A Most Wanted Man

السنة 2014
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج أنتون كوربين
المدة 122 دقيقة (ساعتين)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للبالغين بسبب الموضوع الحساس
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الانكليزية

 

“فيليب سايمور هوفمان، العرض الأخير وسيمفونية الرحيل…”

“فيليب سايمور هوفمان” أحد العمالقة الذين يحتكرون أدوارهم لهم، فبعد خمسين سنة لو أرادوا إعادة إنتاج فلم “الشك” سيضطرون لإحياء الأب “بريندان فلين” في “هوفمان” وإلا سيلغون المشروع، ولن يجسد أحد شخصية الكاتب “كابوتي” حتى الكاتب نفسه بعد أن زين “هوفمان” بتقديمه شاشة السينما، ولن يحيي شخصية “جونثر باكمان” من بين صفحات رواية “جون لو كاريه” إلا “فيليب سايمور هوفمان” في هذا الفلم، وداعاً أيها الأب فلين فمن سيأخذنا بخُطَبِه لرحلات فلسفية، وداعاً أيها الروائي العظيم “كابوتي” فمن سيعيش مثلك صدق قلمه، وداعاً “هوفمان”…

يحكي الفلم عن تقاطع شبكات استخباراتية دولية في هامبورغ شمالي ألمانيا للقبض على مسلم شيشاني يشتبه تورطه في عمليات إرهابية، وذلك بعد فشل أجهزة الاستخبارات نتيجة عدم تعاونها في إحباط هجوم الحادي عشر من سبتمبر على برج التجارة العالمي والذي تم تنظيمه في ألمانيا، “جونثر باكمان”(فيليب سايمور هوفمان)  هو العميل الغير موجود، الذي يقوم بما لا تسمح به القوانين الألمانية ولا يُعترف به إن لم يأتِ بنتائج، ودخول الشيشاني أراضي ألمانيا بشكل غير شرعي وماضيه حسب المصادر الاستخباراتية يعتبر صيداً ثميناً، وقد يكون طعماً لصيدٍ أكبر.

“أندرو بوفل” كتب سيناريو الفلم معتمداً على رواية العراب الأكبر لقصص الجاسوسية التي تحولت لأعمال سينمائية “جون لو كاريه”، بناء القصة محكم ولا يأتي إلا بحدث اللحظة ذاتها ولا مسار معروف أو متوقع في أغلب الأحيان، بناء الشخصيات يحافظ على درجة من الغموض تخدم موضوع الفلم وتظهر ملامحها شيئاً فشيئاً وحدثاً بحدث، الحوار مقتضب بدرجة معينة قد تزيد عن اللازم في بعض النقاط لكنها لا تضعف بناء القصة بشكل مباشر.

الهولندي “أنتون كوربين” حافظ بإخراجه على توتر الإيقاع والإتيان بالمفاجأة بالشكل المناسب، لكنه لم يدرك حجم أدواته، لم يستغل الاداء الجبار لـ”هوفمان” بالشكل الصحيح، كما لم يعطي ممثليه المجال ليعطوا كل ما لديهم، كان مركزاً جهوده على عمل من وراء الكاميرا فأغفل بضعة نقاط مركزية فيما أمامها كانت ستقوي الطرح بشكل كبير.

أداء “فيليب سايمور هوفمان” يلغي وجود من حوله، هو سيد العرض ومركزه حتى وسط الجموع فتعابيره لا تخطئها العين ولا تستطيع إلا أن تلاحقه.

التصوير والموسيقى التصويرية لم يبرز أثرهم في تحسين مستوى العمل.

تريلر الفلم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.