42

السنة 2013
تقييم أفلام أند مور 5/10
المخرج برايان هيلجلاند
المدة 128 دقيقة (ساعتين و8 دقائق)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للجميع وبالنسبة للأطفال يُشاهد بحضور الأهل
الإرشاد العائلي (أميركي) PG-13
اللغة الانكليزية

 

“فيلم يتم صنعه كل عام”

قد يُهيأ للمشاهد أن الفلم يروي أسطورة أول لاعب أَسْوَد البشرة في بطولات البيسبول في أمريكا، ويتضح فيما بعد أن الفلم عن البيض الذين ساعدوه وما قصته إلا أداة لإبراز إنسانيتهم.

في عام 1945 وبعد أن كان عدد لاعبي البيسبول البيض في أمريكا 400 من أصل 400 لاعباً، ينخفض عددهم لـ 399 ويرتفع عدد السود إلى لاعب واحد، “جاكي روبنسون”(تشادويك بوزمان)، وهذا بقرار من “برانش ريكي”(هاريسون فورد)، ومع أمةٍ تضع لافتات على أبواب مراحيضها مكتوب عليها “للبيض فقط” لن تكون هذه الخطوة محببة لدى لاعبي وجماهير اللعبة،  البيض يريدون أن لا يشاهدوا أَسْوَدَاً في ملاعبهم، والأَسْوَد يريد أن يلعب البيسبول.

“برايان هيلجلاند” كتب النص وكأنه موظف حكومي، وضعوا على مكتبه قصة “جاكي روبنسون” وقالوا له اصنع منها فلماً أمريكياً، فقام بفتح أحد قوالب نصوص أفلام العنصرية ضد السود وشرع بعملية النسخ واللصق المنهكة، فقدم بالنتيجة حكاية تبيض صورة البيض وتلغي دور السود في نيل التقدير الاجتماعي لهم الذي لم ينالوه إلا بمساعدة أشخاص كـ”برانش ريكي” في الفيلم، فهم فقط يساقون لحريتهم ولا يستطيعون الذهاب إليها بأنفسهم.

وإخراج “هيلجلاند” ميلودرامي تقليدي، ملتزم بالقالب ومجتهد في جعل الفلم ينطق بكل ما به منذ بدايته.

أداءات جيدة بشكل عام و”هاريسون فورد” يقدم شيئاً مختلفاً.

التصوير والموسيقى التصويرية لم يقدما شيئاً مميزاً لكن قاموا بالمطلوب.

تريلر الفيلم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.