعده رحلتها التاريخية، الشكر الجزيل لذاك المدير.

الصدفة الثالثة:

Johnny Depp

3- Johnny Depp

القرصان الأظرف والذي قد تتمنى أن يعترض طريقك إن قادتك الصدفة مرةً لعرض البحر، أحب الموسيقى وترك الدراسة ليعطيها وقتاً أكبر وحتى حينما قرر العودة نصحه مديره بأن لا يتبع إلا شغفه، تزوج من خبيرة ماكياج كانت صديقة لـ نيكولاس كيج والذي عرض عليه أن يجرب التمثيل، لكنه لم يسمع النصيحة وطلق خبيرة المكياج بعد فترة، وكأول نجم في قائمتنا طلب منه صديق له أن يصحبه لتجربة أداء لفلم إجرامي عن شخص يقتل الناس في احلامهم، وهناك وقع نظر ويس كريفين عليه ومنحه دورًا في فلم “كابوس في شارع إيلم”، وبدأت بعدها الكاميرات تلاحق الشاب الوسيم.

الصدفة الرابعة:

Cate Blanchett

4- Cate Blanchett

النجمة الوحيدة في تاريخ السينما التي حازت على جائزة الأوسكار لأدائها لدور ممثلة أخرى حائزة على الأوسكار، وملكة بريطانيا الأشهر “إليزابيث” كما عرفتها الشاشة الفضية، كانت تدرس الاقتصاد والفنون الجميلة في جامعة ميلبورن، وبعد جولة قامت بها في أوروبا أتت إلى مصر، حيث طُلب منها ان تكون كومبارس في فلم “كابوريا” لـ أحمد زكي فوافقت وعلى ما يبدو أعجبتها التجربة، وإثر عودتها لأستراليا تركت الاقتصاد والفنون الجميلة وانتقلت للمعهد الوطني للفنون الدرامية لتحترف التمثيل وتمنحنا فرصة مشاهدة أدوارها الرائعة.

العبر والدروس المستفادة:

1-الصديق وقت الضيق فلا تتخل عن صديقك عندما يذهب لتجارب الأداء، فإن دعاك لبي النداء.
2-أصغ لنصائح نيكولاس كيج.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق