أرشيف التصنيف: أخبار

وفاة الممثل الأمريكي مايكل كلارك دانكن عن 54 عاماً

توفي الممثل الأمريكي مايكل كلارك دانكن، الذي اشتهر بدوره في فيلم “غرين مايل” وترشح عنه لجائزة الأوسكار، عن عمر يناهز 54 عاما.

وكان دانكن تعرض إلى أزمة قلبية حادة في يوليو الماضي نقل على اثرها إلى مستشفى في لوس انغليس وخضع للعلاج هناك حتى وفاته. واشتهر دانكن، وكان يعمل حارسا خاصا في السابق وتمتع بطول وضخامة جسمه، بتقديم عديد من الأدوار في الأفلام الأمريكية.

ولكن أحد أبرز هذه الأدوار شخصية جون كوفي في فيلم غرين مايل الذي ترشح عنه لجائرة أوسكار لأحسن ممثل مساعد عام 1999. وتألق دانكن في هذا الفيلم المأخوذ عن رواية ستيفن كينغز ” ذا غرين مايل” أمام الممثل توم هانكس.

وأدى دانكن في الفيلم دور جون كوفي المدان بتهمة القتل ويتمتع بقوى خارقة لشفاء المرضى. كما اشتهر دانكن بأدواره في أفلام أخرى مثل “Armageddon” و” Talladega Nights” إضافة إلى الأداء الصوتي في بعض أفلام الرسوم المتحركة، كما ظهر في بعض المسلسلات التلفزيونية.

وعقب إعلان النبأ ناشدت ريفريند اوماروسا ماريغولت خطيبة دانكن الجميع احترام خصوصيتها حتى تحديد موعد جنازته.

خبر: تكريم كريستينا أغيليرا على أعمالها الخيرية

قالت صحيفة «يو أس آيه تودي» الأميركية أن الفنانة الأميركية كريستينا أغيليرا ستنال جائزة «NCLR» للإنجازات الخاصة اعترافاً بمساهماتها في الأعمال الخيرية خلال حفل توزيع جوائز «ألما» اللاتينية في سبتمبر المقبل.

وأشارت الصحيفة إلى أن أغيليرا نالت سابقا 3 جوائز «ألما»، يشار إلى أن أغويليرا هي من أبرز المكافحين لمحاربة الجوع في العالم، وساهمت في جمع 80 مليون دولار لبرنامج الغذاء العالمي.

المصدر: جريدة البيان

خبر: مهرجان زوريخ السينمائي يكرّم ريتشارد جير

سيتسلم الممثل الأميركي ريتشارد جير في 23 أيلول (سبتمبر) المقبل في زوريخ الجائزة التكريمية في مهرجان زوريخ السينمائي، بحسب ما أعلن المنظمون. وأوضح منظمو المهرجان الذي سيمتد من 20 إلى 30 أيلول (سبتمبر) في بيان أن جائزة “(جولدن آيكون أوورد) ستمنح هذه السنة إلى النجم الهوليوودي ريتشارد جير”.

وسيتسلم الممثل الجائزة في اليوم الذي سيبث فيه المنظمون فيلم التشويق “أربيتراج”، الذي يؤدي فيه ريتشارد جير دور مستثمر طموح، وزوج وأب محب يرى عائلته تتفكك تحت وطأة الاحتيال والفساد.

يذكر أن ريتشارد جير مثّل في أكثر من خمسين فيلماً. ويعود أحد أدواره الرئيسية الأولى إلى العام 1978 في فيلم “ديز أوف هيفن” من إخراج تيرينس ماليك. ونال شهرة عالمية سنة 1980 بفضل فيلم “أميركان جيغولو” للمخرج بول شرايدر، والفيلم الكوميدي الرومنسي “بريتي وومن”، الذي مثّل فيه دور رجل أعمال أنيق إلى جانب جوليا روبرتس.

ونال في العام 2003 جائزة “جولدن جلوب” عن فئة أفضل ممثل بفضل دوره في الفيلم الكوميدي الغنائي “شيكاغو” (2002) الذي لعب بطولته مع الممثلتين رينيه زيلويجر وكاثرين زيتا جونز.

وتفتتح الدورة الثامنة من مهرجان زيوريخ السينمائي في 20 سبتمبر مع فيلم التشويق الأميركي “سافدجز” للمخرج أوليفر ستون، الذي سيحضر هو والمنتج موريتز بورمان إلى زيوريخ للمشاركة في حفل الافتتاح.

وسيحضر المهرجان أيضا الممثل الأميركي جون ترافولتا الذي يؤدي أحد الأدوار الرئيسية في “سافدجز” وسينال جائزة عن مجمل أعماله.

