أكشنجريمةمنوعات

كيف انتهى الموسم الرابع من كازا دي بابيل

في الموسم الرابع تزداد صعوبة المهمة الخطرة التي يقوم بها فريق مسلسل “كازا دي بابيل” Case De Papel (المعروف باسم Money Heist). فماذا حصل في الحلقة الأخيرة من الموسم الرابع من المسلسل. نود تنبيهكم أن التفاصيل أدناه فيها حرق للأحداث لمن لم يشاهد حلقات الموسم بعد.

نايروبي: بالرغم من نجاتها من إطلاق النار عليها من الشرطة في نهاية الموسم السابق، وتمكن الفريق من إنقاذ حايتها في عملية جراحية خطيرة وصعبة، ونجاتها من محاولة غانديا خنقها، إلا أن هذا لم يمنعه من إطلاق الرصاص عليها في رأسها لينهي حياتها في الحلقة الأخيرة من الموسم الرابع.

غانديا: أصابت غانديا قنبلة يدوية ألقاها عليه الفريق عند هروبه، وأغمي عليه داخل غرفته السرية بسبب الدم الذي خسره. لم يجد مهرباً إلا أن يستعين بطوكيو لتخيط له جرحه، وهذا ما فعلته، حتى أتيح لها أن تضربه ضربة عنيفة على رأسه، ويستطيع الفريق السيطرة عليه. يطلب البروفيسور من الفريق إبقائه على قيد الحياة للجزء التالي من الخطة.

لشبونة: يعمل البروفسور مع مجموعة بنجامين على إنقاذ لشبونة، حيث يستغلون قيام الشرطة بنقل لشبونة للقاء القاضي من خلال موقف السيارات لتجنب الصحافة، حيث يحفرون نفقاً من المطعم الصيني المجاور. ينتقل طاقم بنجامين المكلف بتحرير لشبونة وأثناء هروبهم تستقل لشبونة طائرة هليكوبتر عسكرية وتستبدل ملابسها بمعدات الشرطة تحضيراً للخدعة الأخيرة في الموسم.

عندها يجري الفريق خطة بأن يطلب غانديا من تامايو تأمين طائرة إلى سطح المصرف ليهرب بها. سار غانديا إلى السطح ولكن المجموعة كانت حقيقة تستخدمه كخدعة. إذ كان الفريق متنكراً في زي غانديا. تنزل لشبونة من الطائرة بزي الشرطة، وتدخل إلى البنك للانضمام إلى الفريق.

أرتورو: تمكن أرتورو من انتزاع مسدس من الحارس. لكن جوليا (مانيلا) تتولى زمام القيادة، وتطلق النار عليه في ساقه قبل القبض عليه بشكل غير رسمي بتهمة الاغتصاب بينما كان يئن من الوجع. يوحي هذا بمخطط بقاء مانيلا للموسم القادم وتوسع مهامها، وخاصة في ظل فقدان الفريق لنايروبي.

سييرا والبروفيسور: بعد أن تخلت عنها الحكومة وقررت التضحية بها ككبش فداء، وفضحها الحكومة على العلن وتحولها إلى مطلوبة للقانون. تصر سييرا أن هناك خطأ ما سبّب دفعة القوة التي تحلت بها لشبونة، وخاصة أنها كانت على وشك الاعتراف. تكتشف أن السبب هو بينيتو ، من خلال بعض الملاحقة، تصل إلى فيديو يظهر سيارة البروفيسور، ومن خلال اتصال واحد، تصل إلى مكانها، لنختتم الموسم بها وهي ترفع المسدس وتقول له: انتهت اللعبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق