الرئيسية / دراما / Away from Her

Away from Her

“لا بد أن تقع في حب شخصية واحدة على الأقل، ولا بد أن يترافق حبك مع ألم..”

السنة 2006
تقييم أفلام أند مور 8.5/10
المخرج سارة بولي
المدة 110 دقيقة (ساعة و50 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للبالغين بسبب الإيحاءات الجنسية الصريحة
الإرشاد العائلي (أميركي) PG-13
اللغة الانكليزية

الكثيرون يسألون عن عمل يبكيهم، ويتباهون بأنهم شاهدوا أكثر الأعمال مأساويةً ولم يبكوا، لكن الأمر ليس في درجة مأساوية القصة، الأمر في مدى اقترابك منها وممن يعيشون تلك المأساة، حينها لا يوزن الأمر بالدموع، حينها تصبح غزارة الدموع رحمةً لا تنالها بسهولة، كما في هذا الفيلم، الكندية “سارة بولي” في عملها الأول لا تجد صعوبة في الوصول لقلب المشاهد بشكل مباشر، مشكلةً مع “جولي كريستي” ثنائياً يحكم قبضته على ذاك القلب، تاركة فيه أثراً يجعل حتى مشكلة الذاكرة التي تعاني منها بطلتها من الصعب أن تذهب بذاك الأثر.

يحكي الفيلم قصة “فيونا”(جولي كريستي) وزوجها “جرانت”(جوردون بينسينت) بعد إصابتها بالـ”ألزهايمر” وتعرضهم لعدة حوادث تجعل أي غفلة عنها كفيلة بتعريض حياتها للخطر، مما يضطرهم للتفكير بأن تتم رعايتها في مركز مختص بحالات مشابهة، وفرقة كهذه بعد 44 عاماً من الزواج وبنتيجة مرضٍ كهذا قد تقود إلى ما يستحيل التنبؤ بأثره خاصةً على زوجها “غرانت” الذي ما زال يستطيع الاحتفاظ بذكرى ألم هذه اللحظات.

عن قصة قصيرة بعنوان “الدب جاء إلى فوق الجبل” لـ”أليس مونرو” كتبت “سارة بولي” نص الفيلم، معتمدةً النضج والصدق في التعاطي مع الأمر، والتقدير لألم من يعانون منه، شخصيات بسيطة لكن هذه البساطة لا تنتقل لطبيعة علاقاتهم، وشيئاً فشيئاً بالاقتراب من تلك العلاقات ندرك أن هذه الشخصيات لم تكن بهذه البساطة، وندرك أننا فقدنا السيطرة على مدى ارتباطنا بهم وبما يعيشونه ويعانونه.

إخراج “سارة بولي” لا يطرح الموضوع لكسب التعاطف، بل تستدرجنا لعمق الحدث حتى نصبح نحن المحتاجون لذاك التعاطف، تكثف مشاعر أبطالها لكن لا تبالغ فيها، حتى تغمرنا بها لنصل حد أن نلوم أحدهم لأنه لا يحب الآخر بدرجة حبنا له، وتقوم بأبرع استغلال لما استطاعت جعل ممثليها يأتون به، حتى إذا احتل وجه أحدهم الصورة فاضت ملامحه بها حساً وصدقاً.

أداءات رائعة وطبعاً بالأخص “جولي كريستي” التي تعطي لحضورها جاذبيةً استثنائية تجعلنا نفهم عشق الزوج العجوز لها، و”جوردون بينسينت” الذي تعطي تجاعيد وجهه التعب شاعريةً وحباً تتمناها كل فتاة، تصوير ممتاز من “لوك مونتبيلييه”، وموسيقى مناسبة من “جوناثان جولدسميث”.

حاز على 59 جائزة أهمها الكرة الذهبية لافضل ممثلة بدور رئيسي، ورشح لـ 30 أخرى أهمها أوسكارين لافضل ممثلة بدور رئيسي وأفضل نص.

تريلر الفيلم:

عن عبدالهادي بازرباشي

شاهد أيضاً

The Killing of a Sacred Deer

“الجرّاحُ دومًا هو المسؤولُ عن النتيجة” السنة 2017 تقييم أفلام أند مور 8/10 المخرج يورغوس …

ما رأيك بهذا الفيلم؟

error: Content is protected !!