أرشيف التصنيف: خيال علمي

Paul (2011)

بعد 4 سنوات من إخراج فيلمه Superbad يعود إلينا المخرج غريغ موتولا بفيلم جديد يحوي ساعة و44 دقيقة من الضحك. في فيلم “بول” يعثر اثنان من عشاق قصص الرسوم المتحركة البريطانيين على أحد المخلوقات الفضائية بالقرب من المنطقة 51 (قاعدة للجيش الأميركي يعتقد أنها مكان لسقوط مركبة فضائية). مغامرات هذا الثلاثي مضحكة جداً. الفيلم خفيف، ويمكن مشاهدته في سهرة يوم الخميس. بطلا الفيلم الممثلان البريطانيان سايمون بيغ ونيك فروست، تشاركهم الحسناء كريستين ويغ، وجيسون يايتمان، ويؤدي صوت “بول” الممثل الكوميدي سيث روغن.

ربح الفيلم جائزة عن أفضل فيم كوميدي في مهرجان National Movie Awards في بريطانيا.

الإرشاد العائلي: الفيلم لليافعين بسبب اللغة المستعملة به، وبعض الإيحاءات الجنسية.

التقييم: 7/10

The Hunger Games (2012)

بوستر الفيلم

اختبار لقدرة تحمل البشر على مشاهدة الوحشية في The Hunger Games

يحكي فيلم “ألعاب الجوع” قصة في المستقبل حيث تقرر حكومة هذا البلد الوهمي أن تختار طفلاً وطفلة من كل من المقاطعات الاثنا عشر، ليقاتلوا بعضهم بعضاً حتى الموت، بينما يتابعهم الجمهور على التلفزيون بطريقة تلفزيون الواقع. بطلة الفيلم تقرر أن تتطوّع مكان أختها الصغيرة للمشاركة في المسابقة. أنصح بمشاهدته. بطولة جنيفر لورنس، جوش هاتشرسون، ستانلي توسي، ووز بنتلي. إخراج غاري روس.
الإرشاد العائلي: الفيلم للراشدين لما فيه من مشاهد عنف (بينما في أميركا حصل على تصنيف PG-13 فقط).
التقييم: 8/10
لمن لا يريد أن يعرف أية معلومة عن الفيلم قبل مشاهدته، لا تقرأ التالي:

 


الفيلم مبني على رواية للكاتبة سوزان كولينس، تقول أنها استوحتها من مشاهدة التلفاز، حيث شاهدت في إحدى القنوات أشخاصاً يتنافسون في مسابقة من مسابقات تلفزيون الواقع، وعلى قناة أخرى شاهدت أخباراً عن حرب العراق. ساعدها في بناء القصة ألعاب الرومان القديمة Gladiator الذين كانوا يضعون الناس في مواجهة الوحوش وسط حماس الجمهور.
فيلم قوي جداً، أكثر ما حرّض تفكيري هو تساؤل: إلى أي حد يمكن لإنسان أن يشهد الوحشية دون أن يتصرف؟ وهل ما يحدث في العالم حولنا سيرفع مستوى الوحشية التي يجب أن نشاهدها حتى نشعر بالصدمة؟ في الفيلم شاهدت مشاهد لا أتمنى تذكرها، وهو ما دعاني للتساؤل عن ضرورة إقحام المشاهد، علماً أنه اختصر الكثير من المشاهد وتركها لمخيلة المتفرج.
كذلك يطرح الفيلم موضوع مسابقات تلفزيون الواقع، وكأنه يسأل: إلى متى سيستمر تلفزيون الواقع بإمتاع المشاهدين من خلال إذلال المتسابقين. ففي البرنامج، يُطلب من المتسابق البوح بمشاعره أمام الجمهور (وفقط المشاعر التي يريد الجمهور مشاهدتها)، ويُطلب منه خيانة أصدقائه (أيضاً موضوع يستمتع به الجمهور)، وكل ذلك في سبيل ربح تلك المسابقة بسبب حاجة ما للمتسابق.

In Time (2011)

روبن هود العصري في In Time

يطرح فيلم In Time فكرة حياة جديدة وهي أن كل شخص لا يزيد عمره ولا يهرم بعد سن الخامسة والعشرين، إنما يبدأ بعدها بشراء الساعات والأيام والسنين القادمة ليزيد عمره وقد يعيش يوماً أو مئات السنين. هنا يلتقي البطل والبطلة (جستن تيمبرليك وأماندا سيفرايد) ويكون سبب لقاءهما، وعلاقتهما هي القصة المشوقة في الفيلم. من إخراج أندرو نيكول (مخرج فيلم Lord of War).
الفيلم يشبه فكرة قصة روبن هود، إنما مع وجوه أكثر جاذبية، وعصر جديد لم يعد فيه الذهب هو العملة القيّمة.
التقييم: 7/10
الإرشاد العائلي: الفيلم للراشدين

G.I.Joe: The Rise of Cobra – 2009

وحدة الجيش المتميزة الملقبة بـ G.I.Joe تعمل لتدمير منظمة يقودها أحد تجار الأسلحة. إذا لم تكن من معجبي G.I.Joe فنصيحتي من القلب: لا تشاهد هذا الفيلم.
التقييم: 4/10
الإرشاد العائلي: الفيلم لليافعين بسبب العنف الموجود به

The Adjustment Bureau – 2011

إميلي بلنت ومات ديمون

فيلم جميل مبني على قصة قصيرة، يحكي قصة علاقة حب بين سياسي أميركي (مات ديمون) وراقصة باليه (إميلي بلنت)، تتعثر لأسباب غامضة. كعادة مات ديمن فإنه يبرع في أفلام الإثارة.

الفيلم من إخراج جورج نولفي.

الإرشاد العائلي: الفيلم لليافعين والبالغين ربما من حيث المضمون، إلا أنه لا يحتوي على أي مشاهد للكبار، ينصح بوجود الأهل.

التقييم: 7/10

Eternal Sunshine of the Spotless Mind – 2004

يعتبر الفيلم واحد من أروع الأفلام التي يمكن أن تشاهدها، اسم الفيلم مأخوذ من قول شهير حول قدرة العقل على النسيان لينسى أحزانه. ومازال حتى اليوم بين أعظم 250 فيلم على قائمة IMDB. قد لا يحبه هواة الأفلام التجارية الخفيفة، لكنه حتماً يجب أن يكون في مكتبة كل هاوي حقيقي للأفلام. يحكي الفيلم قصة حبيبين يقرران إجراء عملية لمحو بعضهما من ذاكرتيهما بسبب فشل العلاقة بينهما، وهنا تبدأ المغامرة. الفيلم من بطولة جيم كيري (واحد من الأدوار القليلة الجادة جداً لكيري)، وكيت وينسلت، وتوم ويلكينسون. أخرج الفيلم ميشيل غوندري.
الإرشاد العائلي: الفيلم ليس للصغار من ناحية الفكرة والأحاديث (جنس).
التقييم: 8/10

V for Vendetta (2006)

فيلم أكثر من رائع. يحكي قصة مناضل لأجل الحرية يعيش في ظل أحد أنظمة الحكم المستبدة. ويستعمل طرقاً أقرب إلى الإرهابية كي يصل إلى مبتغاه، وتنضم إليه فتاة أنقذها من الشرطة السرية. فيلم متميز من ناحية القصة، الإخراج، والتمثيل. وأصبحت كل عبارة فيه تستعمل في سياق السعي للحرية ومكافحة الاستبداد. أداء متميّز كالعادة لناتالي بورتمان، ويشاركها فيه هوغو ويفينغز وروبرت غريفز. الفيلم من إخراج جيمس ماكتيغ (مخرج The Matrix).
حاز الفيلم على 4 جوائز، وترشّح لـ16 جائزة أخرى.
الإرشاد العائلي: الفيلم للكبار لاحتوائه على الكثير من العنف.
التقييم: 8/10
عبارات لن تنساها إذا كنت من عشاق الفيلم (تحذير: قد تكشف بعض هذه العبارات تفاصيل من الفيلم)

Evey Hammond: Are you like a… crazy person?
V: I’m quite sure they will say so.

Finch: Why are you doing this?
Evey Hammond: Because he was right.
Finch: About what?
Evey Hammond: That this country needs more than a building right now. It needs hope.

V: …A building is a symbol, as is the act of destroying it. Symbols are given power by people. Alone, a symbol is meaningless, but with enough people, blowing up a building can change the world.

Sutler: What we need right now is a clear message to the people of this country. This message must be read in every newspaper, heard on every radio, seen on every television… I want *everyone* to *remember*, why they *need* us!

William Rookwood: Three targets are chosen to maximize the effect of the attack: a school, a tube station, and a water-treatment plant. Several hundred die within the first few weeks. Until at last the true goal comes into view. Before the St. Mary’s crisis, no one would have predicted the outcome of the elections. No one. But after the election, lo and behold, a miracle. Some believed that it was the work of God himself, but it was a pharmaceutical company controlled by certain party members made them all obscenely rich. But the true genius of the plan was the fear. A year later, several extremists are tried, found guilty, and executed while a memorial is built to canonize their victims. Fear became the ultimate tool of this government. And through it our politician was ultimately appointed to the newly created position of High Chancellor. The rest, as they say, is history.