الرئيسية / منوعات / حقائق قد لا تعرفها عن Cast Away (الجزء الثاني)

حقائق قد لا تعرفها عن Cast Away (الجزء الثاني)

عن إصابةٍ كادت تودي بحياة هانكس قبل حتى إكمال الفيلم، طريقة بث الحياة في ويلسون للإتيان بأصدق أداء من هانكس، بديلٍ أو شريكٍ لـ ويلسون، صعوبات التصوير على الجزيرة وأسباب أهم خياراتها وتبعاتها، تحيةٌ من هانكس لما يعتبره أفضل فيلمٍ على الإطلاق، طريقة الوصول إلى حيث كان تشاك وما قد تكسبه من ذلك، وتعليق زيميكيس على نقد حملته التسويقية للفيلم سيدور الجزء الثاني من حديثنا عن صنع رائعة النجاة Cast Away .

لم توفر فكرة تصوير فيلم آخر خلال الانقطاع في ميزانية إعادة جمع الفريق بعد عام كما ظن زيميكيس، فقرب نهاية التصوير كان هانكس قد أصيب بجرحٍ لم يلقِ له بالًا فأصابته عدوىً تطورت إلى تسمّمٍ في الدم، ليتم إسعافه إلى حيث صُدم الطبيب وقال: “ما مشكلتك أيها الأحمق؟ أمرٌ كهذا قد يقتلك!”، وتوقف الإنتاج لثلاثة أسابيع تم خلالها معالجة القدم التي تكتّل عليها ما لم يكن انتزاعه مع بقاء القدم أمرًا سهلًا.

.

.

فيما يلي حرق لأهم أحداث الفيلم:

.

.

.
كل هذا جرى وويلسون لم ينتبه حتى لذاك الخطر على حياة صديقه الوحيد، ويلسون الذي كُتبت له بالفعل حوارات كاملة لمساعدة هانكس على التفاعل مع تلك الكرة الميتة على أنها صديقه الوحيد، وأعتقد أن جميعنا يعلم كم نجحت تلك الطريقة، لكن لا يعلم الكثيرون أنه بالإضافة لـ ويلسون كان هناك تشاك آخر في النسخة الأولية من النص، حيث كان سيطور تشاك حالة من انفصام الشخصية، لكن لمصلحة الفيلم ومصلحتنا جميعًا تم التخلي عن الفكرة.

نجحت مرتين، على الشاشة وخلال المونتاج، فمعظم تسجيلات الصوت التي تمت على الشاطئ لم تكن صالحة للاستخدام في النسخة النهائية لأن صوت أمواج البحر سجل أروع سيمفونياته التي يصعب سماع سواها في تلك التسجيلات، في حين تطلبت معظم المشاهد هدوءًا أكبر، لذلك تمت إعادة تسجيل الصوت، لكن لحسن الحظ لم يمتد ذلك إلى التصوير نفسه الذي تم في النهار حتى لمعظم المشاهد الليلية لتجنب تعقيدات الإضاءة التي قد تذهب بواقعية الحالة، وتمت إحالة الظلام ليلًا بالمونتاج.

لكن كان يجب على مشهد جلوس تشاك القرفصاء متأمّلًا جسمًا انجرف إلى الشط أن يكون في النهار، فقد أُعدَّ تحيّةٍ إلى رائعة ستانلي كيوبريك “l2001: A Space Odyssey”، الفيلم الذي يعتبره هانكس الأفضل في التاريخ.

كل ما سبق وكان من طرف فريق العمل ما كان لينجح في العبور بالعمل إلى الشاشة كما شاهدناه لولا مساعدة السكان المحليين الذين كسبوا مقتنياتٍ للذكرى تركها لهم طاقم العمل عرفانًا بجميلهم، وإن كنت تفكر في شراء “أو سرقة” ما تبقى من تلك المقتنيات، يمكنك وضع الإحداثيات التالية: (17.609277,177.0397) على Google Maps ستجد موقع الجزيرة والمكان الذي كتب فيه توم هانكس “HELP” تحديدًا، وربما تجعلك معرفة أن واحدة من الكرات الثلاث المستخدمة في الفيلم بيعت في مزادٍ بسعر 18400 دولار تفكر في الموضوع بجدية.


على عكس ما ستدفعك إليه قراءة أن زيميكيس قال: “نحن نعلم من دراسة تسويق الأفلام أن الناس يريدون بالفعل معرفة كل شيء سيشاهدونه قبل الذهاب لمشاهدة الفيلم. بالنسبة لي كعاشق للأفلام ودارسٍ للسينما ومخرج، لا أفعل ذلك. كمثال انظر إلى ماكدونالد، سبب نجاحها الكبير هو أنه لا وجود للمفاجآت، أنت تعلم تمامًا الطعم، والجميع يعلم ما في لائحة الطعام” كجوابٍ على سبب حرقه لأهم لحظات Cast Away في إعلانه الترويجي، الإعلان المُعد لزبائن الوجبات السريعة، فهل أنت منهم؟

عن عبدالهادي بازرباشي

شاهد أيضاً

عن إيما واتسون

عُرِفَت بملامحٍ تحمل من البراءة ما يجعلها حاجزًا أمام العمر. بدأت مسيرتها طفلةً في دورٍ …

ما رأيك بهذا الفيلم؟

error: Content is protected !!