تعرفوا على لعبة “أنابيل” الحقيقية!

يبدو أن مخرج فيلم “أنابيل” اختار أن تكون اللعبة شرسة ووجهها يوحي بالشر والإجرام لضرورات السينما ومجريات الفيلم. فكما يبدو من الصورة التي نشرها عدد من مواقع الأفلام، تبدو “أنابيل” الحقيقية بريئة كثيراً، وأشبه بلعبة للأطفال.

لكن الشكل البريء لا يمكن أن يسمح لك بتخيّل الشر الذي تحمله هذه اللعبة، وهو أمر مخيف وغير مخيف. فعلى الأقل يمكن أن تتخيّل الوجه الشرير أن يكون شريراً، لكن ماذا لو كان الوجه البريء ينام في غرفتك أو عرفة أبنائك 🙂

شاهد مراجعة فيلم “أنابيل” هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.