Crossroads

“وُلِدَ من شغفِ روحٍ بالموسيقى خانه الجسد”

السنة 1986
تقييم أفلام أند مور 7/10
المخرج والتر هيل
المدة 99 دقيقة (ساعة و39 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) للبالغين لما فيه من إيحاءات جنسية صريحة
الإرشاد العائلي (أميركي) R
اللغة الانكليزية
تقييم IMDB 7.1

ترك جون فَسكو كاتب نص هذا الفيلم المدرسة عن عمر السادسة عشر ليصبح مغني وعازف بلوز، لكن الأطباء أخبروه لاحقًا أن حباله الصوتية لن تحتمل، فعاد في العشرين لإكمال دراسته، وخلال تلك الدراسة اتصلت فيه صديقته العاملة كممرضة في دار رعاية مخبرةً إياه عن وصول مريضٍ جديد يعزف الهارمونيكا، وبعد مقابلته إياه عبرت في خياله فانتازيّةٌ حول ذاك اللقاء محورها: “ماذا إن كان ذاك العجوز أسطورة بلوز غلبها الزمن؟”، وحولها صاغ نص هذا الفيلم كمشروع تخرّجه. قدم فَسكو حتى الآن 10 نصوصٍ سينمائية، لم يحمل أيٌّ منها ما حمله هذا الفيلم من صدقٍ وشغف.

لمحة عن قصة Crossroads
يوجين (رالف ماتشيو) مراهقٌ في السابعة عشرة، مهووسٌ بموسيقى البلوز وتاريخها، يعثر على من يظنّه أحد أساطير العصر الذهبي للـ بلوز، ويذهب إليه مع استعدادٍ كامل لفعل أي شيء حتى يقدم له أغنيةً عاصر ولادتها صاحبًا لمبدعها، أغنيةٌ يتحسر على ضياعها دون أي تسجيلٍ معروفٍ عنها كل مؤرّخٍ موسيقيّ، لكن يبدو أنه كان ظانًّا فقط أنه على استعدادٍ لما سيكلفه الحصول على تلك الأغنية.

كتب جون فَسكو نص الفيلم، دون الكثير من محاولات الإتيان بالأكثر أصالة، كان فقط مستمتعًا بفانتازيّته حول ما يحب، ولأنه أحب أن تكون حقيقية جعل الشخصيات وتفاعلاتها ضمن حدود الواقعية المقبولة، بخلفيات بسيطة يسهل معها المُضي واكتشاف نتائج تلك الخلفيات خلال الرحلة، وإن لم يبذل في النهاية ما بذله قبلها، لكنه بالتأكيد لم يجعل ما تحمله من شغفه أقل وزنًا.

إخراج والتر هيل الذي كان حينها في حقبته الذهبية التي انتهت منذ بداية التسعينات بشكلٍ غريب، يُحب ما أحب فَسكو ويقضي وقتًا ممتعًا في الاحتفاظ به على شريط سينمائي، مُركّزًا على نقل أجواء الجنوب، ومفيدًا من انسجام ممثليه وتميزهم في إجبارك على مشاركتهم موسيقاهم وحكايتهم.

أداءات ممتازة من رالف ماتشيو وجو سينيكا، تصوير متواضع من جون بيلي، وموسيقى رائعة من راي كودر هي روح الفيلم.

تريلر Crossroads

ما رأيك بهذا الفيلم؟