أخبار

كاتبة سلسلة “هاري بوتر” توجه نصيحة لكاتبة مصرية مغمورة

ربما مل الكثيرون من قصة “ج.ك. رولينغ” كاتبة سلسلة “هاري بوتر” الشهيرة التي أتت بالإبداع وهي وسط معاناتها الشخصية الناتجة عن انفصالها عن زوجها ووفاة أمها والفقر، لتصبح أحد أشهر وأغنى الشخصيات في العالم، وربما أوصلت كثرة ذكر قصتها البعض إلى اعتبار القصة تحوي من المبالغة الهوليوودية ما يفقدها أي مصداقية أو أثر، لكن حدثاً صغيراً جرى منذ أيام أعاد تسليط الضوء بشدة على تلك الكاتبة، وليس سببه روايةٌ جديدة أو نجاحٌ جديد، سببه موقف بسيط ربما سيجعل من سمع قصتها وتخطاها أن يعود قليلاً إلى الوراء ويحاول الإصغاء بعناية أكثر.

صباح السبت قامت إحدى الفتيات المصريات بإطلاق تغريدة على تويتر تقول فيها موجهةً كلامها إلى كاتبتنا: “ألهمتني لأكتب، ففي مصر، الفتيات لا يستطيعون القيام بأي شيءٍ بحرية كالفتيان، ويضحكون علي حين أقول أنني كاتبة”، وما لم يخطر في بال تلك الفتاة طبعاً أن يكون لدى “رولينغ” من الطيبة الصادقة ما يجعل تلك الكلمات تمسها وتدفعها للرد قائلةً: “لا تجرؤي أن تدعي ضحكاتهم تخمد نار طموحك، بل اجعلي منها وقوداً!، وعناقٌ كبير من كاتبة لأخرى”، وخلال ساعات قليلة تمت مشاركة هذه التغريدة أكثر من 2800 مرة، بالإضافة لتضامن من القراء حول العالم مع كلمات “رولينغ” وتوجيههم الدعم والتشجيع للفتاة المصرية والتي كان ردها: “مصر، أو ربما يجب أن أقول الجهلة في مصر، كانوا يثبطون عزائمنا لسنين، وحان وقت الوقوف”.

ربما في هذا الموقف رغم بساطته ما سيجعلنا نرى كتاباً وكاتباتٍ في المستقبل يذكرون دوماً أثره في اختيارهم الطريق الذي اختاروه.

المصدر.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى