7Boxes

“المغامرة الخطرة المثيرة كما يجب أن تكون!”

السنة 2012
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج خوان كارلوس مانيليا، تانا شيمبوري
المدة 105 دقائق (ساعة و45 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب العنف الدموي والإيحاءات الجنسية
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الإسبانية
تقييم IMDB 7.2

هل طلب منك غريبٌ في موقفٍ للباص أو محطة قطار أن تراقب حاجياته ريثما يحضر شيئًا أو ما شابه ذلك؟، حين تبدأ بتخيل ما بداخل حقيبته وأنها قد تكون من الخطورة بحيث تورطك في مغامرةِ حياةٍ أو موت، وبقدر ما الأمر مقلق بقدر ما التفكير فيه مثير، وفجأة يعود الرجل وتكتشف من طريقة كلامه ان أثمن مقتنياته فرشاة أسنان عمرها 15 عامًا ربحها مع عبوة مسحوقٍ للغسيل، أما في هذا الفيلم الباراغوياني فالمغامرة حقيقية وأكثر إثارةً من كل خيالاتك مع الفرشاة.

فيكتور (سيلسو فرانكو) مراهقٌ فقير يعمل كناقل حمولة قي السوق، يُطلب إليه أن يتجول بسبعة صناديق يجهل ما بها ريثما تُطلب إعادتها، بأجرٍ يجعل آخر ما يهمه معرفة محتواها، جاهلاً أنه أصبح منذ قبوله هدفاً لأطرافٍ لم يتخيلها.

تيتو تشامبورو، خوان كارلوس مانيليا وتانا شيمبوري كتبوا نص الفيلم، ورغم اعتمادهم الكبير على الصدفة إلّا أنهم يحسنون التحايل عن طريقها فتمر بكل خفة، وذلك باختيار ذكي لطبيعة شخصياتهم الكثيرة وطريقة توزيعها ورسم خطوط سيرها كاملةً، بحيث يجعلون لتلاقيها أثرًا لا يقتصر على دفع الأحداث، خاصةً مع بناء وتطور معتنى بهما بالشخصية الرئيسية عبر تلك الأحداث، وحوارات تضيف ظرافةً وإثارة.

إخراج خوان كارلوس مانيليا وتانا شيمبوري يحقق أعلى إفادة من اللحظات الدرامية التي تبني علاقة المشاهد بالشخصيات، فيجعلون بذلك تنقلاتهم الرشيقة بينها قادرة على المحافظة على اهتمامه بل وزيادته، وبأساسٍ متينٍ كهذا ينطلقون في مغامرةٍ جنونية لا تخلو من الظرافة والتوتر والعنف، ينوبون عن المشاهد الذي تعلّق بأبطالهم ومصائرهم، فيلاحقونهم كما قد يرغب هو بملاحقتهم، ورغم قفزاتهم السريعة العديدة ونشاط كاميرتهم المفرط يتدفق كل شيءٍ بسلاسة تجعل منحنى الإثارة يستمر بالازدياد.

أداءات ممتازة وحيوية من سيلسو فرانكو ولالي غونزاليز أصحاب الظهور الأول تضيف لروح التجربة، وأداءات جيدة من باقي فريق العمل بالإضافة لأداء رديء لدرجة أنه يبدو مقحمًا من نيكو غارسيا، تصوير ممتاز من ريتشارد كارياغا، وموسيقى رائعة من فران فيلالبا لكنها للأسف في بعض الأحيان تفوق مستوى الحدث الذي تشكل خلفيته.

تريلر الفيلم:

ما رأيك بهذا الفيلم؟