Distant

“الناس يعيشون ويموتون بشكل طبيعي، لكن أنت أعلنت وفاتك منذ وقت طويل.. لا يعني توقفك أن الحياة لن تستمر..”

السنة 2002
تقييم أفلام أند مور 9/10
المخرج نوري بيلجي جيلان
المدة 110 دقيقة (ساعة و50 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة التركية

فقط لو يتوقف الخيال المسيَّر سينمائيًّا لدى أغلب صناع الأفلام وبالأخص الهوليوودية، فقط لو ينظرون حولهم، لو يصغون، لو يحسون، من المستحيل أن تجف حينها ينابيع الإبداع كما يجري الآن، فقط لو يدركون أن فينا وفيما نعيشه من الحالات والمشاعر الكثير الكثير مما نفتقد لمن يحسه ويتكلم عنه، لو يعلمون أن كل مابين السماء والأرض يمكنه أن يروي قصصنا وليس فقط كلمات لا نسمعها إلا في صالات السينما، فقط لو لديهم ما يشبه عين التركي نوري بيلجيه جيلان وأذنه وقلبه وروحه، فقط لو..

سأكتب الآن نبذة عن قصة الفيلم مع العلم أنها لن تأتي بشيء، وأعني ذلك حرفيًّا فهذا الفيلم حالة روحية تعيشها لدى مشاهدته فقط، ولن تأتيك قصته إذا ما رويت حتى كاملةً بأدنى إحساس قد يجهزك لما ستشاهده.

محمود (مظفر أوزديمير) مصور مطلَّق يعيش وحيدًا في اسطنبول، يأتي إليه قريبه يوسف (إمين توبراك) من الريف الذي أتى هو نفسه منه ذات يوم طالبًا إقامةً مؤقتة بينما يبحث عن عمل، لكن ربما محمود لا يتوق كثيرًا للخروج من حالة الوحدة، وإقامة يوسف لا تبدو قصيرة الأمد.

النص كتبه نوري بيلجيه جيلان بمساعدة جميل كافوتشو، وأهم مافي النص هو مراعاته لأن جيلان هو مخرجه، لا حصة كبيرة للكلمات في الفيلم، فهي فقط لإضفاء بعض اللمسات على ما يرسمه جيلان، القصة بسيطة، التطور بسيط، والشخصيات تمثلنا.

إخراج نوري بيلجيه جيلان بلقطاته الطويلة عبارة عن لوحات تنطق بما لا تستطيع نطقه ألسنة البشر، لكن بما تستطيع قلوبهم أن تحسه، وأرواحهم أن تلتقي وروحه، كل مافي صوره ساحر، ففي فيلمه الوحدةُ صور، الغربة في نفوس البشر صور، تقطع أوصال العلاقات البشرية وموتها صور، والحب صور واليأس صور والموت صور، يرسم بالضباب والشارع البارد الموحش، يرسم ببياض الثلج، بصفاء الماء والنسمات التي تهيج امواجه، بوجوه ممثليه ونظراتهم، وأحيانًا حتى بموت ملامحهم، يجعلنا نعشق الوحشة والوحدة لجمالها بصوره، يخلق روحًا وحالة ليست إلا لهذا الفيلم وتستمر بعده وقتًا طويلًا.

الأداءات التمثيلية من مظفر أوزديمير وإمين توبراك تحقق رؤى جيلان وتكمل عبقرية جمال صوره وصدقها وعمقها، فدون أن ينطق الواحد منهم بكلمة يعطي إحساسًا يصعب وصفه بصفحة، وخاصة مع باقي عناصر الصورة التي تتضمن وجهه، التصوير من جيلان نفسه، وهذا يفسر مدى صدق وعمق ما نراه، بكاميرا ثابتة أغلب الأحيان تستفيد من كل ذرة نور حولها.

حاز على 25 جائزة أهمها جائزة اللجنة الكبرى وجائزة أفضل ممثل المشتركة بين الممثلين الرئيسيين في مهرجان كان، ورشح لـ 3 أخرى أهمها السعفة الذهبية في مهرجان كان.

لا يوجد تريلر رسمي للفيلم للأسف.

عن عبدالهادي بازرباشي

شاهد أيضاً

The Killing of a Sacred Deer

“الجرّاحُ دومًا هو المسؤولُ عن النتيجة” السنة 2017 تقييم أفلام أند مور 8/10 المخرج يورغوس …

ما رأيك بهذا الفيلم؟

error: Content is protected !!