Captain Philips

السنة 2013
تقييم أفلام أند مور 8/10
المخرج بول غرينغراس
المدة 134 دقيقة (ساعتين و14 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم لليافعين لما فيه من بعض العنف وبعض اللغة
الإرشاد العائلي (أميركي) PG-13
اللغة الإنكليزية

يحكي فيلم “كابتن فيليبس” القصة الحقيقية للباخرة “ميرسك ألاباما” عام 2009، حين اختطفها قراصنة صوماليون، وهي تحت قيادة الكابتن ريتش فيليبس. وهي حادثة الاختطاف الأولى لباخرة أميركية منذ 200 عام.

بالرغم من طول الفيلم، فإنك لن تحس بالوقت، وأنت تحبس أنفاسك بانتظار ما سيحدث. تألق توم هانكس في دور كابتن فيليبس، ومعه ثلاثة ممثلين مغمورين صوماليين يعيشون في مينيسوتا في الولايات المتحدة. إخراج جيد جداً، ويستحق مشاهدته على شاشة كبيرة، واقتنائه على دي في دي.

يحكي الفيلم قصة بطلين، فعملية الخطف التي استمرت خمسة أيام، خرج منها كابتن فيليبس كبطل غيري ضحى بنفسه لإنقاذ رفاقه، واستقبله الرئيس الأميركي باراك أوباما، وقال أنه مثال لكل الأميركيين. كذلك، هناك بطل آخر في الفيلم، وهو الحكومة الأميركية، التي تحرص على سلامة مواطنيها، مهما كلف الثمن، ومهما احتاج ذلك من إمكانات.

تحذير: المعلومات أدناه قد تكشف بعض تفاصيل الفيلم لمن لم يشاهده

كما ذكرنا، فالبطل الرئيس هو الحكومة الأميركية، والمشهد الأخير في الفيلم يلخص ذلك، إذ يظهر القارب البرتقالي الصغير، وحوله ثلاث قطع بحرية حربية أميركية. لتكون رسالة الفيلم، هذا ما يمكن أن نفعله مقابل سلامة مواطنينا.

لكن، كما أن لكل قصة جانب آخر، فترافق ظهور الفيلم في شاشات السينما، مع رفع دعوى من قبل طاقم السباخرة “ميرسك ألاباما” يدعون فيها على شركة “ميرسك” ويطالبونها بتعويض قيمته 50 مليون دولار، لأنها عرضت حياتهم للخطر، من خلال تجاهل كابتن فيليبس للمخاطر التي تم تحذيره منها. وفي تفاصيل الدعوى، أن كابتن فيليبس كان يعلم بضرورة الابتعاد لمسافة محددة عن الشواطئ الصومالية، لكن ذلك كان يعني يوماً إضافياً من السفر. ويقول الفريق المدعي، أن فيليبس بالاتفاق مع الشركة التجارية قرر اختصار هذا اليوم لتوفير الوقود والوقت معرضاً الباخرة والفريق للخطر. ترافقت الدعوى مع اعتراض فريق الباخرة على تصوير ابتن فيليبس على أنه بطل، بينما هو كان مخاطر ومتهور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.