أرشيف التصنيف: حرب

Fury

السنة 2014
تقييم أفلام أند مور 4/10
المخرج ديفيد آير
المدة 134 دقيقة (ساعتين و14 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للبالغين لكثرة مشاهد العنف الدموي
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الانكليزية

 

“تعلم كيف تحصد الملايين بسلة قمامة تفيض بالكليشيهات في 134 دقيقة”

لنعتبر أننا في حصة درسية، ولنفتح معاً كتاب “كليشيهات هوليوودية” على الصفحة 12 باب الأفلام الحربية والبطولات الأمريكية، ولنقارن ما نقرأه بما شاهدناه في هذا الفلم، لن نجد سطراً ناقصاً ولا سطراً زائداً، وسنكتشف أن “ديفيد آير” قد حفظ هذا الكتاب عن ظهر قلب، وسنتمنى لو ان أمريكا خسرت الحرب كي لا نشاهد أفلاماً كهذا بعد اليوم.

تجري أحداث الفلم في آخر أيام الحرب العالمية عام 1945 في ألمانيا، ويحكي عن فريق جنود دبابة أمريكان يرأسهم الرقيب “واردادي”(براد بيت) بعد فقدهم لأحد أفراد الطاقم واستبداله بشاب “نورمان”(لوجان ليرمان) لم يختبر في الحرب إلا الآلة الكاتبة، ولم يستطع بعد استيعاب مفهوم القتل لوقف القتل، وبانضمامه لجنود يرأسهم “واردادي” لن يبقى الأمر خياراً.
نعم يمكن عمل فلم ملحمي مما سبق لكن “ديفيد آير” لم يشأ المغامرة بأن يبدع فكتاب الكليشيهات موجود ويضمن أرباحاً خيالية، فلنشاهد معاً بطولات واردادي وجنوده على أرض الألمان الجبناء.

سيناريو الفلم من “آير” اعتمد الشعار القائل “الحرب خدعة” كونه يريد صنع فلم حربي، ففي الثلث الأول من الفلم يقدم ما قد يهيئ للمشاهد أنه لا يُعامل باستخفاف وأنه حتى إن لم يجدد فلن يعمد إلى الطرق الرخيصة التي تسلكها أفلام النوع، ثم يثبت العكس تماماً في كل ثانية على صعيد الحدث والحوار، وبالطبع على صعيد بناء الشخصيات، وأظن التعبير الأمثل في هذه الحالة “لم تخرج رصاصة عن المألوف”.

إخراج “آير” طبعاً مركزي إلى حد الاستفزاز، دنيانا “واردادي” وجنوده، تنحرف أمامهم رصاصات العدو وتتقوس قذائفه، هم الأقوى هم الأجمل، يحاول تكوين صورة غنية لكن بموت الأصالة في موضوع الفلم وطريقة تقديمه تفشل محاولاته، ما يشهد له في الفلم هو فقط معركة متقنة بين الدبابات، أما الحس فلم يكن موجوداً أساساً بتقديم موضوع كهذا حتى نرى إن كان قد وصل بشكله الصحيح ام لا.

الأداءات بمجملها لم تضف للفلم ولم تنقص منه، دور “براد بيت” ليس جديداً عليه مع الاعتراف بقوة حضوره، لكن الأكثر تميزاً كان أداء “شيا لابوف”.

تصوير “رومان فاسيانوف” وموسيقى “ستيفن برايس” ومونتاج الصورة والصوت هي أكثر عناصر الفلم تميزاً.

تريلر الفلم:

أربعة أفلام ستجعل عيدكم سعيد

تتجهم وجوهنا، نغلق علينا أبوابنا، ونتذرع بأننا بهذا نتضامن مع من لا يستطيعون إيجاد كفاف يومهم أو سقفاً يحتمون به في أيام العيد، وبذلك نعمم البؤس، فنقدم العزاء “حسب زعمنا”، ولا أعتقد أن هذا هو الأسلوب الصحيح في وقت كهذا، سأقدم لكم الآن أربعة أفلام من أيقونات السينما العالمية التي ستعلمكم طرقاً أخرى للابتسام ولزرع البسمة.

