God Shall Come

“ثم ماذا؟ ثم يأتي الله”

السنة 1995
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج مجيد مجيدي
المدة 42 دقيقة
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الإيرانية
تقييم IMDB 7.5

هذا الفيلم هو آخر ما سبق خُطا صانعه الإيراني مجيد مجيدي الكبيرة نحو العالمية بـ”The Father” عام 1996 ثم المرشح الإيراني الأول للأوسكار “Children of Heaven” في العام التالي، وفيه من أسباب ولعنا بإنسانية ودفء أعماله ما لا يقل عن المذكورَين.

يروي الفيلم قصة محنةٍ في حياة الطفلين محسن وأخته معصومة، والتي تتجلى في مرضٍ شديد نزل بأمهما وأجبر أبيهما على السفر إلى حيث قد يجد من يقرضه ما يكفي للعلاج، إلا أن الطفلين لهما طريقتهما بالتعامل مع الأمر بعد ما عرفوه عن قدرات الخالق.

كتب مجيد مجيدي نص الفيلم، بما اعتدناه منه، كامل البساطة وكامل الصدق، مترافقين هنا مع درجةٍ كبيرة من المباشرة ليست لقلة تقديرٍ لمشاهديه وإنما لحرصٍ واضح على أن يبلغ أكبرهم وأصغرهم، خاصةً أصغرهم، يتجلى ذلك في سهولة الأجوبة وتقريرية بعض الحوارات.

والتي تفقد أي أثرٍ يميل أقل ميلٍ للسلبي بإخراج مجيد مجيدي وحبه لحكايته وأبطالها وكل ما يرتبط بهم، التفاصيل الريفية الصادقة النابضة بالحيوية، سواءً في طبائع ومظاهر أهل الريف أو في روعة الأماكن الطبيعية، نظرات الأطفال وسهولة عبور مافي قلوبهم وعقولهم لملامحهم، وانسجام ما سبق الذي وصل أروع لحظاته في متواليةٍ آسرة من خطوات الأطفال وكلماتهم المشحونة بالعاطفة والصدق والأمل.

أداءات قريبة إلى القلب من فريق العمل، تصوير جيد، وموسيقى دافئة من محمد ريزا أليغولي.

رابط مشاهدة God Shall Come كاملًا (ينتهي بعد الدقيقة 42:20):

Aya

“رحلةٌ مثيرة تشبه إحدى خيالاتك”

السنة 2012
تقييم أفلام أند مور 7.5/10
المخرج عوديد بينون، ميهال بريزيس
المدة 40 دقائق
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين بسبب بعض الإيحاءات الجنسية والموضوع الحساس
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الانكليزية
تقييم IMDB 7.3

تخيل أنك في أحد مواقف السيارات في ليلةٍ هادئةٍ باردة ترى الغرباء يأتون ويذهبون فيثير اهتمامك أحدهم، وتسأل نفسك: “ماذا لو؟..”، هذا الفيلم أحد الأجوبة المحتملة اللطيفة لهذا السؤال.

السيد “أوفربي”(أولريك تومسن) يصل إلى المطار متوقعاً أن يجد السائق الذي سيوصله إلى الفندق الذي سيقيم فيه في انتظاره، وبالفعل يجد أحداً بانتظاره ومستعداً ليقلّه، لكنه ليس السائق، وإنما امرأةٌ اسمها “آية”(سارة أدلر) لم تصحح معلوماته حين ظنها ذلك السائق.

كتب “عوديد بينون” و”ميهال بريزيس” نص الفيلم بالاشتراك مع “توم شوفال” وأخرجاه، علموا أن درجة نجاحهم في بناء الصلة بين شخصياتهم وبين المشاهد منذ البداية هي ما ستحدد فيما إذا كانت ستثيره الرحلة ويرافقهم خلالها أم لا، فأحسنوا اختيار تلك البداية وطريقة تقديم شخصياتهم فيها، اعتمدوا البساطة بذكاء في صياغة الحوار الذي يقود القصة تاركين مساحةً جيدة لخيال المشاهد، ومع إدارة ممتازة لبطليهم وأفضل استغلالٍ لمواهبهم يجعلون كاميرتهم تتنقل بينهما جاعلةً وجهيهما يرويان بدل القصة قصصاً قلما كان بينها ما هو غريبٌ عنا ولا يمسنا.