المصدر: أ ف ب

رحيل كاتبة ومنتجة الأفلام نورا إيفرون

نورا إيفرون

رحلت اليوم كاتبة ومنتجة الأفلام نورا إيفرون، بعد صراع مع المرض، عن عمر 71 عاماً. ما يميّز الراحلة ويدعونا للكتابة عنها، هي أنها الكاتبة والمخرجة والمنتجة لبعض أفضل أفلام الرومانس الكوميدية على الإطلاق، ومنها You’ve Got Mail وSleepless in Seattle. كذلك ساهمت في كتابة وإنتاج فيلم When Harry Met Sally.

الراحلة ترشحّت لثلاث جوائز أوسكار في أعوام 1984، 1990، 1994.

خبر: ريتشارد غير: فيلم “امرأة جميلة” كوميديا سخيفة

وصف الممثل الأميركي ريتشارد غير فيلم Pretty Woman أو المرأة الجميلة بأنه “كوميديا سخيفة” على الرغم من انه كان أحد العلامات الفارقة في حياته الفنية، والذي يعتبر الكثيرون من معجبي الممثل أن دوره فيه كان بمثابة الحد الفاصل بين ما سبقه وما تلاه من أدوار.
جاء ذلك في حوار أجرته مجلة “ويمينز داي” الأسترالية مع ريتشارد غير، أشار من خلاله الى أن الناس لا يزالون يسألونه عن هذا الفليم “على الرغم من انني قد نسيته تماماً.”
قد يستغرب البعض من تصريح كهذا في حق فيلم لا يزال عالقاً في أذهان الكثير ممن شاهدوه وتعايشوا مع قصة الحب فيه التي جمعت بين بطليها ريتشارد غير وجوليا روبرتس، خاصة وان هذا الفيلم حظي بتقدير النقاد تماماً كتقدير غير المختصين في المجال السينمائي.
وقد رشح الفيلم لجائزة أوسكار عن دور البطولة النسائية عام 1991 بالإضافة لجائزة “الكرة الذهبية” كأفضل فيلم وأفضل ممثلين (بطولة وثانوي)، وأفضل ممثلة التي فازت بها جوليا روبرتس، بالإضافة الى ترشيحه للفوز في جائزتي “بافتا” البريطانية وجائزة “سيزار” الفرنسية.
ربما لن تروق هذه التصريحات للممثلة جوليا روبرتس التي يعتبر Pretty Woman نقطة انطلاقها الى عالم الشهرة الحقيقية، خاصة وأنها قد صرحت في إحدى اللقاءات الصحفية انها استمتعت جداً بمشاركة البطولة مع ريتشارد غير، ووصفته بأنه أحد أكثر الممثلين براعة في تبادل القبلات.
الجدير بالذكر ان مخرج الفيلم غاري مارشال عرض أداء دور البطولة في الفيلم وهو رجل الأعمال إدوارد لويس، على عدد من مشاهير الممثلين ككريستوفر ريف (سوبرمان) وآل باتشينو الذي بدأ بقراءة السيناريو وشارك في البروفات، لكنه غير رأيه مما دفع المخرج الى عرض الدور على ريتشارد غير.
أما فيما يتعلق بدور فتاة الليل، فيفيان وورد، فقد تم عرضه على ممثلات مشهورات في حينه مثل وينونا رايدر وميغ رايان وميشيل بفايفر وغيرهن، إلا انهن رفضن لعدم رغبتهن بأداء دور بائعة حب تصطاد الرجال في الشوارع، وهو ما قبلت به الممثلة الأقل شهرة جوليا روبرتس.
من المهم الإشارة إلى أن مساهمة ريتشارد غير في Pretty Woman لم تقتصر على أداء دوره فيه، اذ ظهرت إبداعاته غير المعروفة للكثيرين حتى من بين معجبيه، في اللقطة التي يبدو فيها نائماً في السرير قبل ان تقترب منه روبرتس وتتبادل معه قبلة، على وقع لحن عُزف على آلة البيانو من تأليف وأداء ريتشارد غير نفسه.
وقد دفع تصريح غير البعض الى التساؤل .. هل يُعقل ان يشارك ممثل في فيلم بهذا الحجم ويضع فيه الكثير من طاقاته ومواهبه، ومن ثم يصفه بالسخيف؟ وعليه لا يستبعد هؤلاء ان يكون الهدف من تصريح كهذا إعادة إحياء الاهتمام بالفيلم الذي حقق شهرة جابت أرجاء العالم.

الكلب يوغي من فيلم The Artist ضيف عشاء البيت الأبيض السنوي

يحلّ الكلب “يوغي” الذي سحر الجمهور في فيلم The Artist الفائز بجائزة أوسكار ضيفاً على البيت الأبيض خلال حفل العشاء السنوي لتكريم المراسلين الأميركيين.
ووفق صحيفة “واشنطن تايمز”، فإن الكلب يوغي ومدربه عمر فون مولر وافقا على أن يكونا ضمن ضيوف الصحيفة الذين سيشاركون في عشاء البيت الأبيض.
وقال محرر “واشنطن تايمز” إيد كيلي لصحيفة “نيويورك بوست” إن يوغي “أكّد لنا أنه سيحضر حفل العشاء مع مدربه”، مشيراً إلى أن الكلب يتمنى أن يلتقي الرئيس باراك أوباما خلال حفل العشاء.
ويقام الحفل الذي يكرم مراسلي البيت الأبيض في 28 نيسان المقبل ويستضيفه مقدم البرامج الكوميدي جيمي كيمل.
يذكر أن فيلم The Artist الصامت فاز بخمس جوائز أوسكار الشهر الماضي بينها جائزة أفضل فيلم وأفضل ممثل.

لمحة عن ميريل ستريب

ميريل ستريب (اسمها الأصلي ماري لويس ستريب). ولدت في 22 حزيران (يونيو) 1949.

هي ممثلة أمريكية ولدت في نيو جيرسي، في الولايات المتحدة الأمريكية، ودرست الدراما في جامعة ييل. تعد الممثلة الأكثر ترشيحاً في تاريخ جوائز الأوسكار بـ 17 ترشيح فازت بثلاث جوائز منهم. الأولى جائزة أفضل ممثلة ثانوية عام 1979 عن دورها في فيلم كرامر ضد كرامر والثانية جائزة أفضل ممثلة رئيسية عام 1982 عن دورها في فيلم اختيار صوفي Sophie’s Choice والثالثة جائزة أفضل ممثلة رئيسية عام 2012 عن دورها في فيلم المرآة الحديدية. كما ترشحت لخمسة عشرين جائزة غولدن غلوب فازت بسبعة منهم، وبهذا تعتبر الأولى بعدد الترشيحات لهاتين الجاتزتين، تعتبر ميريل ستريب واحدة من أفضل الممثلات على قيد الحياة حالياً، تعرف بقدرتها العجيبة على اتقان جميع اللهجات وإن كانت تكرر دائماً أنها تقوم بذلك بفضل مساعدة مدربين اللغات الذين تتعامل معهم. تميّزها في العديد من الأدوار جعلها تستحق لقب الأسطورة الحية.أحد أمثلة تفانيها في العمل أنها تعلّمت العزف على الكمان، من خلال تدربها لمدة 6 ساعات يومياً لمدة شهرين، كي تتمكن من العزف في فيلم Music of the Heart.

تراوح أجرها بين 35,000 دولار عن أول فيلم لها في عام 1978 (The Deer Hunter) و7,000,000 دولار عن فيلم It’s Complicated.

المصدر: ويكيبيديا وIMDB

لماذا يحب وودي آلن سكارليت جوهانسون؟

 

سألت قناة إم تي في المخرج الشهير وودي آلن في عام 2008، عن سبب اختياره لسكارليت جوهانسون كبطلة للكثير من أفلامه (Scoop, Vicky Christina Barcelona, Match Point). أجاب آلن: تعرّفت على سكارليت جوهانسون صدفة. كانت كيت وينسليت بطلة فيلم Match Point، لكنها اعتذرت في اللحظة الأخيرة، وفضلّت قضاء بعض الوقت مع عائلتها، بعد انشغالها بأفلام متتالية. بحثت عن بطلة جديدة وكانت سكارليت جوهانسون جاهزة.

وتابع آلن: حالما التقيت بها، بنيت رابطاً جيداً معها، فهي ساحرة جداً وذكية جداً ومسلية جداً، وهي تعطي حياةً لموقع التمثيل حالما تأتي. لذلك أينما وجد دور يمكنها تأديته، فستكون خياري الأول.

أنجلينا جولي ستلعب دور الرحالة البريطانية جرترود بل

وقع اختيار شركة إنتاج سكوت فري الأمريكية على النجمة الأمريكية أنجلينا جولي لتجسيد دور الرحالة البريطانية جرترود بل التي عملت مساعدة للورانس العرب في ترسيم الحدود بين العراق والأردن.
وذكرت مجلة “لوبوان” الفرنسية أن أنجلينا جولي ستقوم بتمثيل قصة حياة جرترود بل التي عملت جاسوسة للمخابرات البريطانية خلال الحرب العالمية الأولى قبل أن تساند حركات التحرر العربية ضد الاستعمار البريطاني. والدور مناسب بشكل كبير لجولي لكونها خبيرة في المنطقة ولها نشاطات مع اللاجئين، كما أنها تبنّت طفلاً سورياً.
يشار إلى أن جرترود بل لعبت دورا مهما في ترسيم الحدود بين العراق والأردن، ساعدها في ذلك تحدثها للعديد من اللغات من بينها اللغة العربية، فضلاً عن تخصصها في تاريخ الآثار ومعرفتها للمنطقة العربية بوصفها رحالة شهيرة. ولم يأت لها أي ذكر في فيلم Lawrence of Arabia الذي تم إنتاجه عام 1962.