منوعات

نهاية مسلسل How I Met Your Mother

من خلال استخدام هاشتاغ #HIMYMFinale على تويتر، تراوحت آراء المشاهدين حول الحلقتين المتصلتين اللتان اختتم بهما مسلسل How I Met Your Mother تسع سنوات من العرض. فالكثير منهم لم يحبوا النهاية، وكيف أن مجريات الأحداث تغيرت في اللحظة الأخيرة لقلب كل ما انتظره المشاهدون من أبطالهم. بينما وجدها البعض الآخر تعكس أن الرحلة لا تنتهي النهاية المرجوة في كثير من الحالات.

لا تقرأ النص أدناه إن لم تشاهد الحلقة الأخيرة

أما عن رأيي، فقد قام مخرجو العمل بتدميره بشكل كامل خلال الأربعين دقيقة الأخيرة. ألم يكن بإمكانهم أن ينهوا المسلسل كما انتهي مسلسل Friends بأن تبقى صورة الأبطال وذكرياتهم لدى المشاهدين بنفس الجودة؟ وكيف فضلوا أن يقحموا مجموعة كبيرة من الأحداث الدرامية في خلال هذه الفترة القصيرة والمكثفة؟ فالأحداث من طلاق روبن، وتأجيل عرس تيد، وولادة بنت غير شرعية لبارني، وابتعاد روبن، ومن ثم وفاة تريسي، وعودته لروبن في النهاية، هذه الأحداث عكست قلة حيلة كاتب العمل. وعكست قلة إبداع، جعله يدمّر شخصيات المسلسل، ليتحوّل إلى مسلسل ترغب بنسيانه بعد أن تابعته لمدة تسع سنوات. قد تكون هذه حقيقة المجتمع الأميركي، وأرادها المخرج رسالة، لكنك لا توجّه رسائلك من خلال مسلسل كوميدي يقصده الناس للترفيه.

من وجهة نظر ناقد، النهاية غير الدرامية لمسلسل هي التي تسمح لك بمشاهدته مرة ومرتين وثلاثة، أما مع النهاية التي اختتم بها How I Met Your Mother، فقد قام بمسح المسلسل وكافة أحداثه من مخيلة مشاهديه إلى الأبد.

نهاية-how-i-met-your-mother

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى