Coming Home

“أحد أجوبة سؤال (ماذا يعني الحس الحقيقي وكيف نميزه؟)”

السنة 2015
تقييم أفلام أند مور 8/10
المخرج تشانغ يي مو
المدة 109 دقيقة (ساعة و49 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) PG-13
اللغة الصينية
تقييم IMDB 7.3

أجمل مافي أفلام الصيني تشانغ يي مو الذي تزيد سلطته على أرق مشاعر قلوب عشاق السينما مع كل فيلمٍ جديد هو أن فيلمه يمسه قبل أن يمسنا، وكأنه يضع امتلاك القصة التي تقع بين يديه لأثرٍ يعصف بأوتار قلبه كشرطٍ أساسي حتى يقوم بتحويلها إلى فيلم، ولذلك يستطيع بكل بساطة نقل ذاك الأثر إلينا.

خلال عصر قوة الدكتاتور الصيني الشيوعي ماو تسي تونغ تعيش فينغ (غونغ لي) مع ابنتها المراهقة دان دان (هويوين تشانغ) التي لم تعرف أباها لو (داومينغ تشين) منتظرةً يومًا من شبه المؤكد أنه لن يأتي في ظل ازدهار قوة السلطة، وهو يوم عودة زوجها السجين السياسي بعد غيابه الذي دام سنينًا، لكن بعد أن يتم استدعاؤها للتحقيق معها والتأكد فيما إذا تواصلت معه يصبح هناك أمل باللقاء، وإن كان بهربه لا بإطلاق سراحه.

عن رواية يان غيلينغ كتب زو جينغتشي نص الفيلم، ترافق قلمه عاطفةٌ قد تغري غيره بالاتكال عليها أكثر من اللازم، لكنه استطاع إما بحرفيةٍ وإما بصدق تجنب الوقوع في ذاك الخطأ، هو فقط يروي ما حدث، وما حدث يهز قلبك، ما حدث وليس ما أراده جينغتشي أن يهزك مما حدث.

إخراج تشانغ يي مو شغوف بما يفعل ويروي، يحب شخصياته، يحب ما يربطهم ببعضهم، يؤلمه ما يؤلمهم ويفرحه ما يفرحهم، هو لا يضخم العاطفة التي تفادى جينغتشي تضخيمها واستغلالها، لكنه فقط يجعلك تنظر إلى الحدث بعينيه، وهذا بحد ذاته يعني أن يُحدث فيك الحدث أكبر أثر ممكن كما أحدث بـيي مو، الدفء والجمال يسيطران على صوره بشكل يجعل افتقاد أحد أبطاله لدفءٍ مماثل يؤلمك بشدةٍ تفاجؤك، خاصةً مع إدارته الاستثنائية لممثليه وذكاء استغلاله لهم.

أداء رائع من غونغ لي كفيلٌ بالفوز بكامل اهتمام قلبك منذ بداية الفيلم، وأداءات ممتازة من داومينغ تشين وهويوين تشانغ، تصوير يضيف دفئًا لحالة الفيلم من سياودينغ تشاو، وموسيقى جميلة من كانغ تشين.

تريلر الفيلم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.