“فيولا ديفيس” وخطابُ فوزٍ سيُذكر أكثر مما سيُذكر الفوز

من الواضح أن عنصرية اللون لم تنتهي حتى عند من يؤكدون ذلك ويتفاخرون به، هي فقط انتقلت من شكلٍ إلى آخر، من العلن إلى الخفاء، خاصةً في مجال السينما والتلفزيون، ولإبعاد الشبهات نجد فوزاً أو ترشيحاً لأحد السود بين حينٍ وآخر يرضي قومه، ويعرفهم أيضاً أن ترضيةً مماثلة ستكون بالتأكيد بعيدةً، فهل ما حصل في توزيع جوائز الـ”إيمي” الأخير هو أحد هذه الترضيات؟، لا يهم، ما يهم أنه حصل، وأن “فيولا ديفيس” أحسنت استغلال اللحظة وجعلها تاريخية!

عن مسلسل “How to Get Away with Murder” فازت الإفريقية الأمريكية “فيولا ديفيس” بجائزة الإيمي لأفضل ممثلة بدور رئيسي، لتكون أول امرأة سوداء تصل إلى تلك الجائزة في التاريخ، والثالثة التي ينتهي الحفل وبيدها إحدى أهم جوائزه إلى جانب “ريجينا كينغ” كأفضل ممثلة بدور مساعد في مسلسل عن “American Crime”، و”أوزو أدوبا” كأفضل ممثلة بدور مساعد في مسلسل قصير أو فلم تلفزيوني عن “Orange is the New Black”.

“الشيء الوحيد الي يفصل النساء الملونات عن أي أحدٍ آخر هو الفرصة”، هذه كانت أولى جمل “ديفيس” بعد اقتباسها لإحدى مقولات “هارييت توبمان” العائدة إلى القرن التاسع عشر، ومن هنا سنترككم مع الخطاب التاريخي:

المصدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.