Buried

السنة 2010
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج رودريغو كورتيس
المدة 95 دقيقة (ساعة و35 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم لليافعين لما فيه من عنف
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الانكليزية

 

“متعة وإثارة وتشويق يحبس الأنفاس ويحرق الأعصاب، يأتونك من صندوق، من تابوت!”

أعتقد أن “كريس سبارلينغ” كتب نص الفيلم متحدياً، ليرى إن كان هناك من سيستطيع تنفيذه، ليس مجرد فيلم بمكان واحد، فيلم داخل تابوت، وقبل الإسباني “رودريغو كورتيس” التحدي، وقبل “رايان رينولدز” تحدي أن يكون بطلاً لفيلم ليس فيه إلاه، لكن التحدي هنا يكسب فيه الجميع، فالكاتب نجح في جعل نصه لا يقع إلا بيد من هو جدير به، والمخرج أثبت جدارته، والممثل كسب فرصة أن يكون الاسم الوحيد الذي يقوم ببطولة فيلم واستغلها أفضل استغلال.

“بول كونروي” سائق شاحنة أمريكي يعمل في العراق، يصحو ليجد نفسه مقيداً في تابوت مدفون، وليس معه إلا ولاعة وهاتف محمول، وأمل حجمه بحجم ما بقي من أوكسجين، من وضعه هناك ولماذا؟ لم الهاتف والولاعة وكيف سينجو بهما؟ من هو لمن هم فوق الأرض؟ هل قيمته تختلف وهو تحتها عن قيمته فوقها؟ هل يستحق ما جرى به؟ هل يستطيع أن لا يجعل الأمل يتناقص بتناقص ما بقي له من أنفاس؟

كتب “كريس سبارلينغ” نص التجربة، تجربة أن تحيا داخل الموت، وببضعة مكالمات هاتفية نتعرف لبطلنا شيئاً فشيئاً، لكن لا نصل إلا لعمق يجعل حالته لا تمثله وحده، وإن كان التجديد يغيب عن موضوع القصة لكن فكرة الطرح المميزة رفعت مستوى الأصالة، الحوارات جيدة لكنها ليست بمستوى الفكرة، أو بمعنى آخر حدّد استغلاله للفكرة بشكل متداول معين رغم سعة ما يمكن أن يصل إليه.

إخراج “رودريغو كورتيس” يبدأ مع بداية الفيلم باستدراجنا لداخل صندوقه، حتى يصبح خروج البطل منه خروجنا، وبهذا يصبح صراع بطله مع الحياة جولة من المتعة والإثارة والتشويق قد يصلح حجمها لمتاهة وليس مجرد صندوق، ويجعل ممثله الوحيد يعطي أحد أداءاته الأفضل في مسيرته إن لم يكن الأفضل، ويستغل ذاك الأداء بشكل كامل ليعطي عمقاً درامياً يغني أجواء الفيلم، لكنه للأسف بحرصه الكبير على الإيقاع السريع يفوت فرصة استغلال ظروف كهذه في بناء حالة تعطي عمقاً إنسانياً وحسياً وثقلاً أكبر للعمل، فرسالة الفيلم محددة برؤيا كاتب النص، أما مخرجه فاستطاع تنفيذه بشكل ممتاز، دون أن نعرف شيئاً عن رؤياه هو.

أداء “رايان رينولدز” ينجح بشكل كبير في أن يحمل ثقل الأداء التمثيلي في فيلم كامل لوحده، ينجح بأن يستحوذ على اهتمامك وينقل حالته إليك، تصوير “إدوارد جرو” جيد جداً، موسيقى “فيكتور ريس” مناسبة.

حاز على 14 جائزة، ورشح لـ30 أخرى.

تريلر الفيلم:

عن عبدالهادي بازرباشي

شاهد أيضاً

The Killing of a Sacred Deer

“الجرّاحُ دومًا هو المسؤولُ عن النتيجة” السنة 2017 تقييم أفلام أند مور 8/10 المخرج يورغوس …

ما رأيك بهذا الفيلم؟

error: Content is protected !!