حقائق قد لا تعرفها عن Up (الجزء الأول)

أول فيلم أنيميشن في التاريخ والوحيد حتى الآن الذي يتم ترشيحه لأوسكاريّ أفضل فيلم وأفضل فيلم أنيميشن، اختير لافتتاح مهرجان كانّ في سابقةٍ تاريخيّة سواءً لفيلم أنيميشن أو لفيلم ثلاثي الأبعاد، صاحب تاسع موسيقى تصويرية لأي فيلم والثالثة لفيلم أنيميشن التي تفوز بالـ غرامي، الكرة الذهبية، والأوسكار، وصاحب أشهر قطعة مونتاجية للحب والزمن والتي أبكت صناعه قبل مشاهديه، Up وقصة صنعه.

في عام 2004 كان بّيت دوكتر قد تزوج وأنجب وقدم فيلمه الأول كمخرج “Monsters Inc” الذي حقق نجاحًا استثنائيًّا، وهذه التغييرات الكبيرة أتت جميعها في أربع سنوات، موسعةً دوائره الاجتماعية بسرعة غير محببة ومكثفة لضغط لا يناسب صفاء الذهن الذي يحتاجه لمسيرته. فمرت في ذهنه بالنتيجة فكرة بيت طافٍ يأخذه بعيدًا عن كل الضغوطات، وذهب بها إلى الكاتب وفنان الستوري بورد بوب بيترسون، والكاتب والمخرج والممثل توم ماكّارثي، ليعمل الثلاثة على تطوير الفكرة لثلاثة أشهر.

حدثت خلالها تغيراتٍ جوهرية على الأفكار الأولية، فبدأ الأمر بقصرٍ طافٍ يتنافس فيه أميرين على عرش والدهما، وبعد نزولهما إلى الأرض يقابلان طائرًا طويلًا يساعدهما على أن يفهم كلٌّ منهما الآخر. ثم اقترح دوكتر أن تكون البطولة لعجوزٍ رسمه ورسم حوله بالوناتٍ مبتسمة، ليوافقه ماكّارثي وبيترسون لكون كثرة وتنوع تجارب بطلٍ كهذا وأثرها عليه وعلى تعامله مع الناس سيكون مصدرًا غنيًّا للكوميديا، ثم أضاف للعجوز طفلًا، وجعل المنزل الطائر الذي يقلهما يحط على سفينة جاسوسية روسية متنكرة بهيئة غيمة، ثم أدخل الطائر الذي كان في أول مقترح وجعله يضع بيضًا فيه إكسير الشباب ليفسر فجوة العمر بين كارل ومونتز.

لكن في النهاية تم التخلي عن سفينة الجاسوسية لمشابهتها لفكرة أخرى يتم العمل عليها في بّيكسار، كما تم التخلي عن خط إكسير الشباب الثانوي في الحبكة لما سينتج عنه من تشويش لا داعي له، وأُبقي على العجوز والطفل ليتم الانطلاق من علاقتهما، العجوز الباحث عن سبيلٍ لملاقاة زوجته في الحياة الأخرى، والطفل الذي سيخلق مرونةً تنجي العجوز من تعصبه لأساليبه. مستلهمين من “Casablanca” لـ مايكل كرتيز، و”A Christmas Carol” لـ تشارلز ديكنز لارتباطهما الوثيق بثيمة الرجل المعاني من فقدٍ كبير، والذي يعيد اكتشافه لغاية.

والمتأثرة بعلاقة دوكتر بكبار ديزني: فرانك توماس، أولي جونستون، وجو غرانت، خاصةً في الفترة التي لازمهم فيها في بدايته محاولًا التعلم منهم قدر المستطاع ومعرفة تفاصيل تجاربهم. ولم يتوقف أمر تأثر الكتّاب بمن يحبون هنا طبعًا، فقد تم استلهام شكل وطبائع شخصية كارل من سبنسر تريسي، والتر ماثيو، جيمس وايتمور، ومختارات من كل جدٍّ لأحدهم. “هناك أمرٌ لطيف بخصوص هؤلاء العجائز قليلي الصبر، بامتلاكهم سحرًا خاصًّا وما يشبه رخصة لقول ما لا يستطيع غيرهم قوله والنجاة بذلك. كما حين نذهب مع جو غرانت إلى مطعم ويخاطب النادلة بقوله: ‘عزيزتي’. أتمنى لو أستطيع مناداتها عزيزتي”، هكذا علق دوكتر والمنتج جوناس ريفيرا على جاذبية شخصيات العجائز.

مصادر استلهام شخصية تشارلز مانتز، المنزل الطائر، عبارة: “للتو قابلتك، وأنا أحبك”، انضمام جوردان ناغاي مؤدّيًا لصوت راسل، لمسات بيكسارية في ملامح أعمالٍ سابقة ولاحقة موزعة هنا وهناك، متوالية الزواج، وأثر الفيلم في جمهور مهرجان كانّ سيدور الجزء الثاني من حديثنا عن صناعة Up

ردّين على “حقائق قد لا تعرفها عن Up (الجزء الأول)”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.