الفلم الاول:

Joyeux Noel – Christian Carion

joyeux_noel_xlg

في عيد ميلاد السيد المسيح أثناء الحرب العالمية الأولى وفي مكان تلاقي الجبهات الألمانية والاسكوتلندية والفرنسية، يقرر المتحاربون أن لا يوقفوا العيد عند جبهاتهم، من يعلم ربما ليس كل من على الجبهة المقابلة أعداء، ربما هم أيضاً بشر، ربما هم أيضاُ لم يريدوا الحرب، ربما هم أيضاً يعلمون ما الحب.
كريستيان كاريون لم يقدم إلا ثلاث أعمال سينمائية حتى الآن وهذا عمله السينمائي الثاني وأيقونته التي قام بكتابتها وإخراجها ليعلم الناس درساً في الإنسانية.

تريلر الفلم:

الفلم الثاني:

Ikiru –  Akira Kurosawa

Ikiru

“أكيرا كوروساوا” أحد الأسماء التي تهتز لذكرها شاشات السينما العالمية وتنحني أمامه هامات عظمائها، يقدم درساً في فلسفة الحياة بأسلوبه الذي يعتبر أحد أهم مدارس الفن السابع، ويروي قصة موظف خمسيني بيروقراطي يكتشف أن عنده سرطان في المعدة، ويقرر البحث في ماتبقى له من أيام عن جواب عدة أسئلة اهمها: من سيذكرني؟ لماذا عشت حتى تفارقني الحياة الآن؟ هل يستحق ما مضى أن يمضي؟ هل أستطيع فعل شيء الآن؟ ما مغزى الحياة وما السعادة؟

تريلر الفلم:

الفلم الثالث:

The Intouchables – Olivier Nakache, Eric Toledano

The-Intouchables

ثاني أعلى فلم أرباحاً في تاريخ السينما الفرنسية، الفلم الذي توج رحلة “أوليفيير ناكاش” و”إريك تولدانو” في كتابة السيناريو والإخراج، ويحكي قصة صداقة  رجل أعمال ثري مشلول الأطراف الأربعة بسبب حادث، مع شاب أتى إليه بغية الحصول على توقيعه ليثبت انه تقدم لمقابلة العمل كممرض شخصي لديه، صداقة من أروع ما ظهر على شاشة السينما بابتسامات صادقة صنعتها لطالما افتقدناها.

تريلر الفلم:

الفلم الرابع:

Kolya – Jan Sverak

Kolya

عازف تشيلو تشيكي عازب ولا يفكر في تغيير حالة العزوبية مطلقاً، يتورط في مخطط ظن أنه سيحل مشاكله المالية، ويجد نفسه بالنتيجة يرعى “كوليا” الطفل الروسي ذو الخمس سنوات، ربما فشل مخططه في استمرار العزوبية ولكن الأمر ليس بهذا السوء، وخاصة بالنسبة لنا ونحن نشهد أحد أرق العلاقات السينمائية على الإطلاق من صنع “جان سفيراك”.

تريلر الفلم:

Inch’allah

السنة 2012
تقييم أفلام أند مور 5/10
المخرج آنيه باربو-لافاليت
المدة 101 دقيقة (ساعة و41 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفلم للبالغين لما فيه من عنف وعري
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الفرنسية، العربية، الانكليزية، العبرية

 

“رسالة مشوهة”
لا أعلم لماذا ناشطة في حقوق الإنسان كالمخرجة الكندية “آنيه باربو-لافاليت” تصنع فيلماً كهذا، ولم أستطع ترجمة رسالته كرسالة سلام، الفلم غير مبني على قصة حقيقية ويقوم بعرضها فقط، فلم مبني على نص من فكر الكاتبة ويعتمد على وجهة نظرها لا بد أنه يحمل رسالتها.

يحكي الفلم قصة دكتورة كندية “كلوي”(إيفلين بروشو) تعمل في مستشفى للتوليد في مخيم فلسطيني لها صديقة في الجيش الإسرائيلي “آفا”(سيفان ليفي) وأخرى فلسطينية “رند”(سابرينا قوازاني) من مرضاها وعلى وشك الإنجاب، تشهد قتل طفل فلسطيني دهساً بعجلات سيارة إسرائيلية، كبداية لما تشهده بعد ذلك عن قرب مما يجعل عبورها للخط بين الجانبين ليس بهذه السهولة.

يرتكز النص الذي كتبته”باربو-لافاليت” على ثلاث نقاط لا تستطيع تحمل ثقل فلم كامل، وتدور حول هذه النقاط بشكل قد يضيع حتى أهميتها كنقاط ارتكاز النص، مركزية الشخصية الرئيسية ليست في محلها ولا تتناسب وموضوع الفلم، بناء الشخصية مهزوز ويظهر ذلك بوضوح في نهاية الفلم والتي تتناقض ردود فعلها فيه عما تم بناؤه لدى المشاهد عن طبيعة شخصيتها.

الأداءات التمثيلية متفاوتة المستوى بين أبطال العمل وللأسف البطلة الرئيسية ليست بالمستوى المطلوب وتفشل في إيصال لحظات حاسمة بالفلم.

الإخراج من “باربو-لافاليت” أفضل من كتابتها للنص مما يبشر بأعمال جيدة إن بنيت على نص مُحكم، اختيار أماكن التصوير وطريقته التي تعوض بعضاً من ضعف الأداء التمثيلي بالإضافة لطول اللقطة يجعل مشاهدة العمل مجزية إلى حدٍّ لا بأس به، وبالأخص التصوير المتقن بالكاميرا المحمولة.

العمل ككل ضعيف البناء سواءاً بالغاية والوسيلة لكنه يمثل وجهة نظر منتشرة إلى حدٍّ ما.

حاز على 4 جوائز أهمها جائزة لجنة النقاد العالمية في مهرجان برلين السينمائي العالمي، و رشح لـ 14 أخرى.

تريلر الفلم:

Circles

“عندما ترمي حجرًا في الماء، تنشأ حوله تلك الحلقات، إلى أين ممكن أن تصل؟”

السنة 2013
تقييم أفلام أند مور 9/10
المخرج سردان جولوبوفيك
المدة 112 دقيقة (ساعة و 52 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للبالغين لما فيه من عنف
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الصربية

الحرب الأهلية في البوسنة والهرسك من أشهر مآسي التاريخ الإنسانية، يبدأ الفيلم بحدث إنساني يدافع فيه جندي بوسني عن بائع مسلم يتم ضربه وتعذيبه من قبل جندي طلب منه علبة سجائر فوجدها قد نفذت من كشك البائع، وفي ذروة توتر الأمر وقبل أن نراه كاملًا، نقفز فورًا إلى النتيجة لنشاهد كيف غير هذا الحدث حياة خمسة أشخاص و من حولهم إلى الأبد.

نرى المدينة بعد 12 عامًا بشوارعها المقفرة ووجوه سكانها التي لا مكان فيها لابتسامة، لا ترى لا تسمع ولا تحس إلا بالحزن والألم، قلب أب مفطور، وصديق يسأل نفسه في كل لحظة منذ 12 عامًا: “ماذا لو؟”، وحبيبة نسيت كيف الحب، وابن القاتل يرى بمرآته ملامح أبيه وعلى يديه دماءً، ودين في رقبة حي لميت..

النص المبني على أحداث حقيقية لم يُكتب ليمجد شخصًا أو يصنع بطلًا أو شيطانًا، كُتِبَ لأن ميلينا بوتا كولجيفيك وسردجان كولجيفيك أرادونا أن نفهم الإنسان أكثر، السيناريو رسم بمجموعة من الأشخاص جمعهم مرة ذات المكان، خارطة الإنسان، بظلمه بجبروته بحقده بألمه بضعفه و انكساره، دون أي ثغرة وابتذال برسم الشخصيات و تطورها و الظروف المحيطة بها، حتى كلماتهم تنسل في الروح قبل الفكر.

الإخراج من سردان جولوبوفيك بأكبر قدر من الواقعية من أكثر الأساليب السردية عمقًا بألوان الكاميرا و حركتها، والاستحواذ على تركيز عين المشاهد فتغلف المأساة روحه، ليصل إلى مرحلة المواجهة مع نفسه ومبادئه وهويته.

أداءات عظيمة من فريق العمل قل مثيلها، هم يعيشون ما نشهده ولا يكترثون بالكاميرا فما يحسونه أكبر، والموسيقى التصويرية لا تحس بها تظهر و تتلاشى، بل تحس صوتها في ذهنك عندما ترى الحدث الذي ترافقه و كأنك مؤلفها فلن تترجم إحساسك إلا بهذا النغم.

حاز على 8 جوائز أهمها جائزة اللجنة في مهرجان برلين السينمائي العالمي و رشح لـ 4 أخرى.

تريلر الفيلم:

In Bloom

“بين الطفولة والمراهقة، قد تهجر لعبتك، و قد لا تفارقها”

السنة 2013
تقييم أفلام أند مور 8.5/10
المخرج نانا إيكفتيميشفيلي و سايمون جروس
المدة 102 دقيقة (ساعة و 42 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم لليافعين لاحتوائه على بعض العنف
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الجورجية

جورجيا المحطمة في اوائل التسعينات، وبعد انفصالها عن الاتحاد السوفييتي، في حرب داخلية أكثر منها خارجية بجماعات متناحرة لتفرض كل منها قانونها، وآفات اجتماعية أبرزها التسلط الذكوري الغير مبرر، نرى جورجيا بعيني إيكا (ليكا بابلواني) وناتيا (مريم بوكريا) الصديقتين البالغتين 14 عاماً، هنَ لا تعنيهنَ الحرب، لم يعلنوها، لم يفهموها، لم يفهمو لمَ غاب الأب، ولمَ يفعل الحاضر ما يجعلهم يتمنون غيابه، هنَ تعنيهنَ الحياة، خفقة قلب غضة، سيجارة مسروقة، لحظات لهو قد تكون بعد التسلل لطابور الخبز وتوفير وقت الانتظار فيه لبعض التسلية، هنَ ليستا طفلتين ليستا مراهقتين و ليستا بالغتين، هنَ لا يردن مغادرة الطفولة ولا هموم العجائز ولا فراغ المراهقة المقلد حيناً للأطفال و حيناً للبالغين، ما زالتا كبراعم الزهور.

نانا إيكفتيميشفيلي ربما كتبت السيناريو لتحكي قصتها فهي من تابليسي مكان وقوع أحداث القصة، والزمن الذي تتكلم عنه كانت فيه تقريبًا في ذات عمر بطلتينا و ربما هذا مرد صدق ما رسمته مكانًا و زمانًا و حسًا حقيقيًا، جعل جمهور جورجيا يعتبر هذا العمل كأصدق عمل سينمائي روى الحقيقة، ولم يحولها لمادة تجارية تستغل ما قاسوه للربح فقط.

و تعاونت إيكفتيميشفيلي مع سايمون جروس في تحويل النص لصورة و حقيقة، ليرجعوا ما يقارب عقدين من الزمن و يأخذوا كاميرتهم معهم ليوثقوا ما حدث، لكن عودتهم بالزمن أعادتهم أيضًا لأعمار بطلتينا، فنسوا أنهم يريدون أن يجدوا ممثلين ويعلموهم أدوارهم ويلقنوهم كلماتهم، بل كان ما فعلوه أن بحثو عن الفتاتين التي كتبت عنهنَ إيكفتيميشفيلي فعادوا بنتيجة أكبر منما توقعوا و تمنوا، بأداءات رقيقة، بريئة، واقعية و تأخذ المشاهد بسلاسة ليصبح البطل الثالث للقصة، والمتألم الأكبر فيها.

التصوير بالكاميرا المحمولة و للقطات طويلة في منتهى الجمال.

حاز على 29 جائزة أهمها جائزة اللجنة في مهرجان برلين السينمائي العالمي و رشح لـ 6 أخرى.

تريلر الفلم:

أكثر خمسة أفلام منتظرة لعام 2014 حول العالم

الفلم الأول:

Winter Sleep – Nuri Bilge Ceylan

Winter Sleep

يحكي الفلم الفائز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان قصة “آيدين” ممثل سابق يعمل كمدير لفندق في الأناضول مع زوجته و أخته المطلقة من وقت قريب، و لكن مع تزايد انهمار الثلوج يتحول الفندق لملجأ لا مفر منه، فإما الهروب من قسوة الثلج  إلى المواجهة مع العداوات القديمة و العلاقات المضطربة بين “آيدين” و أسرته، و إما الهرب منها إلى أن تجمد قلبه الثلوج.

من إخراج نوري بيلج سيلان المخرج التركي صاحب عدة بصمات في السينما العالمية آخرها “حدث ذات مرة في الأناضول” و الفائز مؤخراً بالسعفة الذهبية لمهرجان كان عن هذا الفلم.

تريلر الفلم:

الفلم الثاني:

Inherent Vice

INHERENT VICE

تجري أحداث الفلم في لوس أنجلوس في عام 1970 عن المحقق المدمن للمخدرات “دوك سبورتللو” الذي يحقق في اختفاء عشيقة سابقة له”.

من إخراج “بول توماس أندرسون” الأميركي الخارج عن خط الأفلام الهوليوودية الخاوية، من ألمع أبناء جيله بتاريخ عظيم لا بكثرته و زمنه، بل بمستواه الفني الرفيع الذي أكسبه شهرة عالمية كأحد أهم صناع الأفلام في وقتنا الحالي و آخر أعماله “السيد 2012”.
و بطولة الأسطورة “خواكين فينيكس” و “ريس ويذرسبون”.

لا يوجد تريلر للفلم حتى الآن.

الفلم الثالث:

Birdman – Alejandro Gonzalez Inarritu

birdman

“ريجان تومسون” ممثل منسي قد لعب مرة دور بطل خارق لديه مسرحية جديدة يجب أن يثبت نفسه فيها، و لذلك يجب أن يتغلب على غروره و مشاكله العائلية عله يعيد أيام مجده.

من إخراج المكسيكي “أليخاندرو جونزاليز إيناريتو” صانع ثلاثية الموت الخالدة “الحب عاهرة 2000 – 21 جرام 2003- بابل 2006” و المرشح لجائزة الأسد الذهبي في مهرجان فينيسيا السينمائي عن هذا الفلم.

تريلر الفلم :

الفلم الرابع:

Leviathan – Andrey Zvyaginstev

Leviathan

و يحكي قصة كفاح رجل ضد عمدة بلدته الذي يريد الاستيلاء على أرضه.

من إخراج الروسي “أندري زفياجينستيف” المرشح لجائزة الكرة الذهبية عن أفضل فلم أجنبي لأول فلم روائي طويل له “العودة 2003” و المرشح للسعفة الذهبية بمهرجان كان عن هذا الفلم.

تريلر الفلم:

الفلم الخامس:

Eisenstein in Guanajuto – Peter Greenway

Eisenstein

و يحكي قصة المخرج الروسي الكبير الخالد “سيرجي آيزنشتاين” بعد نجاح رائعته “السفينة الحربية بوتمكين”، و دعوته إلى أمريكا ليتم رفضه من قبل المنتجين الهوليووديين و الأمريكان المحافظين كونه من بلد الشيوعية، و يذهب إلى المكسيك لصنع فلم ممول سرياً من بعض الأمريكان الموالين للشيوعية.

من إخراج البريطاني “بيتر جرينواي” أحد أساتذة السريالية.

لا يوجد تريلر للفلم حتى الآن.

ماذا عنكم؟ ما هي الأفلام التي تنتظرونها؟ 🙂

أهم الأفلام الممنوعة في العالم وسبب منعها

عند الحديث عن منع الأفلام من العرض أو من دخول الأسواق، فإننا لا نتحدث فقط عن الدول العربية. إذ أن هيئات الرقابة في الدول العربية لديها أكبر عدد من المحرمات، ومنها الجنس، والدين، والسياسة، تمنع الكثير من الأفلام من العرض. ولعل البلد العربي الوحيد الذي يستثني الجنس والسياسة من الرقابة هو لبنان.  لهذا تركز المقالة هنا على أفلام منعت من العرض لأسباب هامة أو طريفة، وأثار المنع جدلاً في الصحافة وأوساط المشاهدين.

The Da Vinci Code

دا-فنشي-كود

فيلم “شيفرة دا فينشي” المبني على رواية دان براون الشهيرة، لاقى العديد من حالات المنع في دول العالم. وكان أبرز من احتج على الفيلم الفاتيكان، حيث طالبت بمنعه، ومقاضاة منتجيه.

بلد المنع: الصين، ولبنان، والأردن، والهند، ومصر، والفلبين، وسنغافورة، وسريلانكا، وتايلند

سبب المنع: الإساءة للمسيح ومريم العذراء، ومعتقدات الديانة المسيحية.

Saw

فيلم-سو

سلسلة أفلام Saw هي من أكثر الأفلام المقززة من ناحية حجم الإجرام فيها، والأفكار المريضة في تعذيب الناس. وليس غريباً أن كثيراً من الدول منعت أجزاءً مختلفة منه.

بلد المنع: ألمانيا (Saw 3D)، اسبانيا وتايلند وأوكرانيا (Saw VI)،

سبب المنع: حجم العنف الموجود في الفيلم. يمكن شراء نسخة للاستعمال الشخصي، أما العرض للعموم فممنوع ويحاسب عليه القانون.

La battaglia di Algeri

فيلم-معركة-الجزائرفيلم “معركة الجزائر” الذي أنتج عام 1966، يحكي عن مرحلة النضال الجزائري ضد الاحتلال الفرنسي للجزائر. هو إنتاج إيطالي-جزائري، واختارته مجلة Empire في الترتيب 120 بين أعظم 500 فيلم في التاريخ.

بلد المنع: فرنسا (لمدة خمس سنوات)

سبب المنع: الموضوع الشائك للفيلم

Rambo

 

فيلم-رامبو

يحكي الفيلم قصة رامبو في بورما، حين استعان به أحد الكهنة، وهو عضو سابق في القوات الخاصة الأميركية، لمهمة إنقاذ رجال دين اختطفهم رجال مجرمون تابعون للحكومة البورمية.

بلد المنع: بورما

السبب: إعطاء صورة سلبية عن الجنود البورميين

Waltz with Bashir

فيلم-فالس-مع-بشير

يحكي فيلم الأنيميشن الاسرائيلي “فالس مع بشير” قصة جندي يستذكرما حصل في مجزرة صبرا وشاتيلا، وماذا كان الدور الاسرائيلي في المجزرة. ترشح الفيلم لجائزة أوسكار عن أفضل فيلم أجنبي لعام 2009.

بلد المنع: لبنان (هو واحد من الأفلام القليلة جداً التي منعت في لبنان)

السبب: الترويج لوجهة نظر اسرائيلية حول مجزرة صبرا وشاتيلا

The Girl in the Kremlin

فيلم-the-girl-in-the-kremlin

يدور فيلم “فتاة في الكرملين” حول فكرة أن جوزيف ستالين لم يمت، وإنما يعيش في اليونان مع ثروة كبيرة.

بلد المنع: اسرائيل

سبب المنع: لأن عرض الفيلم يضر بالعلاقات الاسرائيلية السوفييتية

Anna and the King

فيلم-anna-and-the-king

قصة حب بين ملك سيام وأرملة بريطانية في ستينات القرن العشرين.

بلد المنع: تايلند

سبب المنع: التقليل من احترام ملك تايلند

Lara Croft Tomb Raider: The Cradle of Life

فيلم-تومب-ريدر

بلد المنع: الصين

سبب المنع: إعطاء صورة سيئة عن المجتمع الصيني

Persipolis

فيلم-persipolis

فيلم الأنيميشن “بيرسيبوليس” خلق لنفسه أكثر من عدو، أولهم الحكومة الإيرانية، فبالرغم من السماح في عرضه في إيران (مع حذف مشاهد الجنس)، إلا أن إيران نجحت في إلغاء عرضه من مهرجان بانكوك الدولي للأفلام. كذلك واجه عرضه على قناة تونسية مظاهرة في تونس، اضطر بسببها صاحب قناة “نسمة” دفع 1000 جنيه استرليني كغرامة.

بلد المنع: لبنان (تم السماح بعرضه لاحقاً)

سبب المنع: الإساءة للإسلام وإيران

حلاوة الروح

فيلم-حلاوة-الروح-هيفاء-وهبي

بلد المنع: مصر

سبب المنع: الكثير من الإيحاءات الجنسية، شببّه المنتقدون بالفيلم الإيطالي Malena، الذي شاركت في بطولته النجمة مونيكا بيلوتشي.

The Vanishing Prairie

فيلم-the-vanishing-prairie

فيلم من والت ديزني أنتج عام 1954، ويحكي عن الطبيعة. ربح جائزة أوسكار عن أفضل فيلم وثائقي.

بلد المنع: أميركا (تم رفع المنع لاحقاً)

سبب المنع: الفيلم يتضمن مشهداً لولادة ثور.

Cannibal Holocaust

(نتحفظ عن نشر أي صور من الفيلم نظراً لقساوته المفرطة)

لا يمكن أن نستوعب لماذا قد يكتب أو يخرج أي شخص فيلم كهذا. الفيلم مقرف لدرجة أن المخرج تمت محاكمته بحجة إشاعات تقول أنه قد يكون قتل بعض الممثلين خلال التمثيل وأن بعض المشاهد حقيقية. بالإضافة إلى أن الفيلم احتوى على مشاهد قتل ست حيوانات (تم قتل سبع حيوانات خلال التصوير).

بلد المنع: استراليا (تم رفع الحظر لاحقاً)، النرويج، فنلندا، نيوزيلندا، وغيرها.

سبب المنع: عنف تجاه الحيوانات، وتجاه البشر.

شكرا للقارئ يوسف على اقتراح إضافة الفيلم إلى القائمة.

Casablanca

 

السنة 1942
تقييم أفلام أند مور 8/10
المخرج مايكل كورتيز
المدة 102 دقيقة (ساعة و42 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للجميع، ينصح بوجود الأهل
الإرشاد العائلي (أميركي) PG
اللغة الإنكليزية

بالرغم من أن الفيلم من إنتاج عام 1942، إلا أنه فيلم يجب أن يحضره كل عاشق للسينما، لأسباب عديدة أهمها:

  • أن تشاهد الفيلم الذي يعتبره معظم النقاد من أهم الأفلام في تاريخ السينما، ,ويحتل موقعاً بين أهم 50 فيلم في التاريخ على قائمة IMDB منذ سنوات.
  • لتفهم ماذا يعني من حولك من عشاق الأفلام عندما يقولوا We’ll always have Paris.
  • لتعشق أغنية As Time Goes By.
  • لتضيف إلى سيرتك الذاتية أنك شاهدت فيلماً لإنغريد بيرغمان، وتضيف إلى نجماتك المفضلات نجمة من العصر الذهبي لهوليوود.

Casablanca_movie_poster_humphrey_bogart_ingrid_bergmanيحكي الفيلم قصة مغترب أميركي يعيش في مدينة كازابلانكا (الدار البيضاء) المغربية في بداية الحرب العالمية الثانية. يلتقي هناك بحبيبة سابقة، وتبدأ أحداث الفيلم وتعقيداته من هناك. بطل الفيلم همفري بوغارت، تشاركه إنغريد بيرغمان.

أما لماذا استحق الفيلم هذه الشعبية الهائلة؟ أعتقد أنها مجموعة من العوامل التي لا يمكن لأي منها على حدى أن تجعل الفيلم يهذه العظمة. أحد هذه العوامل، هي كما وصفها أحد النقاد، أنه بسبب أن كل شخصيات الفيلم طيبة جداً ونقية، مما جعل الجميع يحبون الفيلم. عامل آخر هو الكره للنازية، ساهم في تعزيز مكانة الفيلم بالتأكيد. قصة الفيلم فيها ذلك المزيج الجميل إن صح الوصف بين عنصر الرومانس وعنصر الفضيلة والموسيقى والسيناريو، كل ذلك في ظل الحرب.

إعلان الفيلم: