Big Hero 6

السنة 2014
تقييم أفلام أند مور 6/10
المخرج دون هول، كريس ويليامز
المدة 102 دقيقة (ساعة و42 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) PG
اللغة الانكليزية

 

“ديزني أصبحت عجوزاً لا تنظر إلا للخلف..”

وإنه لبلاءٌ عظيم، فما أقسى أن تجف ينابيع الفكر، وتصبح صناعة الفيلم أمراً روتينياً، هدفه الوحيد المحافظة على التمويل وليس لأننا نريد أن نقدم أي شيء خاصةً أنه ليس لدينا ما نقدمه أصلاً، فما نشاهده هنا هو إعادة إنتاج عمل قديم مطابق لعمل أقدم منه والأقدم يطابق ما هو أقدم حتى نصل إلى الأصل الذي ربما يكون صامتاً، وحين قلت يطابق عنيتها ولم أعني يشبه، لكن برسوم جديدة، ياله من إنجاز!

“هيرو هامادا”(رايان بوتر) فتىً لديه من الذكاء ما جعله ينهي الثانوية في عامه الثالث عشر، وتوجه لصراع الروبوتات ليقضي فيه وقته خاصةً أن تصميم روبوت ليس بتلك الصعوبة بالنسبة له، وبعد رؤيته لما يفعله أخوه في مدرسته التي تضم العديد من الموهوبين والعباقرة يقرر الانضمام لتلك المدرسة، وأمرٌ يحدث ليلة تقدمه للانضمام يدمر أحلامه، لكن شيئاً يعيد له الحيوية والحياة، روبوتاً صممه أخوه وتركه في المنزل يسمى “بايماكس”(سكوت أديست) ومجهز للرعاية الطبية، وبغض النظر عما هو مجهز له سينطلق “هيرو” برفقته وبرفقة أصحابه من تلك المدرسة في مغامرة عجيبة ليعرف هوية من كان السبب فيما حدث تلك الليلة.

عن شخصيات “دنكان رولو” و”ستيف ت. سيفل” كتب “جوردان روبرتس” “دانييل جيرسون” و”روبرت ل. بيرد” نص الفيلم، وقد جعلوهم ثلاثة بحيث إن حاول أحدهم أن يفكر بجديد يعيده الآخر إلى جادة الصواب، وإن حاول اثنين أعادهم الثالث، أما اتفاق الثلاثة فكان أمراً مستبعداً خاصةً أن اثنين منهما فقط تعاونوا من قبل، وقد بذلوا جهداً مستحيلاً في ابتكار أسماء جديدة للشخصيات، وتعبهم الشديد إثر هذا الأمر جعلهم مضطرين لأخذ توصيف الشخصيات وحواراتهم والأحداث من الأرشيف، شكراً لهذه الأسماء الملهمة!

إخراج “دون هول” و”كريس ويليامز” جيد، يجعل التجربة لطيفة ومقبولة بشكل بصري ملفت، لكن ما زال لديهم النظرية الخاطئة السائدة أن هذه الأفلام للأطفال فقط لا غير، أو ربما خلطوا بين أن تعامل المشاهد على أنه طفل، وبين أن تستطيع أن تعيد إليه روح الطفولة، وهم بالتأكيد لم يقوموا بالثانية، بل حرصوا على تطبيق الأولى بشدة، مما جعلهم يخسرون فرصة تعويض فقر نص العمل بأن يكون ممتعاً للجميع.

الأداءات الصوتية جيدة، وموسيقى “هنري جاكمان” مناسبة.

حاز على 8 جوائز، ورشح لـ 41 أخرى أهمها الأوسكار لأفضل فيلم رسوم متحركة.

تريلر الفيلم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.