أرشيف التصنيف: إثارة

Runaway Jury (2003)

تذكّر أن هناك وقت للانتقام في Runaway Jury

في فيلم “عضو هيئة المحلفين الهارب”، يقوم أحد أعضاء هيئة المحلفين في قضية ضد تجار السلاح، يقوم هو وامرأة خارج المحكمة بمحاولة العبث برأي هيئة المحلفين. فيلم ممتع جداً حتى اللحظة الأخيرة. يشارك ببطولته بأداء بارع جون كيوزاك، دستن هوفمان، ريشتل واز، وجين هاكمان. من إخراج غاري فليدر.

قبل مشاهدة الفيلم، يجب أن تعرفوا أن هيئة المحلفين هي مجموعة من المواطنين (هم ليسوا بالضرورة ضليعين بالقانون) وهي تجتمع لتقرر إن كان المتهم مذنباً أم لا، مع بعض الاختلاف بين الولايات والدول بتفاصيل الحكم. يتم اختيار هيئة المحلفين بشكل عشوائي من سجل الناخبين أو من حصلوا على شهادة قيادة، ويتم طلبهم إلى المحكمة. تعتبر الخدمة ضمن هيئة المحلفين جزء مما يقدمه المواطن لمجتمعه. عند اختيار المحلفين للحكم في قضية ما، يمكن لمحامي الدفاع أو محامي الإدعاء أن يرفض أياً منهم.
الإرشاد العائلي: الفيلم لليافعين من ناحية احتوائه على العنف والأفكار العنيفة.
التقييم: 8/10

In Time (2011)

روبن هود العصري في In Time

يطرح فيلم In Time فكرة حياة جديدة وهي أن كل شخص لا يزيد عمره ولا يهرم بعد سن الخامسة والعشرين، إنما يبدأ بعدها بشراء الساعات والأيام والسنين القادمة ليزيد عمره وقد يعيش يوماً أو مئات السنين. هنا يلتقي البطل والبطلة (جستن تيمبرليك وأماندا سيفرايد) ويكون سبب لقاءهما، وعلاقتهما هي القصة المشوقة في الفيلم. من إخراج أندرو نيكول (مخرج فيلم Lord of War).
الفيلم يشبه فكرة قصة روبن هود، إنما مع وجوه أكثر جاذبية، وعصر جديد لم يعد فيه الذهب هو العملة القيّمة.
التقييم: 7/10
الإرشاد العائلي: الفيلم للراشدين

Unthinkable (2010)

في Unthinkable، المعضلة الأزلية: هل الدموية تبرر الدموية؟

فيلم “لا يمكنك تصوّره” (من إنتاج 2010) من أقوى الأفلام التي شاهدتها منذ زمن. يحكي الفيلم قصة محققين من وكالة الاستخبارات الأميركية ومكتب التحقيق الفيديرالي يحاولون الضغط على إرهابي ليخبرهم عن أماكن خبأ فيها 3 قنابل نووية ستنفجر مهددةً ملايين الأميركيين.
أتقن الدور الرئيسي في الفيلم سامويل إل جاكسون، مع كاري آن موس، ومايكل شين. الفيلم من إخراج غريغور جوردان.
الإرشاد العائلي: الفيلم دموي إلى أبعد الحدود.
التقييم: 8/10
أين يكمن تميّز الفيلم؟
تحذير: لا تقرأ إذا كنت لم تشاهد الفيلم بعد، لأن التالي يكشف بعض تفاصيله
الفيلم يحكي قصة H، ذلك الشخص الذي يحب عائلته، ويحرص عليها، ويعيش حياةً هادئة مع زوجته وأطفاله الصغار. ويبقى كذلك، حتى يتم استدعائه إلى عمله، ومهنته تتلخّص بأنه يعذّب الأشخاص الذين يتم التحقيق معهم، إلى الحد الذي يعترفون بعده بما يحتاجه المحقق. ويختلف H عن غيره من المحققين، بأنه يجب أن يقنع ضحيته بأنه مسموح له أن يعمل “الذي لا يمكن تصورّه” في سبيل الوصول إلى هدفه.
وهنا يبدأ الصراع بين H، وبين محققة في مكتب التحقيقات الفيديرالي، هي ترفض الإجرام المفرط، وتعتبر أن الذي يتم استجوابه هو بالنهاية إنسان، له حقوق. إلى أن… يبدأ المجرم الذين يستجوبونه بدوره من الدموية، وقتل الناس، من خلال تفجيرات حضّر لها. وهنا تبدأ المعضلة الأبدية؟ إلى أي حد يجب أن نتجرّد من إنسانيتنا لنوقف لا إنسانيةٍ أخرى؟ إلى أي حد يمكن أن نكون دمويين، لنمنع شخصاً من أن يكون دموياً؟ ويوصلنا الفيلم إلى قمة التفكير بهذه المعضلة، عندما يطلب H من المحققة الإنسانية أن تقوم هي بآخر خطوة دموية، قائلاً لها: “أنت الوحيدة في هذه الغرفة التي تملك أقل قدر من الإنسانية، القرار لك!”. ويجد المشاهد نفسه يفكّر معها، ويمزّقه الشعور بين حفظ الأرواح، والوصول إلى مستوى من اللاإنسانية يساوينا مع الحيوانات المتوحشة.
الفيلم فريد النهاية، إذ لم يكترث ليعلمك كيف انتهت القصة، بل يتركك في منتصف تفكيرك.. لتفكّر.
نهاية بديلة:
تبيّن أن للفيلم نهاية بديلة حيث تنفجر القنبلة الرابعة، دون أن نعرف مكانها أو الأضرار التي أحدثتها.

Se7en – 1995

من الأفلام التي ستفكر بها كثيراً بعد مشاهدتها. إذا كنت من هواة ومقتني الأفلام، يجب أن يكون Se7en في مكتبتك حتماً. يحكي الفيلم قصة محققين، أحدهم صغير السن (براد بت)، والآخر قديم في هذا المجال (مورغان فريمان)، وهم يبحثون عن مجرم يستعمل الوصايا السبع كطريقة لجرائمه. شارك في البطولة كيفن سبيسي وغوينث بالترو التي كانت صديقة براد بت الحميمة في ذلك الوقت.
إخراج: ديفيد فينشر
الإرشاد العائلي: فيلم للكبار من ناحية احتوائه على أفكار إجرامية ومشاهد عنيفة
التقييم: 9/10
هل تعلم أنه تم تحضير نهايتين للفيلم غير النهاية التي ظهرت فيه؟
تحذير، لا تقرأ إذا لم تشاهد الفيلم بعد
النهاية الأولى: لا يقتل السفاح تريسي، بل يلحق به ميلز إلى كنيسة حيث يقتله السفاح، فينتقم له سمرسيت، ويتم تأبين ميلز كبطل.
النهاية الثانية: بعد أن يقتل السفاح تريسي، ويتلاقى مع ميلز وسمرسيت في الصحراء، فيحاول ميلز إقناع سمرسيت بأن يسمح له بقتله، فيرفض سمرسيت، وبعد النقاش يخرج سمرسيت مسدسه ويقوم بقتل دو بنفسه، متحملاً المسؤولية بدل ميلز.

Johnny English Reborn – 2011

روان أتكينسون على بوستر الفيلم
روزاموند بايك على بوستر فيلم جوني إنغليش

لدي تحيّز خاص لروان أتكينسون، لأنني أعتبر أنه موهبة كوميدية قلّ نظيرها، ولديه طريقة في التمثيل تتنوّع ما بين الجدي والهزلي. لذلك أعتبر أن فيلم “عودة جوني إنغليش” هو من أقوى الأفلام الكوميدية في السنوات العشر الأخيرة. يحكي الفيلم قصة عميل الاستخبارات البريطانية جوني إنغليش الذي ينطلق في مهمة لملاحقة قاتلين دوليين، يسعون لاغتيال رئيس الوزراء الصيني.

يشاركه في البطولة الحسناء روزاموند بايك (التي شاركت في فيلم Die Another Day)، جيليان أندرسون، دومينيك وست، ودانييل كالويا. كما شاركت ابنة أتكينسون، ليلي، في الفيلم بدور هامشي. من إخراج أوليفر باركر. 
الإرشاد العائلي: الفيلم لليافعين لبعض الأحاديث والمشاهد.

التقييم: 8/10

Fair Game – 2010

في اعتقادي أن كل شخص يحب الأفلام التي تساند قضيته ومعتقداته، ومن ذلك أن كافة المؤمنين بالمحرقة اليهودية يوصلون الأفلام التي تتحدث عنها إلى أعلى الترتيبات وأهم الجوائز. هذا الفيلم هو واحد من الأفلام التي يجب على العرب أن يروجوا لها بكثرة وأن يصوتوا لها في مواقع الأفلام. يحكي الفيلم القصة الحقيقية لموظفة وكالة الاستخبارات الأميركية فاليري بليم (ناعومي واتس) وزوجها جو ويلسون (شون بن)، حيث يتم فضح هويتها، وتتعرض للمتاعب، بسبب كشف كذب البيت الأبيض فيما يتعلق بأسلحة العراق فبل غزوه. من إخراج دوغ ليمن.

الإرشاد العائلي: الفيلم للعائلة

التقييم: 7/10

The Adjustment Bureau – 2011

إميلي بلنت ومات ديمون

فيلم جميل مبني على قصة قصيرة، يحكي قصة علاقة حب بين سياسي أميركي (مات ديمون) وراقصة باليه (إميلي بلنت)، تتعثر لأسباب غامضة. كعادة مات ديمن فإنه يبرع في أفلام الإثارة.

الفيلم من إخراج جورج نولفي.

الإرشاد العائلي: الفيلم لليافعين والبالغين ربما من حيث المضمون، إلا أنه لا يحتوي على أي مشاهد للكبار، ينصح بوجود الأهل.

