جريمةدراماكوميديا

Dope

“يحيل جديده قديماً، لكنه ممتع”

السنة2015
تقييم أفلام أند مور7/10
المخرجريك فامايوا
المدة103 دقيقة (ساعة و43 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور)الفيلم للبالغين بسبب العري والإيحاءات الجنسية الصريحة
الإرشاد العائلي (أميركي)R
اللغةالانكليزية

كثرت أفلام البلوغ بحيث أصبحنا نشاهد ما يصدر منها مؤخراً بتوقعاتٍ منخفضة في أغلب الأحيان، إذاً لماذا نشاهدها؟، لأنها في النهاية تتكلم عن أكثر مراحل العمر تأثيراً في بناء الشخصية، وتستحق هذه المرحلة ما نخوضه من مغامراتٍ مع العديد من الأفلام النمطية التي تتكلم عنها، لأملٍ ضعيف بأن نجد في بعضها جديداً ومختلفاً يلامسنا ويساعدنا على فهمها أكثر، ولن يخيب هذا الأمل هنا، وحتى إن خاب فبالتأكيد لن تندم على المتعة التي يمنحك إياها “ريك فامايوا” وفريق ممثليه الواعدين جداً.

“مالكولم”(شاميك مور) طالبٌ في الثانوية لا يعلم الكثير إلى جانب دراسته ويعيش في حيِّ عصاباتٍ خطر، يُدعى مع صديقيه “جيب”(توني ريفولوري) و”ديغي”(كيرسي كليمونز) إلى حفلة أحد أفراد تلك العصابات، مما يورطهم في مغامرةٍ لم يحلموا بالتأكيد بعيش مثلها.

كتب “ريك فامايوا” نص الفيلم، صاغ شخصياته بحيث يمكننا إيجاد ما يربطنا بها وفهمها دون عناء، وأحسن اختيارها واختيار بيئة الأحداث التي ملأها ظرافةً ليقدم إلينا رؤيةً جديدةً ومختلفة، لكنه للأسف في لحظةٍ ما يمضي بجديده في الطريق النمطي فيفقده جزءاً كبيراً من أثره المحتمل.

إخراج “ريك فامايوا” يستمتع برواية قصته وصحبة أبطاله، ولاشك أنه استطاع جعل استمتاعه هذا معدياً لفريق عمله ومشاهديه، يفقد قصور نصه أثره السلبي المنفِّر ويجعل الأحداث تمضي بكل خفةٍ وسلاسة، كما يحسن إدارة ممثليه واستغلال موهبتهم.

أداء ممتاز من “شاميك مور” يسيطر على العرض، وأداءات جيدة من باقي فريق العمل وبالأخص “توني ريفولوري” و”كيرسي كليمونز”، تصوير عادي من “رايتشيل موريسون”، وموسيقى مناسبة من “جيرماين فرانكو”.

حاز على جائزتين، ورشح لـ5 أخرى أهمها جائزة لجنة التحكيم الكبرى في مهرجان سندانس.

تريلر الفيلم:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى