الرئيسية / منوعات / أخبار / جيمس كاميرون ومُستقبل Avatar

جيمس كاميرون ومُستقبل Avatar

كان Avatar رابع أكثر فيلم تكلفةً في التاريخ حتى وقت صدوره، لكنه أصبح بسرعةٍ مُبهرة الفيلم المُحقّق لأعلى إيرادات في التاريخ مُحتلًّا المكانة التي حافظ عليها فيلم صانعه جيمس كاميرون نفسه “Titanic” لـ 12 عامًا، وبدأ ثورةً تقنيّة أصبح بفضلها صنع أفلام مثل “Gravity” ممكنًا، مما جعل شركة الإنتاج توقع عقدًا مع كاميرون لأربع أجزاءٍ أخرى لم يصدر أيٌّ منها حتى الآن، حتى بدأ أخلص محبوا الفيلم يفقدون الأمل من زيارةٍ جديدة لذاك العالم الفريد، لكن هذه المرّة، يبدو أن الزيارة بالفعل اقتربت.

“لنواجه الأمر، إن لم يحقق كلٌّ من Avatar 2 وAvatar 3 ما يكفي من المال، لن يكون هناك 4 و5. إنها مجموعة من القصص المتكامل كلٌّ منها مع نفسه، والتي تتماسك عبر الأفلام الخمسة لما يُشبه السرد التجميعي، على عكس مثلًا ثلاثية The Lord of the Rings، حيث تجد نفسك في حالة: ‘يا إلهي، تبًّا، أظنّ أنّ عليّ أن أعود العام القادم’، حتى وإن نجح ذلك وبالفعل عاد الجميع”، بهذا شرح جيمس كاميرون سبب عمله على أن يكون كل جزء في السلسلة متكاملًا ومستقلًّا في حدِّ ذاته حتى خلال عمله على الثاني والثالث على التوازي. فهو في النهاية لا يُريد أن يترك مُحبّي السّلسلة مُعلّقين باستكمالاتٍ قد ترى النور وقد لا تفعل.

“كنا متفائلين للغاية بأن نبدأ فور اكتمال النصوص. فحين لا يكون هناك نصوص، لا يكون هناك شيء، أليس كذلك؟. النصوص استغرقت أربع سنوات، يمكنك اعتبار هذا تأخيرًا، لكن هذا ليس صحيحًا، لأننا مذ بدأنا عمليّة صُنع الأفلام وحتى الآن نحقّقُ أهدافنا بشكلٍ كامل. نحنُ نُحسن عملنا بسبب كل الوقت الذي كان لدينا لتطوير النظام وقناة المعلومات وكل ما إلى ذلك. لم نكن نضيع الوقت، كنا نستغلّه في تطوير التقنيات والتصميم، لذلك حين اكتملت النصوص، اكتملت التصميمات. كل شخصية، كل كائن، كل موقع. بشكلٍ ربّما مضحك كان كل هذا في مصلحة الأفلام لأن فريق التصميم امتلك وقتًا أكبر للعمل. جميع الممثلين والمسؤولين الرئيسيّين قرأوا النصوص الأربعة كاملةً، لذلك يعلمون تمامًا دوافع واتجاهات شخصيّاتهم، يعلمون إلى أي سيمضون، ويعلمون بالتالي كيف يكيّفون اتجاهاتهم في أوّل فيلمين بحسب ما سيأتي، جميعنا نعلم أين يجب أن نكون دراميًّا في السلسلة، وهذا رائع”.

وكان هذا تعليقه حول عمليّة التطوير الطويلة والنقطة التي وصلت إليها وتأثير ذلك على الناتج، والذي نرى أول ثماره في Avatar 2 عام 2020.

المصدر.

عن عبدالهادي بازرباشي

شاهد أيضاً

عن إيما واتسون

عُرِفَت بملامحٍ تحمل من البراءة ما يجعلها حاجزًا أمام العمر. بدأت مسيرتها طفلةً في دورٍ …

ما رأيك بهذا الفيلم؟

error: Content is protected !!