التقييم: 7/10

Amores Perros (2000)

أمورس بيروس (بالإنجليزية Love is a Bitch، الترجمة الأقرب لاسم الفيلم بالعربية هو: الحب ابن كلب، ويمكن إيجاد ترجمة أكثر سوقية) يحكي قصة حادث سيارة يقاطع ثلاث قصص لأشخاص مختلفين ومن حولهم، من الجريمة، والخيانة، والحنان، كله باسم الحب. الفيلم بالاسبانية، وفيه كما في أشهر الأفلام الاسبانية علاقات محرّمة لا نشاهدها في الأفلام الأميركية. الفيلم جميل لما يحويه من أفكار إنسانية، وأخرجه المبدع أليخاندرو غونزاليث إنياريتو (مخرج فيلم Babel). لكنه لا يستحق أن يكون بين أهم 250 فيلم في التاريخ على موقع IMDB.
كتب الفيلم غيليرمو أرياغا (Babel، 21 Grams). من بطولة غويا توليدو، غايل غارسيا بيرنال. تم ترشيحه لجائزة أوسكار، وربح 52 جائزة وترشّح لـ 14 جائزة أخرى.
الإرشاد العائلي: فيلم للكبار ذو محتوى جنسي صارخ من حيث الأفكار والمشاهد، بالإضافة إلى العنف
التقييم: 8/10

Trust – 2010

يحكي الفيلم قصة قناة في مرحلة الدراسة الثانوية، تتعرّض للاعتداء من قبل رجل تعرّف عليها من خلال الإنترنت. بالرغم من أن الفيلم ذو غرض توعوي، إلا أن فيه الكثير من المشاعر والأداء المتقن للممثلين. وستجدون فيه دخولاً إلى بيت عائلة ليظهر الاختلاف في التفكير بين الأب والأم والابنة، كلٌ ينظر إلى القضايا بمنظاره ويرى أن طريقة حله للمشاكل هي الأفضل. المخرج ديفيد شويمر (نجم مسلسل Friends السابق) هو من الناشطين في مكافحة المعتدين جنسياً عن طريق الإنترنت.

الفيلم من بطولة كلايف أوين، كاثرين كينر، وليانا ليبيراتو (موهبة جديدة عمرها 16 سنة عند تمثيلها للفيلم، وحازت على جائزة عنه في مهرجان شيكاغو الدولي للأفلام)

الإرشاد العائلي: الفيلم للكبار من حيث الموضوع (اعتداء جنسي) ولكن دون أي مشاهد جنسية.

التقييم: 7/10

V for Vendetta (2006)

فيلم أكثر من رائع. يحكي قصة مناضل لأجل الحرية يعيش في ظل أحد أنظمة الحكم المستبدة. ويستعمل طرقاً أقرب إلى الإرهابية كي يصل إلى مبتغاه، وتنضم إليه فتاة أنقذها من الشرطة السرية. فيلم متميز من ناحية القصة، الإخراج، والتمثيل. وأصبحت كل عبارة فيه تستعمل في سياق السعي للحرية ومكافحة الاستبداد. أداء متميّز كالعادة لناتالي بورتمان، ويشاركها فيه هوغو ويفينغز وروبرت غريفز. الفيلم من إخراج جيمس ماكتيغ (مخرج The Matrix).
حاز الفيلم على 4 جوائز، وترشّح لـ16 جائزة أخرى.
الإرشاد العائلي: الفيلم للكبار لاحتوائه على الكثير من العنف.
التقييم: 8/10
عبارات لن تنساها إذا كنت من عشاق الفيلم (تحذير: قد تكشف بعض هذه العبارات تفاصيل من الفيلم)

Evey Hammond: Are you like a… crazy person?
V: I’m quite sure they will say so.

Finch: Why are you doing this?
Evey Hammond: Because he was right.
Finch: About what?
Evey Hammond: That this country needs more than a building right now. It needs hope.

V: …A building is a symbol, as is the act of destroying it. Symbols are given power by people. Alone, a symbol is meaningless, but with enough people, blowing up a building can change the world.

Sutler: What we need right now is a clear message to the people of this country. This message must be read in every newspaper, heard on every radio, seen on every television… I want *everyone* to *remember*, why they *need* us!

William Rookwood: Three targets are chosen to maximize the effect of the attack: a school, a tube station, and a water-treatment plant. Several hundred die within the first few weeks. Until at last the true goal comes into view. Before the St. Mary’s crisis, no one would have predicted the outcome of the elections. No one. But after the election, lo and behold, a miracle. Some believed that it was the work of God himself, but it was a pharmaceutical company controlled by certain party members made them all obscenely rich. But the true genius of the plan was the fear. A year later, several extremists are tried, found guilty, and executed while a memorial is built to canonize their victims. Fear became the ultimate tool of this government. And through it our politician was ultimately appointed to the newly created position of High Chancellor. The rest, as they say, is history.