Aquarius

“نظرة على شخص، مجتمع، أمّة، أسلوب حياة، حياة..”

السنة 2016
تقييم أفلام أند مور 8.5/10
المخرج كليبر ميندونسا فيليو
المدة 142 دقيقة (ساعتين و22 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب العري والمشاهد الجنسية
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة البرتغالية
تقييم IMDB 7.8

تزامن عرض هذا الفيلم في البرازيل مع وصول اليمين إلى السلطة بقيادة ميشيل تامر، وانقسمت الانطباعات بين وقفات تقدير مصحوبة بالتصفيق في نهاية الفيلم ودعواتٍ لمقاطعته وصلت إلى استبعاده المشبوه من أن يكون ممثل البرازيل في ترشيحات أوسكار أفضل فيلم أجنبي، والذي انسحب بنتيجته أعضاء من لجنة الاختيار ومخرجين رفضوا تدخل السياسة في التقييم الفني لأعمالهم، والمثير في الأمر أن كليبر ميندونسا فيليو ونجمته القديرة سونيا براغا يجبرانك على أن تكون كمن انسحبوا، فبنتيجة صدقهما واجتهادهما تصبح خلفية الحدث مكمّلةً لرؤيتك للعمل لا موجّهة.

كلارا (سونيا براغا) أرملةٌ في الستينات من عمرها وناقدة موسيقية متقاعدة، يقتحم هدوء حياتها بلباقة غريبة أناسٌ من شركة عقارات اشتروا كل منازل بنائها القديم ولم يبق لهم إلا منزلها ولن يتوقفوا عن السعي للحصول عليه، هي لهم عجوزٌ ملؤوا فراغ حياتها فتمسكت بصراعها معهم، وهم لها سُرّاق ذكريات.

كتب كليبر ميندونسا فيليو نص الفيلم، مُدوّنًا بواقعيةٍ وعنايةٍ وحساسيةٍ عالية تفاصيلًا فقدنا القدرة على تمييزها وإدراك أسبابها ونتائجها، لأن أغلبها أصبح يندرج تحت ما يُسمّى الحياة اليومية، ولا يعني هذا ما هو مُمل، وإنما يعني ما اعتدنا تخدير ما قد يستثيره لأننا مللنا عجْزنا عن تغييره، وذلك عبر أحداثٍ شارك بطلته صياغتها وترتيبها بعد أن أتقن بناء شخصيتها حتى أصبحت من لحمٍ ودم، والنتيجةُ غِنًى في طبيعة الشخصية وتطورها وتفاعلاتها مع غيرها، وغنًى في الإطار العام الذي لا يعود فيه وجودٌ لبطلة بل لما يمثله خط سيرها ضمنه.

إخراج كليبر ميندونسا فيليو يخلق أجواءً مميزة لعرضه السّلِس الماكر يصعب وصفها بدقة، ويصعب ألا تميّز قدرتها على تدعيم ربطك بما تشاهد تدريجيًّا، خاصّةً مع لحظات التوتر التي يؤجّل إشباع بعضها بخفّة، لقطاته سواءً الاستكشافية، التأمّليّة، المُستوضحة، وهادئة المرور والاستعراض الراوية لما يصعب إيجاد كلمات قادرة على أن تترجمها بدقة، استعماله الذكي للموسيقى، واستغلاله العبقري لتفاصيل أداء نجمته الغني، مُكثّفًا تأثير ما تعيشه بشكلٍ لا تحس طريقه إلى قلبك لكن تحس وصوله بلا شك.

أداء رائع من سونيا براغا تتكشّف تفاصيله وطبقاته أمامك برويّةٍ تحتاجها لتقدير ما تراه كاملًا، تقديرًا يتزايد بتقدُّم الفيلم، مع أداءات جيدة جدًّا من فريق العمل، وتصوير جيد من بيدرو سوتيرو وفابريسيو تادِو.

حاز على 16 جائزة أهمها جائزة أفضل فيلم في مهرجان سيدني، ورُشّح لـ 15 أخرى أهمها السعفة الذهبية في مهرجان كانّ.

تريلر Aquarius :

ردّ واحد على “Aquarius”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.