أداء ممتاز من “سارة أدلر” يشكل نقطة قوة الفيلم الأكبر والسبب الأول لإثارة الرحلة، أداء جيد جداً من “أولريك تومسن”، وموسيقى أضافت تميزاً لحالة الفيلم من “إيشاي آدار”.

حاز على جائزتين ورشح لأوسكار أفضل فيلم قصير.
تريلر الفيلم:

Stutterer

“يحضرك لأكثر مما يقدم لك”

السنة 2015
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج بينجامين كليري
المدة 12 دقيقة
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الانكليزية
تقييم IMDB 7.7

من الشائع جداً أن تخطر لكاتبٍ فكرةُ ما يعجب بها أشد الإعجاب ويصر على استغلالها بأقرب وقت، فيبدأ بصياغة قصةٍ حولها جاهلاً بالوجهة ومنتظراً أن تكشف عن نفسها بنفسها، وحين لا تفعل أو تتأخر ويخشى أن تصبح الفكرة اللامعة تلك عقبة يأتي بأي بديل، فينتج فيلمٌ كهذا.

“غرينوود”(ماثيو نيدهام) شابٌّ يعاني من صعوبة في الكلام وجد حلها الوحيد في استبدال لسانه بلوحة مفاتيح حاسوبه، لكن أمراً ما يقع يجعله أقرب إلى التواصل المباشر مع الناس الذي لطالما تفاداه من أي وقتٍ مضى.

لا شك أن الأيرلندي “بنجامين كليري” يحسن صياغة شخصياته وتقديمها، ونقل حالتها إلى مشاهده ببضع تفاصيل، مما يجعل لتجربة المشاهدة متعةً مميزة يرافقها شوقٌ للآتي، لكن التميز يبقى ضمن التجربة، ولا ينجح للأسف في ترك الكثير منها معك إلا تساؤلٌ عن سبب تضييع فرصة كهذه لترك أثرٍ أكبر وأكثر استمراراً.

أداء جيد من “ماثيو نيدهام”، تصوير جيد من “مايكل بيلوديموس”، وموسيقى ساهمت بشكل أساسي في حالة الفيلم من “نيكو كاسال”.

حاز على 4 جوائز أهمها الأوسكار لأفضل فيلم قصير، ورشح لجائزة أخرى.

تريلر الفيلم:

Ave Maria

“خفيف الظل لطيف الأثر”

السنة 2015
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج باسل خليل
المدة 15 دقيقة
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة العربية، الانكليزية، العبرية
تقييم IMDB 6.9

غالباً عندما نسمع عن فيلم عربي “جديد” يقدم موضوعاً مشابهاً لموضوع فيلم الفلسطيني “باسل خليل” هذا لا نحس بأي تفاؤل، وقد نتأفف لكثرة ما مللنا من أفلامٍ مشابهة لم يكن لجميعها تقريباً أي فائدةٍ ترجى، فقط استعراضات لما يمكن بلوغه من ابتذال وسذاجة، وربما هذا ما أحسه “خليل” نفسه عندما شاهد تلك الأفلام، وقرر أن يرى ماذا يمكن أن يحدث إن استبدل الابتذال والسذاجة بالصدق والشغف، وكان هذا الناتج.

تصدم سيارة عائلة يهودية إسرائيلية ملتزمة بأحد تماثيل دير يقع في الضفة الغربية في فلسطين، والذي اتخذت راهباته عهداً بالتزام الصمت، في حين بدأت ساعات يوم السبت المقدسة لدى اليهود والتي يحرم فيها القيام بأي أمرٍ عدى العبادة، وعلى أحدٍ ما إيجاد حل.

كتب الأخوين “دانييل يانيز خليل” و”باسل خليل” نص الفيلم، بحرص شديد على تفادي أي أسلوب وعظي، فقط حادث بسيط وشخصيات خفيفة الظل بتصرفاتها وحواراتها، مع بعض الإشارات الإنسانية التي يجعل إخراج “باسل خليل” لمشاهدتها متعةً مميزة، كما يزيد كوميديا نصهم أثراً وخاصةً بإدارة ممثليه الممتازة، ليقدم لك ربع ساعة قادرة على تغيير مزاجك إلى الأفضل ومداعبة أفكارك.

أداءات لطيفة من فريق العمل وخاصةً “شادي سرور”، تصوير جيد من “إريك مزراحي”، وموسيقى مناسبة من “جيمي سيرافي”.

حاز على 4 جوائز ورشح لـ12 أخرى أهمها الأوسكار لأفضل فيلم قضير.

تريلر الفيلم: